اليوم.. انطلاق النسخة الثالثة من الأسبوع المسرحي بتقنية المصنعة

بمصاحبة ورشة تخصصية وندوات تطبيقية وحوارات مفتوحة –

متابعة ـ سيف السيابي –

ينطلق اليوم بالكلية التقنية بالمصنعة الأسبوع المسرحي في نسخته الثالثة، والذي تنظمه جماعة المسرح بالكلية وسط مشاركات داخلية وخارجية من كليات وجامعات من داخل السلطنة. وتستمر فعاليات الأسبوع حتى السابع عشر من الشهر الجاري.
وتشهد النسخة الحالية توسعا كبيرا في برامج الأسبوع حيث ستكون هناك عروض مسرحية وعروض مسرح الشارع وحلقات مسرحية وندوات تطبيقية مصاحبة لكل العروض.
وتقدم جماعة المسرح بالكلية التقنية بالمصنعة وحدها ثلاثة عروض هي عرض «ورد» من تأليف فيصل الحراصي وإخراج أسامة الشقصي، وعرض «بين السطور» من تأليف يعقوب البدري وإخراج أبوبكر البلوشي وأيضا عرض «هذيان آخر الليل» من تأليف الدكتور هشام عز الدين وإخراج محمد الريامي.
وتشارك جامعة صحار بعرض «المسرحي المُنتظر» كعرض منافس، وفي ما يخص عروض الشارع ستكون هناك مشاركة من الجامعة الألمانية بالعرض المسرحي «الحلاّج» وكذلك من فرقة مسرح اتحاد الحيل، كما تشارك الجامعة الوطنية للعلوم والتكنولوجيا بالعرض المسرحي «بين الحلم والواقع» كعرض موازي في يوم الافتتاح.
كما ركزت الجماعة على الاشتغال على الجانب المهاري وعمل حلقات في مجال الإخراج المسرحي وستكون من تقديم خليل البلوشي وحلقة في التأليف المسرحي من تقديم المهيب الدهماني وحلقة ثالثة حول إعداد الممثل من تقديم زاهر السلامي وحلقة السينوغرافيا المسرحية من تقديم محمود المخرومي، وكذلك حلقة في المكياج المسرحي من تقديم الهنوف الحسني وسيتواجد نُخبة من المسرحيين في مجال الندوات التطبيقية المصاحبة للعروض المسرحية.
وحول استعدادات جماعة المسرح بالكلية التقنية بالمصنعة قال مشرف الجماعة عمر الشبيبي: يشكل الأسبوع المسرحي نقطة انطلاقة جديدة لكل الطلاب في المجال المسرحي وفرصة لإبراز طاقاتهم ومواهبهم الدفينة التي من شأنها أن تعبر عن ما تجود به إبداع على خشبة المسرح ومؤكداً على جاهزية الكلية للانطلاق.
وقال رئيس الجماعة سالم الشقصي: يأتي هذا الأسبوع تماشياً مع الرؤية التي وضعت للفعالية وهي إعداد كفاءات مسرحية قادرة على الاشتغال في كافة مجالات وعناصر المسرح ومضيفاً بأن هذا العام تم استحداث جانب الحلقة المسرحية التي تهدف إلى إكساب المشاركين المهارات والأساسيات في العناصر المسرحية وتنشئتهم على خلفية معرفية واسعة وأردف قائلاً إن هذه النسخة ستكون استثنائية من النواحي التنظيمية والإعلامية وكذلك الفنية.
وتسعى جماعة المسرح بالكلية لتكون هذه النسخة من الأسبوع المسرحي محطة احتكاك تبرز من خلالها القدرات والمسرحية وحجم الاشتغال على العروض المسرحية بكل تفاصيلها الدقيقة وتنافس بين المشاركين لإبراز تجاربهم المسرحية المثرية.