طهران تهدد الاتحاد الأوروبي بالرد بعد وضعه إيرانيين على قائمة الإرهاب

خامنئي: العقوبات الأمريكية «غير المسبوقة» تضغط على إيران –

طهران- نيودلهي -عمان- محمد جواد الأروبلي- (وكالات):-

قال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي أمس: إن طهران سترد بالمثل بعد أن أدرج الاتحاد الأوروبي اثنين من مواطنيها على قائمة الإرهاب.
وفي وقت سابق قال الاتحاد إنه أضاف إيرانيين اثنين وإدارة الأمن الداخلي التابعة لوزارة المخابرات الإيرانية إلى قائمته الخاصة بالإرهاب وهو ما يؤدي إلى تجميد أصول.
وذكر قاسمي في بيان نشر على الموقع الإلكتروني للوزارة «ستتخذ إيران الإجراءات اللازمة ردا على هذه الخطوة وفي إطار المعاملة بالمثل».
إلى ذلك قال آية الله علي خامنئي أمس: إن العقوبات الأمريكية تشكل ضغطا غير مسبوق على الإيرانيين وإن «بلهاء من الدرجة الأولى» يديرون السياسة في واشنطن.
وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد انسحب العام الماضي من اتفاق نووي دولي مع إيران وأعاد فرض عقوبات تهدف لضرب صادراتها النفطية وكبح برنامجها الصاروخي والحد من نفوذها الإقليمي.
وأثرت الإجراءات على الاقتصاد الإيراني بقوة.
وقال خامنئي وفقا لنص كلمة ألقاها في طهران بمناسبة حدث يعود لأيام الثورة الإسلامية عام 1979 ونشره موقعه الإلكتروني: «العقوبات تضغط فعليا على إيران وعلى الشعب».
وأضاف: «الأمريكيون يقولون بكل سرور إن هذه العقوبات غير مسبوقة في التاريخ.. نعم إنها غير مسبوقة. والهزيمة التي سيواجهها الأمريكيون ستكون غير مسبوقة، إن شاء الله».
وشجب خامنئي المنهج الذي يسلكه المسؤولون الأمريكيون إزاء إيران وقال: «إنهم بلهاء من الدرجة الأولى».
وعانى الاقتصاد الإيراني انعدام استقرار في الشهور الأخيرة إذ تذبذبت قيمة الريال مما صعب سبل العيش على المواطن العادي.
قال المرشد الأعلى في إيران علي خامنئي: إن العقوبات الأمريكية تشكل ضغطًا غير مسبوق على الإيرانيين وإن «بلهاء من الدرجة الأولى» يديرون السياسة في واشنطن.
من جانبه قال وزير خارجية إيران محمد جواد ظريف: إن الانسحاب من الاتفاق النووي الذي أبرم عام 2015 مع قوى عالمية هو خيار متاح بالنسبة لطهران لكنه ليس الخيار الوحيد على الطاولة.