تعزيز التعاون بين السلطنة والاتحاد الاوربي في مواجهة الصيد الغير قانوني

مسقط في 17 يناير/ التقى سعادة الدكتور حمد بن سعيد العوفي وكيل وزارة الزراعة والثروة السمكية للثروة السمكية وفد من الاتحاد الأوروبي الذي يزور السلطنة حاليا بحضور عدد من المسؤولين والمختصين بالمديريات والدوائر السمكية إضافة الى المختصين من المحاجر البيطرية وممثلين عن خفر السواحل والبحرية العمانية السلطانية ومركز الأمن البحري.

جرى خلال اللقاء بحث سبل التعاون بين الجانبين في مجابهة الصيد غير القانوني وغير المنظم وغير المبلغ عنه. كما تم أيضا بحث سبل التعاون في تطوير مجال تتبع مسار الإنتاج السمكي وتتبع الصادرات والواردات السمكية العمانية.

تأتي زيارة وفد الاتحاد الأوروبي للسلطنة في إطار التنسيق المستمر بين وزارة الزراعة والثروة السمكية وبين مختلف المنظمات والهيئات العاملة في قطاع الزراعة والثروة السمكية.

أبدى الجانب الأوروبي رغبته في التعرف على الإجراءات التي تقوم بها السلطنة في مجابهة الصيد غير القانوني دون إبلاغ ودون تنظيم وخاصة تنفيذ إتفاقية إجراءات دولة الميناء وكذا الوقوف على النظام المعمول به في تتبع مسار المنتجات السمكية على طول سلسلة الإنتاج والاطلاع على مدى مطابقة الإجراءات المعمول بها في السلطنة مع الإجراءات الدولية والعالمية. وقام الوفد بزيارات ميدانية لعدد من الشركات بمحافظة ظفار التي تعمل في القطاع السمكي. يتكون وفد الاتحاد الأوروبي من كل من بأول سويدرك و جوليان جين داودو من المديرية العامة للشؤون البحرية والمصائد التابعة للمفوضية الأوروبية.

يذكر أن السلطنة قد انضمت الى اتفاقية مجابهة الصيد غير القانوني وغير المنظم وغير المصرح به، وهي أول دولة في المنطقة تصادق على اتفاقية إجراءات دولة الميناء سنة 2013، وتعتبر شريك تفضيلي في التعاون الدولي مع منظمات وهيئات دولية للمساهمة في استدامة الموارد السمكية وتطوير أنظمة الرصد والتتبع.