البرلمان يقر تعديلا مهما حول «البريكست»

قبل التصويت الحاسم في «15» الجاري –

لندن – (أ ف ب): منيت الحكومة البريطانية بهزيمة أخرى امس بعد أن صوت البرلمان على تعديل يرغمها على الإعلان خلال ثلاثة أيام عن الخطوات التي ستتخذها في حال رفض البرلمان المرجح لخطة بريكست خلال التصويت المرتقب الأسبوع المقبل.
وتم التصويت لصالح هذا التعديل بأغلبية 308 أصوات مقابل 297 صوتا.
ويصوت النواب البريطانيون في 15 يناير على اتفاق بريكست الذي توصلت اليه رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي مع الاتحاد الاوروبي، بحسب ما أفاد متحدث باسم حكومتها أمس الأول، وسط تزايد التوقعات بأن لندن قد تسعى إلى تأجيل خروجها الوشيك من الاتحاد الأوروبي في حال رفض النواب الاتفاق.
وأعلنت الحكومة أن رئيسة الوزراء تواصل العمل للحصول على ضمانات من بروكسل بشأن بنود مثيرة للخلاف في اتفاق البريكست يتعلق بإيرلندا الشمالية في محاولة لإقناع معارضيها.
وتصر ماي على أن بريطانيا ستخرج من الاتحاد الأوروبي في مارس مهما حدث، إلا أن الحديث يتزايد عن تأجيل العمل بالمادة 50 من مغادرة الاتحاد الأوروبي التي تحدد أسس مغادرة دول عضو في التكتل، لمنح ماي فرصة للعمل على الحصول على موافقة على الاتفاق.