تدشين مشروع «غراس يدي» للطالبات بجعلان بني بو حسن

ضمت مواهب رائعة عبر «18» حلقة عمل –

جعلان بني بو حسن – خلفان بن حمد الحسني –

دشنت مدرسة بلاد بني بوحسن للتعليم الأساسي (10 -12 ) – بنات – مشروع «غراس يدي» تحت رعاية سعادة الشيخ سلطان بن علي النعيمي والي جعلان بني بو حسن.
وقرأت الطالبة بشاير الراشدية تلاوة عطرة من الذكر الحكيم في بداية حفل التدشين، وقدمت طالبات مدرسة جعلان للتعليم الأساسي لوحة ترحيبية جميلة، وواصلت مذيعتا الربط الطالبتان مودة الشكيلية وحفصة المسرورية فقرات الاحتفالية بكلمة الإدارة قدمتها مريم الحنشية رئيسة مجلس الأمهات أكدت خلالها أن «الموهبة أوطان تسكننا وتعطينا طيب غراسها لنرقى فكراً وعملاً، والموهبة خيال شاسع لتصوير واقع زاخر بحر عميق يحمل في طياته كنوزا لا تعد ولا تحصى، من هذا المنطلق رسمنا الخطى وعزمنا على اصطياد تلك الكنوز المدفونة في جعب طالباتنا من تلك الدرر فكان مشروعنا «غراسنا يدي» الذي يرى أن المدرسة رائدة وشريكة متميزة في التنمية المستدامة ويبعث رسالة مفادها المشاركة في تحقيق التنمية المستدامة للطالبات وتمكين وتلبية احتياجاتهن» .وأضافت قائلة: مشروعنا اليوم شمل لوحات متعددة الألوان تنضج بما فيها من سحر وإبداعات متلونة في يد طالباتنا الموهوبات، ثماني عشرة حلقة عمل سنقدمها لكم بين محطات متنوعة هي سماء تزخر بعظام النجوم .
وقدمت الطالبة خلود الشكيلية كلمة الطالبات الموهوبات قالت فيها «إن الموهبة وردة من بستان الابتكار وهي سر النجاح، وهبة من الخالق فقد وهبني الله الكثير من المواهب وكان لأسرتي منذ صغري الدور العظيم في صقل موهبتي، وأكملت هذا الدور في المدارس التي تعلمت فيها ومن منابر العلم التي نمت هذه الموهبة لدي مدرسه بلاد بني بو حسن التي لم تألُ جهداً في تنمية موهبتي وكذلك للمجتمع الذي نشأت فيه دور عظيم في صقل هذه الموهبة في وقت مبكر مهم، ولكن المحافظة عليها وصقلها وتطوير القدرات أهم وحين لا تجد الموهبة حاضنات لها فإنها تندثر، لذا لابد من مراعاة الموهبة مهما كانت حتى لا تندثر». وأضافت : لتشجيع الموهوب دور كبير لصقل موهبته لأن الموهوب يمثل مصدر عطاء وإسهام تحتاج إليه جميع المجتمعات. وأعربت عن شكرها للمدرسة لاهتمامها وحرصها على تنمية مواهبها ولكل من شجعها وأخذ بيدها وفجر تلك الطاقة الكامنة في نفسها منذ الصغر . وبعد الكلمة تم عرض فيديو عن المشروع من إعداد الطالبة الهدى الرواحية . وقدمت طالبات المسرح المدرسي مسرحية طيبة بعنوان المقامة البغدادية، كما تم تقديم خاطرة شعرية من إلقاء الطالبتان تسنيم الحسنية وشذى العمرية، كذلك تم عرض مسرحي بعنوان «حوار تاريخي» قدمته جماعة المسرح المدرسي ، تم تقديم أنشودة غراس يدي، من  كلمات الأستاذ سعيد المنذري وألحان الأستاذ محمد مطر، وقام راعي الحفل بتكريم الداعمين والمساهمين في إنجاح الملتقى.
وفي مبادرة طيبة من سعادة سليمان بن عامر الراجحي عضو مجلس الشورى ممثل ولاية جعلان بني بو حسن، وتم تكريم الطالبات المشاركات في مشروع المواطنة والذي كان بعنوان «أفلاجنا إرثنا» والحائز على المركز الثاني على مستوى السلطنة، بعد ذلك قام سعادة الشيخ سلطان النعيمي بقص شريط تدشين المشروع، والذي ضم مجموعة من التدريبات اليدوية في مجال تصميم البرامج والخط العربي والتصوير الفوتوغرافي والرسم بألوان الأكريليك والحرق على الخشب وصناعة الصابون والزيوت واستخدامات نوى النخيل وصناعة الورد بالورق المقوى والماكياج والتسريحة وتصاميم الحناء وتغليف المصاحف بالفرو وتوزيعات الهدايا والطبخ والكروشيه والخرز والكانفا. حضر الفعالية مبارك بن سالم الفارسي المدير العام المساعد للشؤون الإدارية والمالية، وحمود بن حمدان الحضرمي المدير العام المساعد للتقويم التربوي والبرامج التعليمية والمدارس الخاصة، وسعود بن عبدالله الحارثي مدير دائرة البرامج التعليمية، ومحمد بن حمد السنيدي مدير مكتب الإشراف التربوي بجعلان وعدد من التربويين والتربويات .