مكتب مجلس الدولة يناقش عددا من المقترحات ويشيد بقرار إنشاء المركز الوطني للتشغيل

مسقط في 15 يناير/ عقد مكتب مجلس الدولة اجتماعه الثالث لدور الانعقاد السنوي الرابع من الفترة السادسة برئاسة معالي الدكتور يحيى بن محفوظ المنذري رئيس مجلس الدولة وبحضور المكرمين أعضاء مكتب المجلس وسعادة الدكتور الأمين العام للمجلس وذلك في قاعة الاجتماعات بمبنى المجلس.

وأشاد مكتب المجلس بإنشاء المركز الوطني للتشغيل من القطاع العام والقطاع الخاص، والذي أقر مجلس الوزراء الموقر إنشائه مؤخرا، معربا عن تطلعه في أن يتم تفعيل المركز بعد استكمال الجوانب المرتبطة به، لتحقيق أهدافه المرجوة في تسريع وتيرة التشغيل وتفعيل مساراتها في مختلف قطاعات الدولة، من خلال توحيد الجهود وتذليل الصعوبات التي قد تعترضها. وناقش المكتب مقترح تعديل “قانون التنمية الاقتصادية الصادر بالمرسوم السلطاني رقم ( 9/75) والمقدم من اللجنة الاقتصادية بالمجلس ، والذي سبق وأن ناقشه المجلس وقرر إعادة صياغته ليكون على هيئة إطار عام لمشروع قانون يحل محل قانون التنمية الاقتصادية الحالي .

واستضاف المكتب خلال الاجتماع المكرم الشيخ محمد بن عبدالله الحارثي رئيس اللجنة الاقتصادية بالمجلس، والمكرمة الدكتورة بدرية بنت إبراهيم الشحية مقررة اللجنة لمناقشتهما حول المقترح ، وقرر المكتب عقب مناقشته للمقترح إحالته للجلسة العامة.
كما ناقش مكتب المجلس عددا من المقترحات المقدمة من المكرمين أعضاء المجلس، وتقرير متابعة موضوعات اللجان للفترة السادسة.

واطلع المكتب في الاجتماع على مجموعة من التقارير والموضوعات ومنها: البيان النهائي وملخص القمة البرلمانية العالمية للقضاء على الجوع وسوء التغذية والذي عقد في العاصمة الإسبانية مدريد نهاية شهر أكتوبر الماضي ، إضافة الى الاطلاع على الموضوعات المقدمة من الأمانة العامة المساعدة لشؤون مركز المعلومات والبحوث، وتقرير متابعة ما تم تنفيذه من القرارات المتخذة في اجتماعه السابق ، وتقرير متابعة أنشطة اللجان خلال الفترة الواقعة بين الاجتماع السابق للمكتب وهذا الاجتماع ، وحدد المكتب في ختام اجتماعه بنود جدول أعمال الجلستين العاديتين الرابعة والخامسة لدور الانعقاد السنوي الرابع من الفترة السادسة للمجلس، والمقرر عقدهما يومي الثلاثاء والأربعاء الموافقين 5 و6 فبراير المقبل.

تنظيم استخدامات التقنية الحيوية
ناقشت اللجنة الخاصة بدراسة مقترح “تنظيم استخدامات التقنية الحيوية ومنتجاتها وحماية البيانات الوراثية في السلطنة “المشكلة من مجلس الدولة، تحديد محاور الدراسة والاسئلة المقترحة لتغطية هذه المحاور، وتم في هذا الصدد الاتفاق على أن ترتكز الدراسة على أربعة محاور رئيسية وتشمل تحديد مجالات واستخدامات التقنية الحيوية في (السلطنة) وحماية البيانات الوراثية للكائنات الحية، وحماية التطبيقات الحيوية واستخداماتها وتأثيرها على الكائنات الحية، والبحوث العلمية في مجال التقنية الحيوية.
وناقشت اللجنة امس في اجتماعها الثالث لدور الانعقاد السنوي الرابع من الفترة السادسة برئاسة المكرمة الدكتورة وفاء بنت سالم الحراصية رئيسة اللجنة وبحضور المكرمين أعضاء اللجنة وعدد من موظفي الأمانة العامة، القوانين والمعلومات والبيانات ذات الصلة بموضوع الدراسة، وتأكيد أسئلة المحاور وتحديد الجهات المستضافة بالشكل النهائي.
وكانت اللجنة قد استعرضت في اجتماعيها الأول والثاني لدور الانعقاد السنوي الرابع من الفترة السادسة، ملاحظات المكرمين أعضاء المجلس في جلسته العامة الأولى لدور الانعقاد السنوي الحالي، بشأن الدراسة وتم تضمينها في المقترح.

دراسة “السياسة اللغوية في السلطنة”
واصلت اللجنة الخاصة المشكلة من مجلس الدولة لدراسة ” السياسة اللغوية في السلطنة واقعها وتحدياتها واليات تطويرها وتفعيلها” مناقشة محاور الدراسة حيث استضافت اللجنة امس في اجتماعها الخامس لدور الانعقاد السنوي الرابع من الفترة السادسة، برئاسة المكرمة الدكتورة ريا بنت سالم المنذرية رئيسة اللجنة وبحضور المكرمين أعضاء اللجنة، عددا من المختصين بوزارة التعليم العالي ومجلس التعليم.
وتم خلال الاستضافة مناقشة عدد من محاور الدراسة من بينها: واقع استخدام اللغة العربية في السلطنة وتحدياته، والجهود المبذولة لخدمة اللغة العربية في السلطنة، ودور المؤسسات والبرامج والمبادرات الوطنية في هذا الصدد، إضافة إلى استعراض بعض التجارب العربية والدولية في مجال خدمة اللغة الأم والمقترحات التي يمكن أن تسهم في تعزيز مكانة اللغة العربية.
واستضافت اللجنة خلال اجتماعها اليوم كل من: نعمان بن محمد الرحبي مدير دائرة الجلسات واللجان بمجلس التعليم، والسيدة الدكتورة أمل بنت عبدالله البوسعيدي خبيرة التعليم بمجلس التعليم، والدكتور هلال بن سعيد الشيذاني خبير برامج أكاديمية بوزارة التعليم العالي والدكتور سالم بن خميس العبري مدير مختص بمكتب المدير العام بوزارة التعليم العالي.