الكونغو: مرشح المعارضة يعتزم الطعن بنتائج الانتخابات الرئاسية

جوما (الكونغو) – (د ب أ)- يعتزم مارتن فايولو، مرشح المعارضة المهزوم، الطعن بنتائج الانتخابات الرئاسية في الكونغو الديمقراطية أمام المحكمة الدستورية اليوم.
وقال فايولو إن الانتخابات الرئاسية شهدت تزويرا، بعد فوز فيليكس تشيسكيدي، وهو سياسي معارض آخر، بالانتخابات التي أجريت في 30 ديسمبر، ما يعد أول فوز انتخابي لمرشح معارض في تاريخ الدولة المضطربة.
وحصل فايولو على 8ر34 بالمائة من الأصوات مقارنة بـ57ر38 بالمائة لتشيسيكيدي.
ولكن ائتلاف لاموكا المنتمي إليه فايولو قال أمس إن أرقامه أظهرت أن فايولو فاز بـ61 بالمئة من الأصوات. ويقول لاموكا إنه نشر أكثر من 200 ألف شاهد في مراكز الاقتراع.
وقال ميشال كوياكبا المتحدث باسم فايولو إنه يطالب بأن تنشر لجنة الانتخابات النتائج الكاملة المفصلة.
وكانت الكنيسة الكاثوليكية، ذات النفوذ في الكونغو، والتي نشرت أيضا مراقبي انتخابات، قالت إن تشيسيكيدي لم يفز حقا، وأن بعض القوى الغربية أعربت قلقها من النتائج.
وأصدرت متحدثة باسم الاتحاد الأوروبي بيانا أمس تدعو فيه إلى الهدوء في البلاد وكذلك إلى الشفافية. وقالت: “إنه أمر مهم لمصداقية العملية والتصويت، أن تواصل (لجنة الانتخابات) عملها وفقا للقانون الانتخابي”.
وصدمت نتائج الانتخابات الكثيرين ممن توقعوا أن مرشح الحزب الحاكم رامازاني شادري سوف يتسلم الرئاسة، خلفا للرئيس جوزيف كابيلا المتشبث بالحكم بعد عامين من انتهاء ولايته.