انطلاق مهرجان مسقط 2019 بحديقتي النسيم والعامرات

تحت شعار «تواصل وفرح» –

انطلقت مساء أمس فعاليات مهرجان مسقط 2019م، مصحوبة بزخم وتجدد في المضامين والأنشطة مع أجواء آسرة يخيم عليها التراث وعبق الأصالة. تستمر الفعاليات على مدى (31) يوما لتلبي تطلعات جميع الفئات العمرية من مواطنين وزوار وسياح ومقيمين.
ومع سدول خيوط المساء نشطت الفعاليات لتجسد شعار هذا العام «تواصل وفرح»، وسط أجواء حافلة بالمرح والفرح والبهجة وحضور جماهيري تزامنا مع إجازة نهاية الأسبوع، ليتفاعل الجمهور مع الباقات الشيقة والمتنوعة من الفعاليات والأنشطة والبرامج الهادفة والعروض والفعاليات العالمية، التي تبرز ثقافات العالم حتى 9 من فبراير القادم.
تم افتتاح مواقع المهرجان بطابع جماهيري عام، حيث تدفق الزوار والسياح على مواقع المهرجان، وشهدت ساعات المساء تدفقًا متزايدًا للزوار من مختلف ولايات السلطنة، شهدت انطلاقة المهرجان تجمعًا أسريًا وعائليًا وزوارًا وسياحًا حضروا من مختلف محافظات السلطنة، والبعض الدول الصديقة والشقيقة للاستمتاع بأروقة الفعاليات، وإبهار المناظر والمجسمات.
وتفتتح أبواب الموقعين الرئيسيين للمهرجان: متنزه العامرات العام، ومتنزه النسيم العام أمام الجمهور والزوار يوميا ابتداء من الساعة الرابعة عصرا، حتى 11 مساء طيلة أيام المهرجان عدا أيام الإجازة الأسبوعية حيث تمتد وقت الفعاليات حتى 12 ليلا، برسوم دخول رمزية 200 بيسة عن الكبار و100 بيسة عن الأطفال تستقطع من مكاتب مخصصة توجد أمام المداخل.

إبهار يتجلى في العامرات

يشهد متنزه العامرات انطلاقة رائعة وإقبالا جيدا من المواطنين والمقيمين منذ اليوم الأول استمتعوا خلاله بالفعاليات المتنوعة والأنشطة المتجددة التي استهدفت كافت أعمار وفئات المجتمع، حيث تتضمن الفعاليات بالمتنزه المعرض التجاري بمشاركة العديد من الدول إضافة إلى المؤسسات الصغيرة والمتوسطة بالسلطنة، ومعرض الخرائط العمانية الذي يعد الأول من نوعه على مستوى السلطنة حيث يضم بين جنباته مجموعة من خرائط السلطنة التاريخية يمكن من خلالها التعرف على جوانب كثيرة من تاريخ عمان المجيد منذ العصور القديمة ووصولا إلى وقتنا الحاضر.
كما يوجد بالمتنزه أركان متعددة لمشاركات المؤسسات الحكومية بهدف تعريف الجمهور بما تقدمه هذه المؤسسات من خدمات متنوعة للمواطنين والمقيمين، وهناك ركن للسفارات والجاليات والجمعيات الأهلية للتعرف على ثقافات وتراث مدن وبلدان الشعوب المختلفة، وتم تخصيص مساحة كبيرة للأطفال تتضمن ألعاب كهربائية وهوائية متنوعة متعددة الأشكال والأحجام باعتبارها الوجهة المفضلة للأطفال تحت منظومة متكاملة من الأمن والسلامة والرعاية.
وسيكون لرواد المهرجان بمتنزه العامرات الذين يبحثون عن ضالتهم في المجال المعرفي ركن خاص للثقافة والأدب يتضمن ندوات أدبية وأمسيات شعرية متنوعة ومعارض فنية بمشاركة نخبة من الكتّاب والأدباء والمفكرين والفنانين، وإلى جانب الثقافة تتنافس مجموعة من المطاعم على شهيّة زوار المهرجان طيلة أيامه تمتد على طول مساحة المتنزه، موزعة بين مطاعم ثابتة في المساحة المخصصة والقرية التراثية وعربات وكشكات الأطعمة والمشروبات ليتمكن الزوار الوصول إليها بكل سهولة مما تتيح لهم تذوّق أشهى المأكولات المحلية والعالمية.
ويحتضن المتنزه كذلك أركان أخرى متعددة، كأركان المؤسسات الراعية، والكرنفال اليومي الذي يجوب ممرات المتنزه حيث يستمتع الزوار بالبهجة والألوان والموسيقى وهم يشاهدون المشاركين في الكرنفال يؤدون عروضهم ضمن جماعات تعكس تقاليد وأبرز الرقصات والاستعراضات للعديد من الثقافات، كما سيكون لرواد المهرجان موعدهم اليومي مع الألعاب النارية التي تتزين بها سماء العامرات والتي تشكل لوحات جميلة تبهج الحضور وتلفت أنظارهم من خلال تشكيلاتها الجميلة المبهرة.
سلسلة من العروض والأنشطة المتنوعة يحظى بها الزوار في متنزه العامرات ضمن فعاليات مهرجان مسقط 2019م، وفي ميدان الفعاليات يمكن للزائر الاستمتاع بعروض الترامبولين والدولاب الثلاثي وكرة الدراجة النارية و«الترابيز»، وكذلك عرض السهام وعروض الحيوانات الأليفة، كما سيستمتع الحضور بفعاليات المسرح الرئيسي التي تتضمن عروض الأكروبات والتوان والخفّة، إلى جانب العروض الفلكلورية والعروض المسرحية للأطفال.
تقام بمتنزه العامرات العام الفعاليات اليومية للمهرجان، وهي تجسيد واقعي للحياة العمانية وأهم مكنون التراث العريق والثقافة الأصيلة بها، من خلال «القرية التراثية» التي تعد متحفًا مفتوحًا لكافة الزوار، لما تقدمه من مشاهد حية تختزل الزمان والمكان لاكتشاف روعة التراث وثرائه وتنوعه.
وتشارك في القرية التراثية حوالي (20) ولاية من ولايات السلطنة تتنافس في مجال التراث والفنون والحرف التقليدية والعادات والتقاليد والألعاب التقليدية وكافة الجوانب التي تمثل الحياة التقليدية والتي تتنوع جمالياتها من بيئة لأخرى (البيئة الحضرية- البيئة البدوية- البيئة الزراعية- البيئة الساحلية- الفنون والأزياء التقليدية- المأكولات العمانية- سوق الحرفيين- سوق البخور والعطور).
وتشكل القرية التراثية مصدر جذب لزوار المهرجان، حيث يقصد الزوار المأكولات العمانية بأنواعها، ويستمتعون بأصالة الطعم ولذة المذاق، مع سماع أنغام وإيقاعات الفنون العمانية الأصيلة التي تجسد مظاهر الاحتفال في المناسبات المتنوعة، ويتجول الزوار في الأسواق الشعبية التي يعرض فيها أهم المقتنيات العمانية التقليدية التي يتصدرها «الخنجر العماني» والعديد من المشغولات اليدوية ومقتنيات المنازل والأزياء العمانية والعطور المحلية.
كما يحتضن متنزه العامرات العام فعاليات المعرض التجاري المتنوع، ومتنزه فنون التسلية والألعاب الكهربائية، وعروض الألعاب النارية اليومية، وعروض الساحات والمسرح والفعاليات المتنوعة والتفاعلية مع الجمهور، وركن مشاركة المؤسسات الحكومية والخاصة والجمعيات الأهلية، والحفلات الفنية بمشاركة الفرق الموسيقية، والأكشاك والمطاعم، وفعاليات المخيم الكشفي للكشافة والمرشدات.
فعاليات متنزه النسيم العام

ويحتضن متنزه النسيم العام العديد من الفعاليات والمعارض منها المعرض التجاري، والقرية التراثية المصغرة، ومسرح الطفل الذي يضم العديد من الفعاليات اليومية الممتعة والشيقة للأطفال التي يشارك فيها الأطفال بإبراز إبداعاتهم في مجالات الفنون والعلوم، كذلك متنزه فنون التسلية والألعاب الكهربائية وهو متنزه متكامل يجمع عددا كبيرا من الألعاب الكهربائية والإلكترونية، بجانب عروض الألعاب النارية اليومية، ومشاركة المؤسسات الحكومية والجمعيات الأهلية، وعروض الساحات والمسرح، والفعاليات المتنوعة والتفاعلية مع الجمهور، بالإضافة إلى الحفلات الفنية والفرق الموسيقية، والفرق الاستعراضية التي ستقام على مسرح الفعاليات بالمتنزه، ومشاركة فرق الفنون الشعبية والحماسية، وتتواجد الأكشاك والمطاعم في أرجاء المتنزه. ويشهد المهرجان يوميًا إطلاق عروض الألعاب النارية في قلب متنزهي العامرات والنسيم عند الساعة الثامنة والنصف مساء بشكل يومي لإضفاء المزيد من أجواء الإبهار والإمتاع للزوار.

تنوع ثقافي متجدد

مع بداية كل عام تضيء سماء محافظة مسقط ألوان من الفرح والتواصل التي رسمت شعار مهرجان مسقط بحلته الجديدة في هذا العام، فالمهرجان في دورته الجديدة التي انطلقت فعالياتها وبرامجها مساء أمس في مواقعه المختلفة استقبلت أبوابه الوفود الزائرة من كافة شرائح المجتمع من الصغار والكبار يستمتعون بالتنوع الثري من الفعاليات والبرامج في مختلف المجالات، وفي زاوية أخرى للجانب الثقافي فعاليات وبرامج تستقطب جمهورها الخاص الذين لديهم اهتمامات في الفكر والشعر والموسيقى والفنون الجميلة والفن السابع، ومن هنا تحرص لجنة الفعاليات الثقافية لمهرجان مسقط كل عام على طرح فعاليات متجددة في محتواها الفكري والثقافي والتاريخي مواكبة مستجدات التقانة الحديثة.
ويحتوي برنامج لجنة الفعاليات الثقافية لمهرجان 2019م، حزمة من الفعاليات التي تعكس هوية شعار المهرجان، وبرنامج الفعاليات الثقافية يضم 14 فعالية متنوعة تعكس الهوية الفكرية والتاريخية للمجتمع العُماني أبرزها معرض مهرجان مسقط للكتاب وذلك بالركن الثقافي بمتنزه العامرات يستقبل زواره يوميا يقدمه مؤسسة بيت الغشام، إلى جانب معرض عُمان في الخرائط التاريخية يجسد تاريخ وحضارة عُمان عبر العصور القديمة الذي يقام بالركن الثقافي بالعامرات الذي يقدمه مكتب والي مسقط، كما يضم البرنامج معارض فنية في التصوير الفوتوغرافي منها معرض صور من عُمان الذي أفتتح مساء أمس أمام الزوار ليستمتعون بإبداعات المصورين واحترافهم في التقاط مشاهد ولوحات من عُمان الذي يحتضنه الركن الثقافي بالإضافة إلى مسابقة ومعرض بعنوان التصوير بالهاتف النقال بالتعاون مع الجمعية العُمانية للتصوير الضوئي.
كما يشهد البرنامج الثقافي معارض فنية منها معرض الحلي العُمانية بلمسات عصرية للفناة التشكيلية يصاحبه ورش عمل متخصصة في هذا المجال، كما يقدم مجموعة من الفانيين العمانيين لوحات في معرضا فنيا بعنوان «لمحات تاريخية عُمانية» بالتعاون مع مجموعة فن جرافي ومحاضرة بعنوان سوق العمل العُماني: بين مخرجات التعليم ومتطلبات السوق والتعمين التي سيقدمها الدكتور سعيد الصقري والدكتور خالد العامري بالنادي الثقافي، للفنون البحرية زاوية في البرنامج الثقافي حيث ستكون هناك محاضرة وأمسية عن فن الصوت «النهمة» في عُمان يستضيفها النادي الثقافي، كما شهد هذا العام إقامة مسابقة مهرجان مسقط الثقافي في الشعر الفصيح والشعبي بالتعاون مع الجمعية العمانية للكتاب والأدباء ومسابقة الأفلام الوثائقية القصيرة في التراث الثقافي المادي العُماني بالتعاون مع الجمعية العُمانية للسينما، حيث سيكون هناك احتفال بتكريم الفائزين في المسابقة مع عروض شعرية للشعراء وعروض مرئية للأفلام الوثائقية الفائزة، ومسابقة في مجال الفن الجرافيتي للمهتمين وذلك بمتنزه العامرات العام.
وفي تجربة مفتوحة جديدة هذا العام يحظى البرنامج الثقافي بإقامة فعالية بعنوان «عشاء تحت جنح الظلام» يقدمها مبدعون من المكفوفين وذلك بالتعاون مع مجموعة إبداع البصيرة التابعة لكلية الآداب والعلوم الاجتماعية بجامعة السلطان قابوس، أما ملتقى النحت العُماني الدولي الذي يقام بالشارع البحري في القرم يشارك فيه فنانون عالميون يعكسون منحوتات من ذاكرة طريق الحريق بالتعاون مع مؤسسة بيت فن صحار، كما سيكون للجانب الديني حضور ضمن البرنامج الثقافي للجنة الفعاليات الثقافية وسيشهد منتجع الملينيوم بالمصنعة محاضرة «في حاجة الإنسان للدين»، التي سيقدمها المفكر فراس السواح بالتعاون مع شبكة المصنعة الإخبارية بتاريخ 8 فبراير 2019.

فعاليات فنية متخصصة

تشكل الفعاليات الفنية المتخصصة عاملًا مهمًا في اكتمال اللوحة المهرجانية الوارفة بالجماليات، فهنالك جماهير تترقب الفعاليات الفنية كالمسرحيات الفكاهية والاجتماعية والمعارض الفنية، والحفلات الغنائية وعروض الأزياء وغيرها، حيث ستقام على مسرح المدينة عدد من المسرحيات كمسرحية «صلبوخ وعائلته الكريمة»، ومسرحية «العيال رجعت»، ومسرحية «الخفافيش»، ومسرحية «البيت بيت أبونا»، وسيقام كذلك على مسرح المدينة حفل غنائي هندي، وعلى أرض المعارض ستقام فعاليات معرض عروس عمان، وملتقى خبيرات التجميل، وفي قاعة مجان بفندق قصر البستان سيقام عرض الأزياء، وعلى ملعب مجمع السلطان قابوس ببوشر ستكون المباراة الاستعراضية للكريكيت يشارك فيها فنانون ولاعبون من المنتخب الوطني للكريكيت من السلطنة وفنانون ومشاهير من جمهورية الهند.

فعاليات رياضية متنوعة

يقدم مهرجان مسقط محطات رياضية عالمية ومحلية، حيث يحتضن العديد من المسابقات الرياضية على أرض السلطنة، أبرزها طواف عُمان الذي ينطلق في 16 فبراير، ويستمر حتى 21 فبراير 2019م لمدة (6) ستة أيام، وستحتضن السلطنة كذلك ضمن فعاليات المهرجان البطولة الدولية للشطرنج، والمسابقة المحلية للرماية، والفعاليات المنظمة بمشاركة الجمعية العمانية للسيارات، حيث سيتم تنظيم مسابقات مختلفة كالبطولة المحلية للسيارات ذات الدفع الرباعي، وسباق أس دبليو اس من سباقات السرعة للكارتنج، كما ستقام البطولة المحلية لسباقات الرالي وال في 3، وبطولة دولية في الدريفت (الانجراف) بمشاركة عدد من المتسابقين الدوليين مع أبطال السلطنة، وسباق التحمل للكارتنج لمدة 12ساعة بمشاركة دولية، وبطولة دولية في الدريفت، وسباق روتكس ماكس للكارتنج بمشاركة دولية من جنسيات مختلفة، وتصفيات عُمان لبطولة ريدبل كاربارك دريفت، وبطولة دولية في الانجراف بمشاركة أبطال السلطنة.
كما ستقام فعاليات بمشاركة الاتحاد العماني للفروسية أبرزها سباقات قفز الحواجز والتقاط الأوتاد، وعروض الخيل الرجالية بمشاركة من مختلف محافظات السلطنة، وعروض الخيل النسائية، وتصفيات السلطنة للمسابقة الدولية لخماسيات كرة القدم للهواة، وغيرها من الفعاليات الرياضية.

«مـواصلات» تسيّر خطوطا خاصة للمواقع الرئيسية بمهرجان مسقط –

أعلنت شركة النقل الوطنية العمانية «مواصلات» عن توفير خدمة خاصة لزوار مهرجان مسقط 2019م خلال الفترة من 10 يناير إلى 9 فبراير من العام الحالي، وذلك إيمانا من «مواصلات» بأهمية الشراكة المجتمعية مع مختلف المؤسسات الحكومية والخاصة لنشر ثقافة استخدام النقل العام أثناء التنقل ودعما لنجاح مختلف مناشطها. تتمثل الخدمة في توفير خط من (محطة الحافلات بروي من وإلى حديقة العامرات) بمعدل رحلة يومية كل 20 دقيقة، وخط آخر من (محطة الحافلات بالمعبيلة من وإلى حديقة النسيم) بمعدل رحلة يومية كل 30 دقيقة، وجميع الرحلات على الخطين تبدأ من الساعة 3:30 مساء وحتى 11 مساء طيلة فترة مهرجان مسقط 2019م، علما أن التذاكر ستكون متوفرة على متن جميع الحافلات المخصصة لهذه الخطوط. كما تهدف هذه المبادرة من «مواصلات» إلى تشجيع زوار المهرجان لاستخدام وسيلة نقل آمنة ومريحة تضمن سلامة جميع الركاب، إلى جانب دعم الفعاليات المتنوعة التي يحتضنها المهرجان والتي تستهدف العائلات والأفراد بشتى الفئات العمرية، مما يضمن لهم الاستمتاع بتجربة وسائل النقل العام بالسلطنة إلى جانب قضاء أوقات ممتعة في أحد أهم المواقع الرئيسية للمهرجان. ‬‬‬ ‫ ‬‬‬‬‬‬‬