دورة تدريبية للأشعة فوق الصوتية للحوامل بحضور مدربين دوليين

نظم المستشفى السلطاني ممثلاً بدائرة أمراض النساء والولادة وبالتعاون مع الجمعية العالمية لأجهزة التصوير فوق الصوتية صباح أمس الدورة التدريبية الوطنية للأشعة فوق الصوتية للحوامل على مدار خمسة أيام متتالية، بمشاركة عدد من أطباء نساء وولادة وأطباء الأسرة والمجتمع، وبالإضافة إلى حضور عدد من المدربين الدوليين من كندا والنرويج واستونيا، وذلك بالقاعة الرئيسية بالمستشفى.
تأتي الدورة التدريبية استمراراً لخطة الدائرة في تدريب العاملات الصحيات من مختلف محافظات السلطنة على الأشعة فوق الصوتية للحوامل وإعداد مدربات معتمدات في هذا المجال.
كما تهدف الدورة إلى تدريب وإعداد 28 أخصائية من مختلف المؤسسات الصحية بالسلطنة على كيفية استخدام الأشعة فوق الصوتية لمتابعة الحوامل واطلاع المتدربات على أحدث التقنيات والأساليب العلاجية في استخدام الأشعة عن طريق استخدام جهاز المحاكاة للأشعة فوق الصوتية الذي دشنته وزارة الصحة في العام الماضي.
الجدير بالذكر أن الدورة التدريبية بدأت مرحلتها الأولى في شهر نوفمبر 2017 لمدة خمسة أيام بتدريب المشاركات على أساسيات الأشعة فوق الصوتية للحوامل ومعرفة مختلف الحالات من الحوامل التي قد تتابع في مؤسسات الرعاية الصحية الأولية وكيفية تشخيصها والتعامل معها مصحوبا بتدريب عملي على جهاز المحاكاة للأشعة فوق الصوتية وعلى بعض المترددات من النساء الحوامل في المستشفى السلطاني، تبع ذلك فترة تدريب داخلي لمدة ستة أشهر في مؤسسات الرعاية الصحية الأولية والمستشفيات مع الاستمرار في التواصل مع المدربين الدوليين مستخدمين منهجية التدريب عن بعد. كما توالت خطة التدريب بالمرحلة الثانية التي عقدت في شهر أبريل 2018 لمدة خمسة أيام وكانت أكثر شمولية ودقة وتضمنت كيفية تشخيص الحالات المرضية الأكثر تعقيدا لدى النساء الحوامل ومعرفة المضاعفات التي قد تنتج من بعض الحالات المعقدة
وكان هذا التدريب أيضا مصحوبا بتدريب عملي على بعض المترددات الحوامل في المستشفى السلطاني (بعد أخذ موافقتهن) ثم مناقشة الحالات فيما بين المشاركات لاكتساب خبرات مختلفة، واستمرار التواصل بين المشاركات وإلحاقهن بالمستشفيات المرجعية والمجمعات الصحية التي تتوفر بها مدربات ذوات خبرة في هذا المجال. كما تعتبر هذه الدورة التدريبية بمرحلتها الثالثة نقلة نوعية لخدمات رعاية المرأة الحامل وكيفية تشخيص الحالات المختلفة والتعامل معها.