البحرية السلطانية العمانية تستقبل دفعة جديدة من الجنود المستجدين

بالتنسيق مع هيئة سجل القوى العاملة –

استقبلت أكاديمية السلطان قابوس البحرية أمس عددًا من أبناء الوطن لتدريبهم وتأهيلهم ليكونوا جنودًا في صفوف البحرية السلطانية العمانية وذلك في إطار استمرار قوات السلطان المسلحة في استيعاب الباحثين عن العمل ووفقًا للخطط والبرامج الموضوعة لرفد البحرية السلطانية العمانية بكوادر وطنية شابة.

وقد استكملت أكاديمية السلطان قابوس البحرية كافة متطلبات استقبال دفعات المواطنين المسجلين بالهيئة العامة لسجل القوى العاملة بالتنسيق مع مكتب تجنيد البحرية السلطانية العمانية، وعملت مختلف الجهات على توفير المناخ الملائم للمتقدمين واتخاذ كافة الإجراءات التي تكفل انسيابية القبول وتسليم المهام والاحتياجات الفردية للمستجدين وتوفير الخدمات التدريبية والعلاجية والترفيهية التي تمتاز بها أكاديمية السلطان قابوس البحرية، حيث تم البدء في إلحاق المستجدين ببرنامج التدريب الفعلي المعد لجنود البحرية السلطانية العمانية.
وحول التحضيرات التي تقدمها أكاديمية السلطان قابوس البحرية استعدادا للبدء بتدريب هذا الفوج من المستجدين صرح العقيد الركن بحري مهندس أحمد بن سعيد العبري مساعد آمر أكاديمية السلطان قابوس البحرية قائلا: «في إطار الاهتمام السامي لجلالة القائد الأعلى للقوات المسلحة بإدخال دماء جديدة لقوات السلطان المسلحة قضت توجيهات جلالته -حفظه الله- بتجنيد عدد من المواطنين الباحثين عن عمل بالبحرية السلطانية العمانية، وقد تم ذلك بالتنسيق مع هيئة سجل القوى العاملة، حيث توجهت صباح اليوم دفعة جديدة من المواطنين الملتحقين بالبحرية السلطانية العمانية إلى أكاديمية السلطان قابوس البحرية بعد أن أنهوا كافة الإجراءات وخضعوا للتقييم واجتازوا جميع مراحل القبول بما فيها الاختبارات التحريرية والرياضية والمقابلات الشخصية، ويأتي توظيف هذه الدفعة الجديدة من حماة الوطن في إطار استمرار إجراءات البحرية السلطانية العمانية في توظيف المواطنين وفق الخطة المعتمدة من قيادة البحرية السلطانية العمانية، حيث سيخضع الملتحقون للمراحل التدريبية المختلفة التي تؤهلهم للقيام بالواجبات والمهام التي تضطلع بها البحرية السلطانية العمانية، وتشمل المراحل التدريبية في اللياقة البدنية والمشاة العسكرية وفنون البحر وفترة التدريب على ظهر السفن».
كما تحدث النقيب بحري محمد بن خليفة السعدي قائد مدرسة التدريب البحري العام بأكاديمية السلطان قابوس البحرية قائلا: «يعد التدريب الأساسي للجنود المستجدين اللبنة الأولية في عملية التحويل من الحياة المدنية إلى الحياة العسكرية أساسها الضبط والربط العسكريين بما فيه من مختلف العلوم والمعارف العسكرية حتى يصبحوا قادرين على البذل والعطاء، مؤهلين بمعرفة كافة الواجبات والمسؤوليات بكفاءة وقدرة لرفد قوات السلطان المسلحة، ويشمل البرنامج التدريبي عدة مراحل منها التدريب الأساسي والتدريب البحري بالإضافة إلى تعلم اللغة الإنجليزية».
وعن انطباعات أولياء الأمور، والمواطنين المقبولين للانضمام في البحرية السلطانية العمانية وللوقوف على آرائهم حول الجهود المبذولة في هذا الجانب عبّر المواطن يعقوب بن خلفان السيابي ولي أمر أحد المستجدين قائلا: «الشعور لا يوصف اليوم خاصةً بعد حصول ابني على فرصة الالتحاق بقوات السلطان المسلحة، وفي البحرية السلطانية العمانية على وجه الخصوص، وذلك يتمثل في الشعور بالفخر؛ لأنه سوف يكون من المختارين لحماية وخدمة الوطن، وهذا الأمر يملأ أفئدتنا بالسعادة والفخر».
كما قال المستجد مازن بن جمعة السلطي: «الحمد لله رب العالمين لقد توفقت بالالتحاق بالبحرية السلطانية العمانية وبإذن الله تعالى سوف أكون عند حسن ظن الجميع بي، وعلى قدر المسؤولية في تأدية الواجبات المنوطة بي خدمةً لهذا الوطن العزيز»، كما عبّر المستجد نايف بن إبراهيم العلوي قائلا: «أنا ولله الحمد كلي افتخار وامتنان بمناسبة انضمامي للبحرية السلطانية العمانية، وأسأل الله جلّت قدرته أن يوفقنا أنا وزملائي المستجدين في إنهاء هذه الدورة وإتمامها على أكمل وجه»، في حين قال المستجد خالد بن خليل الحراصي: «بداية نشكر القائمين على أكاديمية السلطان قابوس البحرية على هذه الجهود المبذولة ولله المنة والحمد، على توفيق رب العالمين للحصول على فرصة التوظيف في البحرية السلطانية العمانية التي تمثل رغبة شخصية كانت لدي منذ الصغر، وإن شاء الله سوف أكون دائمًا مستعدًا لخدمة وطني الغالي».