«الأمن الغذائي» بالشورى تناقش مشروع اتفاقية إنشاء التحالف العالمي للأراضي الجافة

«الشبابية» تبحث مع شركة عمان للحوض الجاف وميناء الدقم عن فرص وظيفية –

استضافت لجنة الأمن الغذائي والمائي بمجلس الشورى صباح أمس سعادة الدكتور أحمد بن ناصر البكري وكيل وزارة الزراعة والثروة السمكية للزراعة مع عدد من المعنيين بالوزارة للاستئناس بمرئياتهم بشأن مشروع الاتفاقية حول إنشاء التحالف العالمي للأراضي الجافة.
وخلال اللقاء الذي ترأسه سعادة هلال بن سعيد اليحيائي رئيس اللجنة بحضور أصحاب السعادة أعضاء اللجنة، ناقشت اللجنة عددا من المحاور ذات العلاقة بمشروع الاتفاقية، منها: العوائد التي ستحققها السلطنة من خلال الانضمام لهذه الاتفاقية، ودور هذا التحالف في تحقيق الأمن الغذائي، والالتزامات المالية والفنية المترتبة على هذا الانضمام، كما تم الحديث عن مرئيات الهيئة العامة للمخازن والاحتياط الغذائي حول مشروع الاتفاقية في ظل تطابق أهداف الهيئة مع أهداف إنشاء هذا التحالف.
من جانب آخر اطلعت اللجنة خلال اجتماعها الدوري الخامس لدور الانعقاد السنوي الرابع (٢٠١٨-٢٠١٩)م من الفترة الثامنة، على تقريرها المعد حول المداولات والمناقشات التي خلصت لها اللجنة بعد لقائها بأصحاب سفن الصيد الحرفي والساحلي للاستماع إلى مطالبهم حول موضوع تحديد مواقع الصيد لسفن الصيد الحرفي والساحلي وإلزام أصحابها بتركيب أجهزة التتبع على السفن، وذلك حسب القرار الوزاري الذي أصدرته وزارة الزراعة والثروة السمكية.
إلى جانب ذلك، استعرضت اللجنة توصيات الجلسة الحوارية «الأمن المائي في السلطنة …. التحديات والبدائل»، وهي التي نظمها المجلس بنهاية الشهر الماضي، ومن المقرر استعراض تلك التوصيات خلال جلسة المجلس الاعتيادية المقبلة.
ومن جانب آخر مواصلة لدراسة لجنة الشباب والموارد البشرية بمجلس الشورى حول موضوع الباحثين عن عمل والفرص الوظيفية، وذلك من خلال زيارة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم، وقد قامت اللجنة صباح أمس بزيارة لعدة شركات بالمنطقة منها ميناء الدقم وشركة عمان للحوض الجاف، وزيارة الأرصفة الحكومية والتجارية العاملة حاليا والمستقبلية والجاري تنفيذها في الوقت الحالي، وقد اطلع أصحاب السعادة أعضاء اللجنة على العديد من مرافق المنطقة الصناعية بالدقم وما وصلت إليه من مراحل تنفيذ ومناقشة العديد من الموضوعات المتعلقة بنسب التعمين في هذه الشركات، وأهم الفرص الوظيفية المتوقعة مستقبلا، والتخصصات التي تستقطبها الشركات العمانية والأجنبية العاملة في المنطقة الاقتصادية بالدقم.
وفي هذا الجانب صرح سعادة يونس المنذري نائب رئيس لجنة الشباب والموارد البشرية بمجلس الشورى قائلا: مما لا شك فيه أن هذه الزيارة سوف توفر لنا العديد من البيانات والمعلومات المتعلقة بموضوع الباحثين عن عمل ونسب التعمين والفرص الوظيفية التي توفرها الشركات العاملة في المنطقة الاقتصادية في الدقم، وقد استمعنا خلال الجولة إلى العديد من العروض المرئية والشروحات حول ما وصلت إليه شركة عمان للحوض الجاف وميناء الدقم من نسب تعمين في وظائفها القيادية والإشراقية والقدرة الاستيعابية لإيجاد فرص عمل للشباب العماني في الوقت الحالي والمستقبلي.
وسوف تضيف اللجنة تقريرها حول زيارة المنطقة الاقتصادية بالدقم وما توصلت إليه من نتائج وملاحظات إلى دراستها الخاصة بموضوع الباحثين عن عمل استعدادا لرفعها إلى المجلس ومناقشتها في إحدى جلسات المجلس الاعتيادية.