مادورو يبدأ ولاية ثانية رئيسا لفنزويلا

تمتد إلى «6» سنوات –

كراكاس – (أ ف ب): أدّى الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو اليمين الدستوريّة ليبدأ ولاية رئاسيّة من ستّ سنوات يعتبرها قسم من المجتمع الدولي، وفي مقدّمه واشنطن، غير شرعيّة مع التهديد بزيادة الضغط على النظام.
ولم يؤدّ مادورو (56 عامًا) اليمين أمام البرلمان، المؤسّسة الوحيدة التي تُسيطر عليها المعارضة.
قُبيل ذلك، قال جون بولتون مستشار الأمن القومي في الإدارة الأمريكيّة إنّ واشنطن لن تعترف بـ «التنصيب اللاشرعي لمادورو» رئيسًا لفنزويلا.
من جهته، دعا وزير الخارجيّة الأميركي مايك بومبيو الشعب الفنزويلي إلى العمل مع الجمعيّة الوطنيّة. ومساء الخميس، أشارت وزارة الخارجيّة الأمريكيّة إلى أنّ بومبيو تحدّث هاتفيًا مع رئيس الجمعيّة الوطنيّة الفنزويليّة و(كرّر التزام الولايات المتّحدة إزاء الجمعيّة الوطنيّة، المؤسّسة الشرعيّة الوحيدة في فنزويلا) بحسب ما جاء في بيان.