«تطبيق كمة» منصة إلكترونية لتسويق منتجات الكمة العمانية

سعيا لفتح منافذ لخدمة الحرفيين وترويج منتجاتهم –

يعتبر تطبيق «كمة» من التطبيقات التي دشنتها الهيئة العامة للصناعات الحرفية مؤخرا في إطار تدشينها لبوابة سنبدع الإلكترونية حيث تسعى الهيئة من خلال هذا التطبيق إلى فتح منافذ أوسع لخدمة الحرفيين المسجلين في منظومة الهيئة لتسويق أعمالهم في مجال خياطة الكمة العمانية، وإيصالها للمشتري بطرق أسهل وأسرع، إلى جانب العمل على تدريب الحرفيين لتطوير منتجات الكمة العمانية وتمكينهم في مجالات الترويج والتسويق الإلكتروني.
وجاء تدشين هذا التطبيق مواكبة لخطة التحول الإلكتروني للهيئة التي قامت من خلالها بتقديم 184 خدمة إلكترونية عبر بوابتها الإلكترونية لتجويد الخدمات الحرفية وتوفير بيئة عمل محفزة بما يضمن مواكبة الحداثة وتلبية متطلبات التنمية المستدامة والحفاظ على الصناعات الحرفية وتطويرها من خلال تعزيز القدرات الإنتاجية والترويجية للحرفيين وإنشاء منصات تسويقية للحرف العمانية المطورة إلى جانب الإسهام في بناء مقومات الإجادة وضمان تحقيق الأداء المتفوق وتنفيذ المبادرات الريادية.
وقد فاز تطبيق كمة بالمركز الأول من بين 38 مشروعا إلكترونيا متنافسا في جائزة الرؤية لمبادرات الشباب لعام 2018 في مجال تقنية المعلومات، وذلك في النسخة السادسة للجائزة التي هدفت إلى البحث عن المبادرات والمشاريع والابتكارات الشبابية المجيدة؛ بهدف التعريف بها وتحفيز فئة الشباب وإطلاق العنان لهم لإبراز إبداعاتهم ومهاراتهم وقدراتهم الابتكارية إلى جانب استقطاب الشباب المجيدين في مختلف المجالات: (العلمية، والثقافية، والفنية، والاجتماعية، والإعلامية، والتطوعية، والتقنية، والرياضية، والمشاريع التنموية)، فضلا عن تجديد روح الإبداع والابتكار لديهم؛ بما يُحقق المساهمة الفاعلة في الدفع بمسيرة التنمية الشاملة في مستويات ومجالات مختلفة. ومن بين أهداف الجائزة كذلك تشجيع الشباب على التميز والإبداع في مختلف المجالات، إلى جانب تحفيز الشباب على المبادرة بتنفيذ المشاريع بشكل متميز، وحث الشباب على بذل المزيد من العطاء والمشاركة في مسيرة التنمية الشاملة، علاوة على تكريم وتقدير كفاءات وإبداعات الشباب على كافة المستويات، والتأكيد على أهمية بناء وتطوير قدرات الشباب العماني الفردية وصولاً بهم إلى أعلى الدرجات والمراتب.