رائعة بوتشيني الخالدة «مداما باترفلاي» بدار الأوبرا السلطانية

تفتتح دار الأوبرا السلطانية مسقط برنامج العروض الأوبرالية للعام الجديد 2019 بأوبرا «مداما بترفلاي» التي تعدُّ واحدة من أعظم التحف الفنية للموسيقار جياكومو بوتشيني يومي الخميس والسبت القادمين.
الملحن الإيطالي الشهير الذي عاش في نهاية القرن التاسع عشر وبداية القرن العشرين، وإلى جانب هذا العرض الكبير له أعمال أخرى شهيرة من بينها: لادوهمي وتوسكا، و«توراندوت» أول العروض الرسمية لدار الأوبرا السلطانية مسقط، إذ جرى عرضه في 12 أكتوبر 2011 ولكن لأوبرا «مداما بترفلاي» مكانة خاصة في أعماله، وهي تحتل مكانة متقدمة بين أفضل 10 أعمال أوبرا على مستوى العالم، وقد جرى تقديمها في أعرق دور الأوبرا العالمية منذ أن ألفها بوتشيني عام 1904.
وتدور أحداث الأوبرا حول «سيو سيو» الفتاة الطيبة لدرجة السذاجة، التي تضع كامل ثقتها في الآخرين، بحيث صدّقت أن حبيبها الملازم الأول الأمريكي الذي غادرها رغم تعلقها به أنه سيعود ليتزوجها، ويربّي ابنهما، لكنها تكتشف العكس، وهكذا تتوالى الأحداث المرسومة بحبكة عالية، وإيقاع تصاعدي، وأداء رائع يخلب الألباب فهل ستظلّ تعلّق أملها في حلم عودته؟ أم أنّها ستكتشف أنّها لم تكن سوى أسيرة وهم ينبغي أن تستفيق منه؟
هذا ما سيجيب عنه العرض الذي تتصاعد أحداثه بمصاحبة عزف موسيقي مذهل تؤدّيه أوركسترا بلباو سينفونيكا وكورو إنترمزو تحت قيادة المايسترو الكبير ماركو أرميلياتو، وإخراج الكبير خوان أنطون ريتشي، وأداء السوبرانو ماريا خوسيه سيري في دور البطولة، والتينور روبيرتو أرونيكا في دور «الملازم أول بينكرتون»، والباريتون جورج غانييدزي في دور القنصل الأمريكي «شاربليس»، والميدزو سوبرانو فيرونيكا سيميوني في دور «سوزوكي».