الإعلان عن إطلاق جائزة عمان لآداب وفنون الإبل

تعتبر الأولى من نوعها على مستوى العالم –

كتب – عيسى القصابي –

أعلنت مجلة عالم الهجن والتي تعنى بمجال تراث وثقافة الإبل عن إطلاق أول جائزة متخصصة في مجال آداب وفنون الإبل والتي تعتبر الأولى من نوعها على مستوى العالم حيث تأتي هذه المبادرة ضمن مبادرات المجلة في مجال الهجن كفعالية قافلة حداء الصحراء والندوة العلمية لعلوم الإبل وإصدار كتاب فخر الميادين، وقال الدكتور أحمد بن سليم الجنيبي المشرف العام لمجلة عالم الهجن خلال مؤتمر صحفي عقد مساء أمس الأول بمقر مجلة عالم الهجن على أن جائزة عمان لآداب وفنون الإبل هي فكرة رائدة لمجلة عالم الهجن تأتي تأكيدا لاهتمام الحكومة بقطاع الهجن العمانية والمهتمين بها وتعزيزا للدور الفعال والملموس للجهات الرسمية ذات العلاقة بقطاع الهجن وكذلك إظهار دور القطاع الخاص العماني في دعم هذا القطاع الكبير والذي يعمل به شريحة واسعة من أبناء السلطنة سوء في تدريب وتضمير الإبل أو في مجال الإعلام أو مجال الصناعات الحرفية وغيرها من المجالات الأخرى وهذه المبادرة تأتي لتفعل الدور الحقيقي لمجلة عالم الهجن في التعاون مع الجهات ذات العلاقة بقطاع الهجن من أجل تشجيع الشباب نحو تطوير هذا المجال حيث تشمل الجائزة على 8 مجالات مختلفة وهي المجال الرياضي والمجال الاجتماعي والثقافي والفني والصناعات الحرفية و الإعلامي والمسؤولية المجتمعية والمجال الأكاديمي وسوف تتوسع العام القادم لتشمل العديد من المجالات الأخرى فقد أصبحت الإبل تشكل مصدرا مهما للكثير من أبناء المجتمع يستفيدون منها ويحافظون على سلالاتها وموروثها الأصيل واكد الدكتور احمد بن سليم الجنيبي الى ان هذه الجائزة تم العمل عليها والتخطيط لها منذ أكثر من عام لتكون نافذة حقيقية لجميع المواهب والكفاءات العمانية في السلطنة التي حققت الإنجازات محليا وخارجيا وساهمت في رفع علم السلطنة في كبرى المحافل في عالم ميادين سباقات الهجن وغيرها من ميادين الثقافة والإعلام والفنون.

تعاون مثمر

من جانبه أشار سالم بن سيف المعمري مدير دائرة السباقات بالاتحاد العماني لسباقات الهجن ونائب رئيس لجنة التقييم بأن مثل هذه المبادرات تؤكد على التعاون المثمر بين الاتحاد العماني لسباقات الهجن والجهات ذات العلاقة بالهجن في السلطنة والقطاع الخاص لتطوير والارتقاء بقطاع الإبل في كافة جوانبه والتي نسعى دائما الى تشجيعها ودعمها ونحن اليوم سعداء بان نكون شركاء في تنظيم أول جائزة متخصصة بآداب وفنون الإبل في السلطنة مع مجلة عالم الهجن وان نساهم في تأسيس هذه الجائزة لتصبح منبرا يتنافس من خلاله أبناء عمان المجيدين في كافة المجالات التي وضعت للمنافسة عليها هذا العام وهناك العديد من السباقات والمسابقات التي تقام سنويا في السلطنة ويتنافس فيها خيرة الملاك والمضمرين من مختلف محافظات السلطنة وتصدح في التعليق عليها نخبة من المعلقين العمانيين فتسليط الضوء على هذه المجالات مهم جدا ويساعد على إبرازها وصقلها ولجنة التقييم سوف تقوم بتقييم جميع المجالات الموجودة وفق ضوابط وشروط تم اعتمادها من قبل اللجنة الرئيسية خلال مدة اكثر من شهرين متتاليين بحيث سيتم تقيم تلك الأعمال والمبادرات من قبل لجان متخصصه في كل مجال بكل شفافية ومصداقية للخروج بأفضل فائدة مرجوة لقطاع الإبل والمستفيدين منه.

ابتكار وتجديد

أما أحمد بن ناصر الجنيبي رئيس اللجنة المنظمة للجائزة فقال: إنه سعيا نحو الابتكار والتجديد بالأفكار فإننا في مجلة عالم الهجن نضع لبنة جديدة في تطوير هذا القطاع من خلال الاحتفاء بتكريم المجيدين والمميزين في قطاع الإبل سنويا على مستوى السلطنة طيلة الموسم من خلال جائزة عمان لآداب وفنون الإبل والتي ستشمل عدة مجالات لها علاقة وثيقة وحققت خلالها السلطنة الإنجازات والريادة عربيا ودوليا وسوف يتم وضع شروط وضوابط عامه وكذلك خاصة لكل مجال تتناسب مع خصائصه وسوف تشكل اللجان المعنية بالجائزة من الجهات الرسمية الحكومية علما بانه سوف يتم فتح باب التسجيل في المسابقة في شهر فبراير من هذا العام ويغلق باب الترشح مع نهاية موسم مسابقات الهجن في السلطنة في نهاية شهر مارس ، وتهدف الجائزة الى إبراز الكفاءة العمانية في مجال الإبل وتسلط الضوء على رعاية واهتمام الحكومة بهذا الإرث العماني الأصيل وتعريف الأجيال على الارتباط الوثيق بين الإنسان العماني والإبل منذ القدم وكذلك تنمية روح الفريق الواحد بين اللجان والمشاركين في المسابقات.

ضوابط وشروط

وحول ضوابط وشروط المشاركة في مجال المسابقة أوضح المختصون في المؤتمر ان تم وضع ضوابط خاصة لكل مجال ففي المجال الرياضي ( مضمر الموسم للمؤسسات – الأفراد ) تخصص جائزة مضمر الموسم (سباقات الهجن). أن يكون المضمر مسجلا لدى سجلات الاتحاد العماني لسباقات الهجن وأن يخضع للضوابط والشروط لسباقات الهجن في السلطنة ويتم احتساب نقاط لكل مضمر في المهرجانات المحلية الرسمية (ختام مهرجان كأس صاحب الجلالة – مهرجان البشائر السنوي – ختام السباق السنوي للاتحاد العماني لسباقات الهجن- السباق العام للاتحاد والهجانة ) كما يتم احتساب نقطتين عن كل رمز وسيارة في السباق العام ( السباق العام للاتحاد – السباق العام للهجانة السلطانية ) وثلاث نقاط عن كل رمز في ( ختام كأس صاحب الجلالة وختام السباق السنوي للاتحاد ومهرجان البشائر السنوي) وخمس نقاط عن ( كأس صاحب الجلالة « لفئة الحول » وسيف الاتحاد عن فئة الحول في سيف البشائر لفئة الحول ) ويتم احتساب النقاط بعد اعتماد نتيجة الفحص الجنائي لكل فئة وفي حالة ظهور التنشيط يتم حذف 3 نقاط. أما ضوابط وشروط المجال الأدبي ( الشعر الشعبي في الإبل ) يجب أن يكون موضوع القصيدة في مجال الإبل والالتزام بشروط القصيدة العمودية ( وزن وقافية ) ويحق للمشارك المشاركة بقصيدة واحدة فقط وأن لا يكون قد شارك بها في مسابقة أخرى أو تم نشرها من قبل وأن تكون قصيدة المشاركة من ( 12 إلى 20 ) بيت فقط وفي المجال الإعلامي ( معلق الموسم ).
ويجب ان تكون سلامة اللغة العربية وإجادة المصطلحات اللغوية وتوظيفها و أن يكون سبق له التعليق في سباقات الهجن و أن يكون ملتزم بشروط المسابقة و أن لا يقل عمر المشارك عن 15 سنة وفي المجال الفني (افضل صورة في الموسم – افضل لوحة تشكيلية في الموسم) مسابقة التصوير الضوئي فالمشاركة مفتوحة لجميع المصورين الهواة والمحترفين المقيمين في السلطنة ويجب ان تكون الصور المقدمة حديثة وملتقطة في موسم 2018 و2019 ولم يسبق المشاركة بها في المسابقات المحلية والدولية و يحق لكل مشارك تقديم (3) صور كحد أقصى و تقبل الصور الملتقطة بكاميرا رقمية والمعالجة رقميا بالألوان او الأبيض والأسود ولا تقبل الصور الملتقطة بكاميرات الهاتف النقال بحيث تتم المشاركة عبر الموقع الالكتروني www.alamalhejn.om عن طريق تعبئة جميع البيانات المطلوبة وإرفاقها مع الصور الفنية بجودة عالية وبدون توقيع. أما وشروط المجال الفني (افضل صورة في الموسم – افضل لوحة تشكيلية في الموسم) مسابقة الفنون التشكيلية فيجب ان يكونقياس العمل لا يزيد عن ( 100×100 سم ) ولا يقل عن ( 50×50 سم ) والألوان المستخدمة ( ألوان اكريلك و ألوان زيتية ) على قماش . وتكون الأعمال المقدمة للمعرض حديثة الإنتاج و لم يسبق المشاركة بها أو الفوز بها في معارض مماثلة سواء داخل أو خارج السلطنة ويجب أن يكون موضوع اللوحة عن الإبل والمشاركة بعمل واحد فقط ,أن تكون الأعمال عالية الجودة في التنفيذ وأن يكون العمل من إنتاج المشارك نفسه اما ضوابط وشروط المجال التراثي والصناعات الحرفية ( أفضل عمل حرفي ) فيجب أن تكون الحرفة مرتبطة بالإبل وأن يكون المشارك مسجل ببطاقة سارية المفعول لدى الهيئة العامة للصناعات الحرفية وأن تكون الحرفة مصنوعة بالخام المحلي ؛ ويفضل بوبر الإبل – إن وجد ويحق المشاركة بعمل حرفي واحد فقط لكل مشارك اما ضوابط وشروط المجال الاجتماعي ( افضل مهرجان أهلي سباقات الهجن -المزاينة ) فيجب أن يكون المهرجان ملتزما بالضوابط والشروط الرسمية المعترف بها لدى الاتحاد العماني لسباقات الهجن وأن يكون المهرجان قائما ومستمرا في نشاطه لمدة لا تقل عن ( 3 سنوات ) وان يكون المهرجان ذا مستوى تنظيمي متكامل ( فنياً وإعلامياً ) وأن تكون الفعالية ذات جدوى ومردود على المشاركين.
يذكر بأن مجلة عالم الهجن التي يرأسها فخريا صاحب السمو السيد أسعد بن طارق آل سعيد منذ تأسيسها في عام 2014 أصدرت اكثر من 13 عدد وقامت بتنظيم العديد من الفعاليات والمشاركة فيها من خلال التغطيات المختلفة لمناشط وفعاليات الإبل محليا وخارجيا وتسليط الضوء على اشهر إنجازات المضمرين والهجن العمانية والتي احتلت مكانا مرموقا بين قريناتها في هذا المجال فالتنوع في وجود السباقات والمسابقات الخاصة بالهجن ساهم في رفد رياضة الهجن في السلطنة وتطويرها.