منتخبنا يطوي الصفحة الأوزبكية ويفتح صفحة الساموراي الياباني

رسالة أبوظبي – فيصل السعيدي –

حطت بعثة منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم الرحال ظهر أمس الأول في العاصمة الإماراتية أبوظبي ووقع اختيارها على فندق روتانا بارك ليكون مقر البعثة قادمة من إمارة الشارقة عقب انقضاء الجولة الأولى من منافسات المجموعة السادسة لنهائيات كأس الأمم الآسيوية 2019 بالإمارات والتي خسرها منتخبنا أمام نظيره المنتخب الأوزبكي بهدفين مقابل هدف. ويتحضر منتخبنا الوطني لمواجهة نظيره المنتخب الياباني يوم الأحد المقبل على استاد مدينة زايد الرياضية بالعاصمة أبوظبي لحساب الجولة الثانية من المجموعة السادسة لكأس أمم آسيا 2019. وخاض الأحمر حصته التدريبية الأولى في أبوظبي أمس الأول على ملعب التدريب رقم 2 باستاد مدينة زايد الرياضية عند الساعة السادسة مساء بالتوقيت المحلي بمشاركة 22 لاعبا.
وغاب محسن جوهر عن مران المنتخب الأول في أبوظبي بسبب تعرضه للإصابة في لقاء أوزبكستان بالجولة الأولى من منافسات البطولة الآسيوية حيث أصيب بالتهاب في وتر الساق وسيخضع لفحص بالأشعة لتحديد مدى إصابته ومدة علاجه وباتت جاهزية جوهر لمواجهة الكمبيوتر الياباني محل شك حيث إن الغموض ما زال يلف إصابته بشكل كبير مما يهدد مشاركته في اللقاء وهو ما يؤرق الجهاز الفني لمنتخبنا الوطني أيضا بقيادة المدرب الهولندي بيم فيربيك الذي يعتبر جوهر أحد أبرز مفاتيح اللعب في تشكيلة الأحمر وصانع ألعابه الأول وعموده الفقري الذي لا غنى عنه في القائمة.

رفع المعنويات

وكالمعتاد بدأت الحصة التدريبية أمس الأول بحديث فني بين الجهاز الفني واللاعبين في أرضية الملعب استمر بضع دقائق حرص من خلالها فيربيك على رفع معنويات اللاعبين عقب الخسارة من أوزبكستان مذكرا إياهم بأن الحظوظ ما زالت قوية وفرص الأحمر قائمة في الصعود إلى الدور الثاني لأول مرة في تاريخ مشاركاته بنهائيات كأس أمم آسيا في حال تخطيه عقبتي اليابان وتركمانستان مطالبا إياهم بتكريس الجهود في لقاء اليابان المرتقب غدا الأحد وعدم الالتفات لنتيجة مباراة أوزبكستان.
بعدها باشر اللاعبون الحصة التدريبية من خلال عمليات الإحماء بينما خضع 9 لاعبين ممن خاضوا لقاء أوزبكستان لتدريبات خفيفة تركزت على الإطالة بعدها قفلوا عائدين إلى فندق إقامة المنتخب لاستكمال مرحلة الاستشفاء والتخلص من إرهاصات الحمل البدني الذي ترتب عليه لقاء أوزبكستان في الجولة الأولى واللاعبون التسعة هم : القائد أحمد مبارك كانو وسعد سهيل ومحمد المسلمي وخالد الهاجري وحارب السعدي وعلي البوسعيدي وجميل اليحمدي ورائد إبراهيم بالإضافة إلى خالد البريكي أي التشكيلة الأساسية التي خاضت خضام الموقعة الأوزبكية. بينما تدرب بقية اللاعبين تحت أنظار المدرب فيربيك ومعاونيه مهنا سعيد ووليد السعدي وتركزت الحصة التدريبية على تطبيق بعض الجوانب والنقاط الفنية كعملية الانتقال السريع من الدفاع إلى الهجوم والتدرج في نقل الكرة من الخطوط الخلفية إلى الخطوط الأمامية قبل أن يجري فيربيك تقسيمة بين اللاعبين في الملعب بهدف تنفيذ بعض الجمل الفنية والتكتيكية التي تتوافق وخطة الإعداد لمواجهة الساموراي الياباني غدا الأحد .

الوهيبي يحفز اللاعبين

اجتمع الشيخ سالم بن سعيد الوهيبي رئيس اتحاد كرة القدم ببعثة المنتخب الوطني قبل مغادرتها فندق راديسون بلو في الشارقة وشدها الرحال إلى العاصمة الإماراتية أبوظبي استعدادا لمواجهة منتخب اليابان يوم غد الأحد على استاد مدينة زايد الرياضية في إطار الجولة الثانية من منافسات المجموعة السادسة لكأس أمم آسيا 2019. وخلال لقائه بالبعثة توجه الوهيبي بالشكر للاعبين وهنأهم على الأداء المشرف الذي ظهروا به في لقاء أوزبكستان بقطع النظر عن الخسارة ودعاهم إلى بذل المزيد من الجهد في الموقعة الأصعب والأشرس أمام اليابان وحثهم على ضرورة استحضار عامل التركيز في موقعة الأحد على اعتبار أنها في غاية الأهمية ولا تقبل أنصاف الحلول حيث لا بديل سوى إحراز الفوز والنقاط الثلاث في هذه المباراة المفصلية. وتعهد الوهيبي بصرف مكافآت للاعبين في حال نجحوا في مهمة اختراق الكمبيوتر الياباني وفي هذا السياق خاطب اللاعبين قائلا : كلنا أمل وثقة بكم وأملنا وثقتنا بكم لا تخيب ودائما ما نتوقع منكم المزيد إذ اعتدنا منكم الطموح والشغف والكفاح والمثابرة في أرضية الملعب وبالخصوص في المباريات الرسمية ومن هذا المنطلق نعدكم بصرف مكافآت مجزية لكم في حال نجحتم في تخطي عقبة اليابان وأنتم أهل لها وستكونون عند الموعد ولن تخذلونا في هذا المحك المصيري.

مواجهة اليابان

فرضت وسائل الإعلام اليابانية الحاضرة لتغطية منافسات كأس أمم آسيا 2019 بالإمارات طوقا إعلاميا حاصرت من خلاله حارس منتخبنا الوطني البديل أحمد الرواحي وانهالت عليه بسيل جارف من الأسئلة كان أبرزها مدى تأثر اللاعبين العمانيين بالخسارة من مباراة أوزبكستان ومدى درايتهم وبصيرتهم بنقاط قوة وضعف المنتخب الياباني لاسيما وأن منتخبنا الوطني واجه منتخب اليابان في مناسبات عديدة سابقة سواء في مباريات رسمية أو ودية كما سئل الرواحي عن رأيه في المدرب الهولندي بيم فيربيك ومدى قناعة اللاعبين العمانيين بفكر وتكتيك المدرب لاسيما وأن فيربيك رفض الإدلاء بتصريحات لوسائل الإعلام اليابانية قبل انطلاق الحصة التدريبية وآثر التركيز على الحصة التدريبية وعدم الاستجابة لمطالب وسائل الإعلام اليابانية على الرغم من إلحاحها في طلب إجراء اللقاء مع المدرب ولكن الأخير فضل تجاهلها والإغفال عنها. وكانت وسائل الإعلام اليابانية قد تواجدت قبل ربع ساعة من انطلاقة الحصة التدريبية الأولى لمنتخبنا الوطني في أبوظبي وتسابقت على أخذ اللقاءات المخصصة من قبل الجهاز الفني لمنتخبنا والتي حددها بلاعبين فقط كما جرت العادة وفقا للأنظمة والمعايير والقوانين المعمول بها في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم وقد وقع الاختيار على محمد الشيبة وأحمد الرواحي هذه المرة.
وفي معرض رده على أسئلة وسائل الإعلام اليابانية أجاب الرواحي : طوينا صفحة أوزبكستان بحلوها ومرها وبات تركيزنا الآن كلاعبين ينصب على موقعة اليابان الأصعب والتي ستكون حاسمة لنا في تحديد مصيرنا من التأهل في المجموعة السادسة التي تعتبر من أقوى المجموعات في البطولة وأشدها ضراوة وبأسا ونحن كلاعبين موقنين بصعوبة المأمورية ولكننا سنجاهد ونقاتل من أجل تحقيق النقاط الثلاث وسلاحنا في ذلك الإيمان العميق بحظوظنا وأننا بوسعنا واستطاعتنا فعلها أمام اليابان بعد العرض القوي الذي قدمناه أمام أوزبكستان والذي أظهرنا بثوب المنتخب القوي الذي لا يستهان بقدراته وإمكانياته.
وأردف الرواحي قائلا : سنلعب مباراة اليابان بدون مركب نقص نعم هو منتخب كبير وندرك قيمته الفنية وسمعته القوية كونه من كبار آسيا ومرشحا فوق العادة لإحراز اللقب في التظاهرة الأكبر كرويا على صعيد القارة ولكن نحن لها وسنجاري اليابان ونقاومها بكل ما نملك من عدة وعتاد. وأشاد الرواحي بالعمل النموذجي الذي يقدمه المدرب الهولندي بيم فيربيك وفي هذا السياق أكد قائلا : فيربيك غني عن التعريف ولا يحتاج لمقدمات من أجل شرح سيرته الذاتية كمدرب فذ ومحنك فهو خاض غمار التدريب منذ سنوات طويلة ويعي عمله بشكل جيد ويعد من المدربين المعروفين في القارة الآسيوية كونه سبق وأن أشرف على تدريب منتخبات كبيرة في القارة كأستراليا وكوريا الجنوبية ونحن كلاعبين سعداء بهذا المدرب ونشعر بارتياح ورضا بالغين بعمله ومحظوظون بالتعلم منه وتواجده بيننا وإدارته الفنية لمجموعة الجيل الحالي من منتخبنا الوطني.

نعتذر من الخسارة

قدم مدافع منتخبنا الوطني اعتذاره للجماهير العمانية في أعقاب الخسارة غير المستحقة أمام منتخب أوزبكستان بهدفين لهدف ضمن الجولة الأولى من منافسات المجموعة السادسة لنهائيات كأس أمم آسيا 2019 بالإمارات والتي جرت الأربعاء الماضي في استاد الشارقة الرياضي وفي هذا الصدد علق الشيبة قائلا : سعينا جاهدين لرد الدين لجموع قوافل الأحمر الوفية التي زحفت لمؤازرتنا في لقاء أوزبكستان الماضي وقد شعرنا كلاعبين بالغصة والحزن والمرارة والألم بسبب خروج جماهيرنا حزينة بالخسارة عقب نهاية اللقاء وما زادها حزنا وقهرا هو السيناريو المؤلم الذي أسقطتنا فيه أوزبكستان ونحن ندرك ونعي ذلك.
وأردف الشيبة قائلا : قدم اللاعبون كل ما يملكون من جهد في مباراة أوزبكستان من أجل إسعاد الجماهير العمانية الوفية ولكن شاءت الأقدار بأن نمنى بالهزيمة المحبطة وحالت دون حصولنا على أول 3 نقاط في النسخة الحالية من البطولة الآسيوية ولكن ما زالت حظوظنا قائمة وبقوة في الصعود في ظل تبقي 6 نقاط في الميدان كفيلة بحجز تذكرة التأهل للدور الثاني لأول مرة في تاريخ المنتخب. وشدد الشيبة بقوله : حساباتنا في المجموعة لم تتعقد وما زلنا نملك فرص التأهل بأيدينا لذا طوينا صفحة أوزبكستان وفتحنا صفحة اليابان على أمل الخروج بنتيجة إيجابية فيها عبر إحراز الفوز وكسب النقاط الثلاث فيها.
واستطرد قائلا : أصبحنا منذ لحظة وصولنا إلى العاصمة أبوظبي نركز على لقاء اليابان وبالفم الملآن أقولها دون وجل أو خوف لن يرعبنا اسم اليابان ونتطلع إلى تقديم مباراة كبيرة تليق بالسمعة والحجم والمكانة التي وصل إليها بطل كأس الخليج في الآونة الأخيرة.
وأضاف الشيبة : المباراة بين 11 لاعبا ضد 11 لاعبا ولا نشعر بأي ضغط بعد الخسارة من أوزبكستان بل على النقيض تماما نحن نتحلى بالهدوء والتركيز والواقعية والصبر ونتحين فرصة انقضاضنا على إحدى بطاقات المجموعة السادسة وهو أمر وارد ومحتمل جدا ونحن مؤمنون تماما بحظوظنا وثقتنا في أنفسنا كبيرة كلاعبين ولا يوجد ما نخشاه داخل المستطيل الأخضر ولا نهاب أي خصم كائنا من كان.
وتابع قائلا : الأداء الذي قدمناه في لقاء أوزبكستان سيمنحنا دافعا معنويا إضافيا لتقديم الأداء الأفضل في موقعة الغد ضد اليابان خصوصا أن الأداء الأربعاء الماضي كان ملهما ومحفزا لنا كلاعبين لبذل أقصى الجهود وإرضاء شغف وغرور جماهيرنا الوفية وبالطبع سنحاول مواصلة تقديم عروضنا القوية والمبهرة في البطولة الآسيوية وهو ما تنتظره وتتوقعه منا الجماهير بفارغ الصبر يوم الأحد على الرغم من أن المهمة لن تكون بالسهلة إطلاقا في مواجهة الساموراي الياباني. وفي ختام حديثه لوسائل الإعلام العمانية واليابانية على حد سواء قبل انطلاق الحصة التدريبية الأولى للأحمر في أبوظبي وجه الشيبة رسالة عاطفية للجماهير العمانية الغيورة على سمعة الأحمر حملت مضامين توعوية هادفة ومحفزة قال فيها : كلمات الشكر لا تفي حقكم فما قدمتموه لنا في مواجهة الأربعاء الماضي أمام منتخب أوزبكستان يعد درسا مجانيا في تأصيل العلاقة التي لا تشوبها شائبة ما بين اللاعبين والجماهير وكنتم خير نموذج حي في فن التشجيع الراقي والأصيل وعكستم الهوية العمانية الأصيلة في المدرجات بشكل حضاري نال استحسان وإعجاب جميع من شاهدكم سواء من أرض الملعب أو من خلف شاشات التلفاز ومن هذا المنبر أناشدكم بالحضور في موقعة الحسم أمام اليابان غدا الأحد وكلنا ثقة في حضوركم ودعمكم اللا محدود واللا متناهي للمنتخب كما عودتمونا فأنتم حزامنا وانتم من نشد به ظهورنا في مثل هذه المحافل القارية الهامة وبإذن الله بدعمكم ووقفتكم ومساندتهم نتجاوز اليابان ومن ثم تركمانستان ونعبر إلى نهر الدور الثاني من البطولة فكونوا معنا قلبا وقالبا وكونوا لنا السند والشريك والداعم الرئيسي لنجاحاتنا وإنجازاتنا وكونوا كما عودتمونا النجم الأول في المدرج وخاطف الأضواء اللامع في شباك النجومية البديعة والمتفردة من نوعها وإجمالا ننتظركم أمام اليابان من أجل أن نخطو خطوة للأمام في سلم التأهل وهذا لن يتأتى إلا من خلال دعمكم ومساندتكم ووقفتكم الجادة معنا.

اليابان في ملعب القوات المسلحة

أجرى منتخب اليابان حصته التدريبية أمس الأول على ملعب القوات المسلحة في أبوظبي استعدادا لمواجهة منتخبنا الوطني غدا الأحد على استاد مدينة زايد الرياضية وقاد التدريبات المدرب الوطني هاجيمي مورياسو وقد شارك في الحصة التدريبية جميع اللاعبين الـ 23 المتواجدين في قائمة المنتخب الياباني المشاركة في النسخة الآنية من نهائيات كأس الأمم الآسيوية 2019 المقامة بالإمارات حاليا والمستمرة منافساتها حتى تاريخ الأول من شهر فبراير المقبل. ويبرز في القائمة اليابانية المدججة بالنجوم كلا من ريتيسو المحترف في صفوف نادي جرينوفن الهولندي عطفا على اللاعب يويو أوساكا المهاجم المحترف في صفوف فيردر بريمن الألماني. وسيخوض منتخب اليابان حصته التدريبية الأخيرة قبل مواجهة منتخبنا الوطني على الملعب الرئيسي لاستاد مدينة زايد الرياضية وتحديدا في الساعة الحادية عشرة صباح اليوم السبت .