أخطاء الدفاع والحارس أدت للخسارة بهدفين من أوزبكستان

الصحوة الهجومية جاءت بالتعادل والاندفاع للمقدمة أطاح بآمال فريقنا –

متابعة: حمد الريامي ــ ومهنا القمشوعي –

تلقى المنتخب الوطني الأول لكرة القدم الخسارة من نظيره الأوزبكي بهدفين لهدف وذلك على استاد الشارقة في اولى المباريات في بطولة كأس آسيا بالإمارات 2019 ضمن المجموعة السادسة ليلاقي يوم الاحد المقبل منتخب اليابان في مهمة صعبة في البحث عن الفوز وعلى الرغم من إحراز منتخبنا الوطني هدف التعادل في الدقيقة 73 من الشوط الثاني عن طريق البديل محسن الغساني بعدما تقدم الأوزبكي في الدقيقة 32 من الشوط الأول عن طريق احمدوف من ضربة ثابته لكن الدقيقة 85 اعلنت خسارة منتخبنا وفوز أوزبكستان بهدف البديل شاهادوف بعد خطأ دفاعي قاتل من خالد البريكي وأيضا عدم تركيز الحارس فائز الرشيدي.

مباراة مثيرة

المباراة بالفعل كانت مثيرة من قبل المنتخبين منذ الدقيقة الاولى وكان التركيز واضحا من خلال السيطرة على خط الوسط الذي يبدأ من خلاله تنفيذ الهجمات وحاول منتخبنا استغلال خبرة احمد مبارك ورائد ابراهيم وانطلاقة سعد سهيل من الخلف إلا أن التسرع وعدم التركيز افقدنا استغلال الفرص مع الربكة الدفاعية وعدم التغطية الجيدة أثرت على الحارس فايز الرشيدي حيث نجح الاوزبكي في التقدم من ضربة ثابتة في الدقيقة 32 لكن نجح منتخبنا في التعادل بهدف البديل محسن الغساني في الدقيقة 73 من الشوط الثاني ليندفع معها منتخبنا الى المقدمة في البحث عن هدف اخر لكن ذلك الاندفاع كلفنا الكثير عندما تمكن الأوزبكي من ضرب خط دفاعنا بهجمة مرتدة سريعة اخطأ البريكي في إيقاف البديل شاهادوف في الدقيقة 85 إذ خطف من خلالها هدف الفوز؟

بداية جيدة

البداية بالفعل كان فيها شيء من الاتزان من خلال السيطرة على خط الوسط الذي يقوده احمد مبارك ورائد ابراهيم مع التقارب الكبير ما بين الخطوط مما سهل على الدفاع ان يكون اكثر اريحية في مراقبة مصادر خطورة مهاجمي اوزبكستان وخاصة احمدوف وخاليوف الذين حاولوا ببعض المناورات في بعض الدقائق لكن بدأت التحركات الامر تظهر بخطورتها بعد 10 دقائق من خلال الكرة الطويلة التي ارسلها محمد المسلمي طويلة الى سعد سهيل حولها الأخير عرضية اصطدمت بمدافعي الاوزبكي وخرجت الى خارج الملعب وبعدها بدقيقتين تضيع اولى الفرص المحققة عندما نفذ سعد سهيل كرة ركنية على رأس احمد مبارك ارسلها قوية تكفل الحارس الاوزبكي بإبعادها وليشتتها بعد ذلك الدفاع لتعطي هذه الفرصة جراءه لمنتخبنا في الضغط الهجومي على المرمى الأوزبكي.

محاولات متواصلة

حاول منتخبنا الوطني ان يضغط من جميع الجهات واعتمد بشكل واضح على اختراق العمق من خلال مهارات محسن جوهر وسعد سهيل وتمويل جيد من رائد وكانو للهاجري واليحمدي الذين بالفعل اقتربوا مرات عديدة من المرمى الاوزبكي لكن في بعض الاحيان افتقدوا الى التركيز بالإضافة الى عدم قدرة التعامل مع الكرات العرضية نظرا لطول القامة التي يتمتع بها المدافعون الأوزبكيون إلا أن المنتخب الاوزبكي بدأ يرد ببعض الطلعات وحاول ان يخترق خط دفاع منتخبنا لكن كان المسلمي والبريكي وسعد سهيل وعلي البوسعيدي لها بالمرصاد كما تكفل فائز الرشيدي في إبعاد اخطر الكرات في الدقيقة 29 عندما سدد احمدوف كرة عرضية أبعدها الرشيدي بقبضة يده وتعتبر من أصعب المحاولات واخطرها على مرمى منتخبنا الوطني.
الأوزبكي يتقدم

وجد المنتخب الاوزبكي بأن الضغط الهجومي لمنتخبنا بدأ يقترب من مرماه لذلك حاول مجاراته ببعض الطلعات وجاءت فرصة التقدم من خلال كرة ثابتة عندما اخطأ مدافع منتخبنا خالد البريكي في عرقلة مهاجم الاوزبكي بازاروف في الدقيقة 32 على مشارف خط 18 تكفل تنفيذها احمدوف قوسية قوية زاحفة خادعة مدافعي منتخبا والرشيدي لتستقر في الشباك بالزاوية اليسرى البعيدة معلنا معها هدف التقدم لمنتخب بلاده ليعطي هذا الهدف الإثارة والسرعة من المنتخبين عندنا حاول منتخبنا البحث عن التعادل والذي كان الأقرب في الدقيقة 39 عندما ارسل سعد سهيل كرة عرضية على رأس كانو ابعدها الحارس وبعدها بثلاث دقائق حاول خالد الهاجري ان يستغل احدى الكرات البعيدة بتسديدة في الزاوية المفتوحة من خارج منطقة المناورات الا انها ذهبت جنب القائم الى خارج الملعب ليرد الاوزبكي في الدقيقة 43 بمحاولة من رشيدوف اطلقها بكل قوته اعتلت العارضة الى خارج الملعب ولم يستغل منتخبنا الفرصة الاخيرة في الدقيقة 45 عندما مرر محسن جوهر كرة طويلة للبوسعيدي لعبها عرضية أبعدها الدفاع الى ركنية وينقذ بعدها الحارس الأوزبكي هدفا محققا عن مرماه عندما نفذ سعد سهيل كرة ركنية الى قدم المسلمي في منطقة 6 ياردات اطلقها قوية الا ان نيستوف الحارس الاوزبكي أبعدها بأعجوبة لينتهي الشوط الاول لمنتخب اوزبكستان بهدف نظيف.
منتخبنا يحاول

نزل منتخبنا في الشوط الثاني اكثر تحركا في البحث عن هدف التعديل وركز على الجانب الهجومي بشكل ملفت وبدأ في الدقيقة 51 بتسديدة قوية من سعد سهيل ابعدها الحارس ليواصل بحثه من جديد وفي الدقيقة 56 يحتسب خطأ بالقرب من خط 18 لمحسن جوهر نفذ الضربة بنفسه إلا انه سددها بدون تركيز اعتلت العارضة وحاول حارس اوزبكستان نيستوف ضياع الوقت لينال البطاقة الصفراء لترفض الكرة عدة مرات بأن تعانق شباك الاوزبكي من خلال فرصتين لجميل اليحمدي وحارب السعيدي وخالد الهاجري في الدقائق 55 و 59 و61 والتي كانت كفيلة ان تأتي بهدف التعادل على اقل تقدير إلا أن الاستعجال وعدم التركيز اتضح على مهاجمينا بشكل ملفت.
منتخبنا يتعادل

بدأ تعديل الصفوف من قبل الاوزبكي بدخول خامادوف بديلا من رشيدوف لتعزيز خط الوسط لتتصعب مهمة المنتخب في التقدم وحاول مرة اخرى من الجهة اليسرى بطلعات رائد وأحمد كانو لتمويل جوهر والهاجري لكن المحاولات تتكسر في خط دفاع الأوزبكي ليبدأ مدرب منتخبنا فيربيك برمي اولى الأوراق بدخول محسن الغساني بديلا عن خالد الهاجري لتنشيط خط الهجوم لعل وعسى أن يأتي بالجديد ليتحسن الأداء بشكل افضل وبدأ منتخبنا بالفعل يناور ببعض الطلعات حتى جاءت الدقيقة 73 ليؤكد البديل الناجح ومن أول لمسة بتحقيق التعادل بعدما استلم كرة طويلة من علي البوسعيدي زاحفة من بين المدافعين لم يتوان الغساني عن إسكانها الشباك بكل براعة على يسار حارس اوزبكستان نيستوف ليعطي هذا الهدف النشوة الصريحة لمنتخبنا نحو البحث عن هدف اخر لتضيع فرصة ثمينة في الدقيقة 76 من محسن جوهر الذي لم يحسن استغلالها بشكل مثالي أرسلها ساقطة لامست الشباك من الخارج.

الرشيدي ينقذ المرمى

هدد المنتخب الأوزبكي منتخبنا ببعض الطلعات الخطرة لكن الرشيدي انقذ مرماه من هدف محقق في الدقيقة 78 عندما تلقى خامادوف كرة عرضية ساقطة في منطقة 6 ياردات سددها بكل قوته تكفل الرشيدي في إبعادها بكل براعة لكن الرشيدي اعطى اللاعبين المزيد من الثقة بهذا التصدي الناجح ليرد بالهجمات المرتدة الذي اشغل الجانب الايسر ويرسل رائد ابراهيم كرة عرضية لم يتوقعها الغساني الذي سددها الى خارج الملعب وأتبعها في الدقيقة 83 جميل اليحمدي بكرة عرضية أبعدها المدافعون لتجد المتابع محسن جوهر سددها بدون تركيز خارج الملعب لتضيع فرص اخرى كان بالإمكان ان تستغل بشكل افضل .

الأوزبكي يسجل

مع جملة الفرص التي ضاعت على منتخبنا ودخول صلاح اليحيائي بديلا من جميل اليحمدي ومحسن الغساني بديلا عن محسن جوهر لتعزيز الصفوف وتجديد الدماء اندفع معها منتخبنا للمقدمة في البحث عن هدف جديد الا ان المنتخب الاوزبكي استغل ذلك الاندفاع بكرة مرتدة سريعة اخطأ من خلالها المدافع خالد الهاجري في ايقاف البديل شاهادوف الذي انسل ما بين المدافعين لينجح في الدقيقة 85 من احراز الهدف الثاني الذي اراح معها زملاءه وزاد الضغط النفسي على لاعبي منتخبنا حيث بالفعل كان التوتر واضحا .

لا جزاء وطرد

شهدت الدقيقة 88 انفرادا صريحا للاعب منتخبنا محمد الغساني وتم ايقافه بالشد من قبل مدافعي الاوزبكي لم يحتسب معها ضربة جزاء من الحكم الكوري يوم كين وبعدها بدقيقتين ينفرد مرة اخرى محمد الغساني إلا انه عرقل بالقرب من خط 18 من قبل المدافع الكوري الذي على اثرها نال البطاقة الحمراء ليلعب الاوزبكي بـ10 لاعبين الا ان الدقائق المتبقية لم تسعف منتخبنا في إحراز هدف التعادل لنخرج خاسرين بهدفين لهدف في اولى المواجهات.

تشكيلة منتخبنا –

دخل مدرب منتخبنا بيم فيربيك المباراة بتشكيلة مكونة من فايز الرشيدي في حراسة المرمى وفي وسط الدفاع لعب محمد المسلمي وخالد البريكي وفي اليمين لعب سعد سهيل وفي وسط الارتكاز لعب أحمد كانو وحارب السعدي وأمامهم رائد إبراهيم ومحسن جوهر وجميل اليحمدي وفي الهجوم خالد الهاجري.

تشكيلة أوزبكستان

دخل مدرب أوزبكستان الارجنتيني كوبر المباراة بتشـكيلة مكونة من نستروف في حراسة المرمى وفي الدفاع لعب كل من كريمتيس وزوتيف وإسماعيلوف وشوراخميدوف، وفي الوسط لعب كل من رشيدوف وأحميدوف وماشاريبوف وشوكوروف وصديقوف ومهاجم وحيد بيكمايف.

متفرقات

  • ضربة البداية كانت لمصلحة منتخب أوزبكستان.
  • أول رمية تماس كانت لمصلحة منتخبنا في الدقيقة الثانية.
  • أول رمية تماس لمنتخب أوزبكستان كانت في الدقيقة الثانية.
  • أول ظهور لحارس منتخبنا فايز الرشيدي كان في الدقيقة الثالثة.
  • أول خطأ في المباراة كان ضد قائد منتخبنا أحمد كانو في الدقيقة 4.
  • أول ضربة ركينة في المباراة كانت لمصلحة منتخبنا في الدقيقة 14.
  • أول تصدي للحراس المرمى كان من قبل الحارس الأوزبكي نستروف في الدقيقة 15.
  • أول ضربة مرمى لمنتخبنا كانت في الدقيقة 17.
  • شهدت الدقيقة 18 من زمن المباراة آذان صلاة المغرب حسب توقيت إمارة الشارقة.
  • أول بطاقة صفراء للمباراة كانت من نصيب اللاعب الأوزبكي ماشاريبوف في الدقيقة 29.
  • بلغ عدد الركنيات في الشوط الأول 5 ركنيات 3 منها لمصلحة منتخبنا الوطني.
  • بلغت عدد التسديدات في الشوط الأول 8 تسديدات تقاسمها المنتخبان.
  • بلغ عدد الأخطاء في الشوط الأول 7 أخطاء، 4 منها ضد المنتخب الأوزبكي.
  • بلغ عدد رميات التماس في الشوط الأول 23 رمية.
  • الحارس الاوزبكي نستروف يعتبر أكبر لاعب في المباراة ويبلغ من العمر 35 عاما.
  • آخر لقاء بين المنتخبين كان اللقاء الودي في 29 مايو لعام 2014م وانتهى بهدف وحيد من توقيع عيد الفارسي.
  • احتسب الحكم الكوري الجنوبي دقيقة واحدة كبدل ضائع في الشوط الأول.
  • أول دخول للطاقم الطبي في المباراة كان في الدقيقة 52 حيث تدخل الطاقم الطبي الاوزبكي لعلاج اللاعب ماشاريبوف.
  • أول تبديل كان في صفوف منتخب أوزبكستان في الدقيقة 58 بخروج رشيدوف ودخول خامدوف.
  • الحكم الكوري أوقف المباراة للمرة الأولى في الدقيقة 62 لعلاج الحارس الأوزبكي نستروف الذي تعرض لإصابة.
  • أول تبديل في صفوف منتخبنا كان في الدقيقة 67 بدخول محسن الغساني بديلا لخالد الهاجري.
  • بلغ عدد الأخطاء في الشوط الثاني 10 اثنان منها ضد منتخبنا الوطني.
  • بلغ عدد رميات التماس في الشوط الثاني 17 رمية.
  • عدد الركنيات في الشوط الثاني 5 ركنيات 4 منها لمصلحة منتخبنا .
  • أول حالة تسلل كانت ضد منتخبنا في الدقيقة 93 من المباراة.
  • احتسب حكم المباراة الكوري 5 دقائق كبدل ضائع في الشوط الثاني.
  • إنذار ثان في المباراة لمصلحة المنتخب الأوزبكي في الدقيقة 57 ضد الحارس نستروف.
  • فيربيك أجرى تبديلين دفعة واحدة في الدقيقة 88 بخروج كل من جميل اليحمدي ومحسن جوهر ودخول صلاح اليحيائي ومحمد الغساني.
  • شهدت المباراة حالة طرد وكانت من نصيب اللاعب كريمتس في الدقيقة 92 من المباراة.

اليابان يفلت من مفاجأة تركمانستان بالفوز 3/‏‏2

دبي – (أ ف ب) : أحبطت اليابان مفاجأة تركمانستان وهزمتها بصعوبة بالغة 3/‏‏2 امس في استاد آل نهيان بأبوظبي، في الجولة الاولى من منافسات المجموعة السادسة لكأس آسيا 2019 في كرة القدم.
وتقدمت تركمانستان بهدف ارسلان مراد امانوف (26)، لكن اليابان ردت بثلاثة اهداف سجلها يويا اوساكا (56 و60) وريتسو دوان (71)، قبل ان تضع تركمانستان منافستها تحت الضغط في الدقائق الأخيرة بعدما قلصت الفارق عبر احمد اتاييف (79 من ركلة جزاء).
وتصدرت اليابان ترتيب المجموعة برصيد ثلاث نقاط، بانتظار نتيجة مباراة سلطنة عمان مع اوزبكستان في وقت لاحق في الشارقة.
ورغم ان هاجيمي مورياسو مدرب اليابان شدد في المؤتمر الصحفي التقديمي للمباراة على ضرورة عدم الاستهانة بتركمانستان بعدما شهدت البطولة عدة مفاجآت حين خسرت استراليا أمام الاردن، وعانت كوريا الجنوبية قبل الفوز على الفلبين، الا ان فريقه وقع بالفخ عينه، بعدما كان منافسه الأكثر خطورة في الشوط الأول.
واستغلت تركمانستان المشاركة للمرة الثانية في البطولة بعد عام 2004 البداية السيئة لليابان لتفتتح التسجيل بطريقة رائعة عندما استلم امانوف تمريرة روسلان منيغازوف ويسدد كرة من بعد 35 مترا أخذت يد حارس مرمى اليابان شويتشي غوندا وتسكن شباكه (26).
وحاولت اليابان الساعية الى لقبها الخامس في البطولة الرد سريعا بتسديدة يوتو ناغاتومو ابعدها ماميت اورازمحمدوف حارس مرمى تركمانستان ببراعة الى ركنية (32).
وكانت تركمانستان قريبة من إنهاء الشوط الأول متقدمة بهدفين اثر تمريرة من وحيد اورازسخيدوف الى اتاييف سددها زاحفة وصدها غوندا بصعوبة (36).
وضربت اليابان بقوة بعد مرور ربع ساعة من الشوط الثاني، وأدركت التعادل اولا بعد تمريرة من غاكو شيباساكي الى اوساكو الذي راوغ بمهارة مدافع تركمانستان ظفار بابادانوف ثم وضع الكرة ذكية بعيدا عن متناول اورازمحمدوف (56).
وعاد مهاجم فيردر بريمن الألماني ليسجل الهدف الثاني له ولمنتخب بلاده بعد تمريرة رأسية من من شيباساكي الى ناغاتومو الذي خدع المدافع ميكان ساباروف ثم الحارس اورازمحمدوف ومرر كرة جاهزة الى اوساكو الذي لم يجد اي صعوبة في ايداعها الشباك (60).
وسجلت اليابان هدفها الثالث عبر دوان الذي دار على نفسه وسدد كرة قوية خدعت اورازمحمدوف الذي لم يحرك ساكنا لصدها (71).
وقلصت تركمانستان الفارق عبر اتاييف الذي سدد ركلة جزاء بنجاح بعدما حصل عليها البديل التيميرات اناديوردييف بعدما تعرض للإعاقة من الحارس جوندا (79).