تأسيس المجموعة العمانية للاتصالات وتقنية المعلومات

ذراع حكومي استثماري جديد يتبع للصندوق الاحتياطي ويعزز الشراكة مع «الخاص» –

الانتهاء من الدراسات الاستراتيجية للقمر الاصطناعي العماني خلال الربع الثاني من الجاري –

أعلنت وزارة النقل والاتصالات أمس عن تأسيس المجموعة العمانية للاتصالات وتقنية المعلومات والتي ستتبع صندوق الاحتياطي العام للدولة، وتجمع تحت مظلتها الشركة العمانية للنطاق العريض، والشركة العمانية للأبراج، وشركة بلوك تشين (سلسلة الكتل)، وشركة تقنيات الاتصالات الفضائية، وأي شركات أخرى جديدة تنشئها الحكومة في مجال الاتصالات وتقنية المعلومات بالشراكة مع القطاع الخاص.
وأكد معالي الدكتور أحمد بن محمد الفطيسي وزير النقل والاتصالات على أن تأسيس المجموعة، يهدف إلى أن تصبح ذراعا استثمارية للحكومة بالشراكة مع القطاع الخاص في تنفيذ استراتيجيات قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات ومبادرات الثورة الصناعية الرابعة. وتتقسم أعمال المجموعة إلى أربعة مجالات، هي البنية الأساسية، وأمن المعلومات، وبناء الاقتصاد الرقمي، ومركز للتميز متخصص في التنمية والاستثمار بالمؤسسات الصغيرة والمتوسطة، وبناء كوادر وطنية لاستثمارها في السوق المحلي والعالمي ضمن مجالات الاتصالات وتقنية المعلومات.
وحول مشروع القمر الاصطناعي أوضح وزير النقل والاتصالات أن الوزارة عملت مع صندوق الاحتياطي العام للدولة كجهة استثمارية في المشروع على تأسيس شركة تقنيات الاتصالات الفضائية والتي تم تكليفها بالمضي قدمًا في الإجراءات اللازمة لتنفيذ المشروع، متوقعا الانتهاء من الدراسات الاستراتيجية والتجارية المستفيضة خلال الربع الثاني من العام الجاري.
وبالإعلان عن تأسيس المجموعة تكون وزارة النقل والاتصالات قد أنهت تأسيس ثلاث مجموعات كأذرع تنفيذية لمنظومة القطاعات التي تشرف عليها وزارة النقل والاتصالات، هي: (المجموعة العمانية العالمية للوجستيات (أسياد)، المجموعة العمانية للطيران، والمجموعة العمانية للاتصالات وتقنية المعلومات).