ظهور مشرف لجماهير السلطنة في البطولة الآسيوية

جذب مشجعو منتخبنا الوطني ومنتخب أوزبكستان انتباه وسائل الإعلام بالتقليعات، وارتدى مشجعون عمانيون أقنعة لأسود وحملوا علم بلادهم. وفي مدرجات المشجعين الأوزبكيين، ارتدى أحدهم درعا يشبه الدروع النحاسية القديمة، وغطاء رأس على طريقة التيجان الذهبية، وإلى جواره ارتدى مشجع أوزبكي آخر قبعة سوداء مربعة تحمل أعلاما لبلاده. وعلاوة على التقليعات، يحضر الأطفال في الملاعب برفقة آبائهم، الذين يحرصون على إلباسهم قمصان المنتخبات.
وبلغ إجمالي عدد الجماهير التي حضرت لقاء منتخبنا الوطني مع منتخب أوزبكستان 9424 مشجعا وشكلت الجماهير العمانية السواد الأعظم من نسبة أعداد المشجعين نظرا لقرب المسافة بين السلطنة ودولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة مما سهل عملية توافد جماهير الأحمر الوفية إلى استاد الشارقة الرياضي مسرح أمسية اللقاء. وتصدرت الجماهير العمانية المشهد في لقاء منتخبنا الوطني مع نظيره الأوزبكي أمس الأول في استاد الشارقة الرياضي لما لاقته من مضايقات أمنية في الخارج تسببت في تأخير دخولهم إلى الاستاد نظرا لعدم حصولهم على تذاكر المباراة وقد مر وقت طويل على المباراة وطابور عريض من الجماهير ينتظرون تذكرة دخولهم إلى الملعب بعدما أشيع بأنها نفدت من شباك التذاكر ويشاع أيضا بأن التذاكر قد بيعت في السلطنة بالكامل ولم تبع في دولة الإمارات أصلا وعندما وصلت الجماهير إلى الشارقة لم تحصل على تذاكر الدخول وظلت متسمرة في الخارج لما يقارب الساعة بعد بداية المباراة تنتظر إذن الدخول إلى أن فرج أمرها وبدأت تتقاطر بالدخول تباعا إلى ملعب المباراة لتتوزع بشكل عشوائي على يمين ويسار المنصة الرئيسية وبحسب الروايات فإن رئيس نادي الشارقة قد تدخل بشراء التذاكر من جيبه الخاص وتبرع بها للجماهير العمانية تيسيرا لعملية دخولها إلى الملعب. ورفعت الجماهير العمانية تيفو خاص في مدرجات استاد الشارقة الرياضي كتبت فيه عبارة « كلنا ثقة بكم» وقد ازدان التيفو بصورة كارتونية للاعبين كنوع من التحفيز المعنوي وتقديم التحية الخاصة للاعبين.
وقال فيصل بن عبدالرحيم البلوشي المشرف العام على رابطة المنتخب الوطني :إن المنتخب الوطني قدم أداء مشرفا في ظهوره الأول في البطولة الآسيوية رغم الخسارة التي لم نكن نتوقعها وكنا الأفضل طوال شوطي المباراة وقدر الله وما شاء فعل. وأضاف البلوشي : أشكر جماهير السلطنة التي حضرت خلف المنتخب في مباراته الأولى في البطولة الآسيوية حيث تجاوز عدد الجماهير العمانية 10 آلاف مشجع حضروا من مختلف محافظات وولايات السلطنة للوقوف خلف الأحمر العماني وقد كانت جميع الأمور أثناء حركة الجماهير عبر المنافذ الحدودية كانت سلسة ولله الحمد، وكنا على تواصل مع مشرفي أعضاء رابطة المنتخب الموجودين مع الحافلات حتى لحظة وصولهم لملعب المباراة .
وأضاف: التعاون والتسهيلات من قبل اللجنة المنظمة للبطولة الآسيوية ساعدت كثيراً في دخول جماهير السلطنة الغفيرة حاملة التذاكر بشكل منظم وسلس إلى ملعب المباراة والجلوس قبل بدء المباراة بوقت مبكر، حيث بدأت رابطة المنتخب بتحفيز الجماهير بالأهازيج العمانية الخاصة بالمنتخب العماني وكانت التفاعل كبيرا مع وجود فن العازي لإعطاء الجماهير الحاضرة نوعا من الحماس قبل بدء اللقاء وكان هناك تفاعل وتعاون كبير من قبل الجماهير مع التيفو الذي رفع قبيل انطلاق صافرة المباراة. وتابع حديثه: المباراة القادمة أمام المنتخب الياباني ستكون في غاية الأهمية وهناك مبادرات وصلت إلينا من قبل عمانتل وبنك مسقط وكلية البريمي وبنك عمان العربي وشركة فيصل الغماري بتسيير حافلات للجماهير العمانية لتشجيع المنتخب أمام اليابان ونتوقع زيادة عدد المبادرات لنقل الجماهير للوقوف خلف المنتخب .
من جانبه قال سعيد الغيثي عضو إداري في رابطة المنتخب: نشكر جماهير السلطنة على تواجدها وحضورها خلف الأحمر العماني، حيث توافدت الجماهير إلى استاد الشارقة بوقت مبكر لتفادي وجود الازدحام وفور وصول الجماهير تم استقبالهم من قبل مشرفي رابطة المنتخب وتوجيههم نحو بوابات الدخول وتوزيع التذاكر المجانية لهم وكذلك عملية تنسيق أماكن جلوس أعضاء رابطة المنتخب في المكان المخصص لهم مع تعاون الجميع أثناء عملية أخذ المقاعد والتفاعل مع رابطة المنتخب واللجنة المنظمة للبطولة وقدمت الرابطة الأهازيج الوطنية المحفزة للاعبين قبل بدء اللقاء لرفع المعنويات ورغم الخسارة التي تعرض لها المنتخب إلا أنه قدم أداء جيداً وبإذن الله المباراة القادمة المنتخب سيظهر بشكل أفضل وتفادي الأخطاء الفردية التي حصلت أمام المنتخب الأوزبكي وكلفت المنتخب نتيجة المباراة وندعو جماهير السلطنة الوقوف خلف المنتخب في مباراته القادمة أمام المنتخب الياباني.

كانو: لا نستحق الخسارة –

شدد أحمد كانو قائد المنتخب الوطني على أنهم لا يستحقون الخسارة أمام أوزبكستان بعد المستوى الجيد الذي قدموه خلال المباراة وسيطرتهم الكبيرة في الشوط الثاني، مشيراً إلى أن الخسارة محبطة وعليهم ألا يستسلموا. وأوضح كانو: أن الفرص الكثيرة التي أضاعوها أمام المرمى لو استثمروا نصفها فقط لخرجوا فائزين ولكن عندما لا تسجل، تستقبل الأهداف. وأكد كانو: أن المباراتين المقبلتين أمام اليابان وتركمانستان تمثلان تحدياً كبيراً لهم من أجل الفوز والتأهل إلى المرحلة الثانية في البطولة، مبيناً: أن الياباني صعب المراس ولكن عليهم أن يلعبوا بشكل أكثر تركيزا.

محسن جوهر تحت الملاحظة !

وضع الجهاز الطبي اللاعب محسن جوهر تحت الملاحظة الطبية بسبب الإصابة التي تعرض لها في مباراة أوزبكستان، ويسابق الجهاز الفني الزمن في تجهيز جوهر ليكون لائقا في مباراة اليابان بعد غد.