الاستجابة لإصلاح المركبات المعيبة لــم تتجـــاوز 20% العـــام المــاضي

كتب ـ ماجد الهطالي : أكدت الهيئة العامة لحماية المستهلك أنه بالرغم ما تقوم به بالتعاون مع وكالات السيارات للإعلان عن المركبات المعيبة حسب القانون، إلا أن نسبة الاستجابة لإصلاح هذه العيوب لا تزال دون المستوى المطلوب حيث لم تتجاوز في العام الماضي ما نسبته 20% مما يعني أن هناك آلاف السيارات المعيبة التي تمشي في الطرقات في مختلف أنحاء السلطنة حاملةً معها الكثير من المخاطر على مستخدميها.
وطرح سعادة الدكتور سعيد بن خميس الكعبي رئيس الهيئة العامة لحماية المستهلك إطلاق مبادرات متكاملة من مختلف الجهات الحكومية والخاصة ذات العلاقة بقطاع استدعاء المركبات في السلطنة لإيقاف الحوادث الناتجة عن هذه العيوب على الطرقات وتكثيف جهود التوعية والتثقيف عبر كافة وسائل الإعلام بأهمية إجراءات الاستدعاء في الحفاظ على صحة وسلامة المستهلكين وجاءت دعوة الكعبي في ندوة «استدعاء المركبات ودوره في السلامة على الطرقات» التي نظمتها الهيئة العامة لحماية المستهلك التي عقدت أمس.