رام الله: لا قوة تستطيع تركيع الشعب الفلسطيني

مستوطنون يرشقون المركبات جنوب بيت لحم بالحجارة –

رام الله (عمان) نظير فالح:-

قالت الحكومة الفلسطينية أن لا قوة على وجه الأرض تستطيع تركيع الشعب الفلسطيني البطل وقيادته.
وأشار الناطق الرسمي باسم الحكومة الفلسطينية يوسف المحمود إلى أن اقتحامات المدن ومحاولات تكوين مناخ يكرس المساس بالمراكز السيادية يأتي يأتي ظل العناوين الهوجاء التي يطلقها نتانياهو وتهدد بإشعال الحروب، وهي تهدف إلى تحطيم الروح المعنوية التي يتمتع بها الشعب الفلسطيني وقيادته، كما تحاول فرض صورة أخرى في المشهد تتلاءم مع المخططات التصفوية للقضية الفلسطينية ومنها المؤامرة الاستعمارية التي تسمى صفقة القرن، ويسعى الاحتلال بدعم قوى استعمارية فرضها على الشعب الفلسطيني وإرغام القيادة الفلسطينية على القبول بها.
وأوضح المحمود في بيان صحفي وصل(عمان) نسخة منه، أمس، أن الشعب الفلسطيني وفي مقدمته قيادته أعلن عن مواجهة مستمرة وتحد صارم لكل ما يحاك ضد فلسطين حتى إسقاط كافة المؤامرات ونيل الحرية والاستقلال وتحقيق الحلم الفلسطيني العظيم بإقامة الدولة المستقلة وعاصمتها القدس كاملة السيادة على حدود عام 67.
وحمل المتحدث باسم الحكومة الفلسطينية حكومة الاحتلال المسؤولية الكاملة عن الدفع بالأوضاع نحو المزيد من التدهور من خلال العدوان المتواصل والاقتحامات وملاحقة الفلسطينيين وإطلاق الإرهابيين المستوطنين وحمايتهم. ميدانيا، رشق مستوطنون صباح أمس؛ مركبات المواطنين الفلسطينيين المارة قرب بلدة تقوع جنوب شرق بيت لحم بالحجارة مما أدى إلى تكسير زجاج بعضها .