تخريج الدفعة الأولى لمركز التدريب المهني للمعلمين

60 % من البرامج ممارسات صفّية و40 % أكاديمية –

وزير الديوان: المركز يؤسس جيلا متسلحا بالعلم والمعرفة –

كتبت – نوال الصمصامية:-

احتفل المركز التخصصي للتدريب المهني للمعلمين بتخريج الدفعة الأولى من المركز والبالغ عددهم 1883 خريجا وخريجة في الوظائف الأساسية والمساندة وذلك برعاية معالي السيد خالد بن هلال البوسعيدي وزير ديوان البلاط السلطاني الذي أكد أن المركز يؤسس جيلا قادما لهذا البلد محملا بالعلم والمعرفة والمواطنة الحقيقية، مشيرا إلى تواصل البرامج التي يقدمها المركز مؤكدا أنه سيحظى بالدعم من مجلس التعليم موضحا أن الاهتمام بالمعلم يأتي على رأس أولويات الحكومة وأن جائزة الإجادة التربوية للمعلم العماني تأتي في إطار الصقل والاهتمام والرعاية والتقدير للمعلم العماني. ومن جانبها قالت معالي الدكتورة مديحة بنت أحمد الشيبانية وزيرة التربية والتعليم: إن التوجيهات السامية لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه – بإنشاء المركز التخصصي للتدريب المهني للمعلمين ومضاعفة موازنة الإنماء المهني جاءت منسجمة مع أفضل الممارسات الدولية في هذا المجال مما مكن الوزارة من إيجاد مرجعية تدريبية ومنبر لتبادل الآراء والخبرات بهدف تعزيز مكانة المعلم وإيلائه الاهتمام المناسب للدور الذي يقوم به في المجتمع وصقل مهاراته الأكاديمية والتخصصية والمهنية بالإضافة إلى إثرائه ببرامج تدريبية تتفق مع ما تتطلبه مهنة التعليم.
وصرحت الدكتورة سناء بنت سليم البلوشية المديرة العامة للمركز التخصصي للتدريب المهني للمعلمين أن البرامج التي يقدمها المركز التخصصي للتدريب المهني للمعلمين تختلف عن البرامج الأخرى في السلطنة لأنها صممت وفق منهج احترافي وأن 60% منها يعتمد على الممارسات الصفية و40% على الجانب الأكاديمي.
وأضافت الدكتورة سناء أن البرامج تركز على تحسين الممارسات الصفية في البيئة المدرسية وأن المركز يقدم 9 برامج تخصصية حيث إن مدة البرامج بالنسبة للمعلمين الجدد هي عام واحد،وأما بقية البرامج مدتها تتراوح ما بين عامين وعامين ونصف.