إسدال الستار على برنامج المسابقات إبداعات شبابية بنادي صحم

بمشاركة واسعة في مختلف الفعاليات والأنشطة –

كــــــــتب: أحمد البريكي –

أسدل الستار بنادي صحم على ختام برنامج مسابقات إبداعات شبابية للموسم 2018/‏‏‏2019 وذلك بإعلان أسماء المتأهلين بالمراكز الأولى ورفعها إلى المديرية العامة للشؤون الرياضية بمحافظة شمال الباطنة، وذلك بعد أن أنهى البرنامج مرحلته الأولى بالنادي خلال الثلاثة أشهر الماضية بداية من أكتوبر حتى نهاية ديسمبر من العام الماضي. هذا وقد مر البرنامج في مرحلته الأولى بعدة مراحل بداية بتشكيل اللجان وتوزيع المهام والحملة الإعلامية وانتهاء بالتنفيذ الفعلي للمسابقات والتحكيم واستخراج النتائج. وقال علي بن عبدالله المرزوقي رئيس اللجنة الشبابية بالنادي :إن المسابقة كانت حافزا لشباب الولاية للمشاركة والمنافسة الشريفة وإظهار المواهب المختلفة. وقد تم تشكيل العديد من اللجان الخاصة بالمسابقات والتي كان لها الجهد الأكبر في عملية إدارة المسابقات والتنظيم والتحكيم وكذلك التقييم النهائي، وقد اجتهدت اللجنة خلال المرحلة الماضية لاستقطاب كل الشباب الراغبين للمشاركة في مسابقات إبداعات شبابية خاصة أنها تحتوي على ثلاثة مستويات عمرية تمتد من عمر عشر سنوات والى عمر ثلاثين سنة. وكان الإقبال كبيرا خاصة في مسابقات الشعر والخطابة والفنون التشكيلية والتصوير الضوئي وكذلك المسابقات الثقافية.

هذا وقد حرصت اللجنة الرئيسية للمسابقة برئاسة المشرف العام على اللجنة الشبابية بالنادي وعضو مجلس الإدارة علي بن عبدالله المرزوقي وأعضاء اللجنة على الحضور في جميع الفعاليات والمسابقات المختلفة، وقد كان حضور المتسابقين والمحكمين والجمهور وأولياء الأمور يضفي جوا من المتعة والحماس في المسابقات بمختلف أنواعها وفئاتها. وقد اتسم البرنامج في نسخته الحالية بالمنافسة والإقبال الكبير من قبل المتسابقين وكذلك بحضور جماهيري كبير في كافة المسابقات خاصة المسابقة الشعرية ومسابقة الخطابة والمسابقات الثقافية، جاء ذلك نتيجة اشتمال البرنامج على مستويات مختلفة من المتسابقين حسب الفئات العمرية، مما فتح المجال لمشاركة عدد كبير من المتسابقين في المجالات المختلفة. وظهرت أثناء مراحل تنفيذ البرنامج مواهب كثيرة مختلفة أدهشت لجنة التحكيم واللجنة الرئيسية المشرفة على البرنامج، مما شكل دافعا قويا للمشاركين للمنافسة وبالتالي إظهار ما لديهم من طاقات ومواهب في كافة المجالات المختلفة.

تنفيذ البرنامج

وقد جاءت خطوات تنفيذ البرنامج بالنادي وفق عدة إجراءات عملية من بداية الإعلان عن البرنامج. فقد تمت بداية تشكيل اللجنة الرئيسية المشرفة على البرنامج برئاسة علي بن عبدالله المرزوقي رئيس اللجنة الشبابية بالنادي وعضوية كل أعضاء اللجنة الشبابية بالإضافة إلى عضوية احمد البريكي المنسق الإعلامي في النادي، وذلك لمتابعة التسجيل واستقطاب اكبر عدد من المشاركين وتطبيق برنامج إبداعات شبابية خلال مراحله المختلفة. وقد اتسم عمل اللجنة بالتنظيم والاستمرارية خلال مراحل التسجيل ثم استلام الأعمال وتنفيذ المسابقات. وقد استعانت اللجنة بعدد من المحكمين المتخصصين للتقييم في كل المسابقات بالبرنامج، كما استعانت بأشخاص متخصصين في متابعة التسجيل والإجابة عن الاستفسارات وكذلك حل الإشكاليات المتعلقة بالتسجيل الإلكتروني والذي يطبق لأول مرة في هذه السنة.

طاقات مختلفة

وقد عبر المشاركون عن فرحتهم عن تنفيذ هذا البرنامج بالنادي، وقدموا شكرهم لوزارة الشؤون الرياضية على دعمها المتواصل للأنشطة الشبابية المختلفة، والتي أظهرت طاقاتهم واستنفرت قواهم العقلية والثقافية المختلفة. وجاء تعبير أولياء الأمور كذلك بالشكر الجزيل والعرفان للوزارة وكذلك اللجنة المشرفة على تنفيذ البرنامج بالنادي. وقد حظيت المسابقات باهتمام اللجنة المشرفة وكذلك الشارع الثقافي بالولاية مما ساهم في دعم حضور المسابقات ومشاركة عدد كبير جدا من الجنسين في كافة المناشط. حيث عبر رئيس اللجنة الشبابية بالنادي علي المرزوقي عن شكره الجزيل لأعضاء اللجنة الشبابية المشرفين على تنفيذ البرنامج، على جهدهم ووقتهم الذي بذلوه في سبيل إنجاح المسابقات وتنفيذ الفعاليات على أكمل وجه، وقد تكلل جهدهم بالنجاح والحمد لله. وقال المرزوقي : إن اللجنة ماضية في تنفيذ الفعاليات الثقافية والاجتماعية التي تخدم الولاية والتي تفتح المجال لإشراك أكبر عدد من الشباب في أنشطة النادي الثقافية والاجتماعية واكتشاف المواهب المختلفة، وصرح المرزوقي بأن العام الحالي 2019 يحمل العديد من البرامج والفعاليات والمفاجآت المختلفة لشباب الولاية، ودعا الشباب إلى الانضمام والاشتراك في هذه الفعاليات والمسابقات وإظهار ما لديهم من مواهب مختلفة. وقال : إن النادي لا يألو جهدا في سبيل دعم هذه المواهب والوقوف إلى جانبها للارتقاء بها.

مسابقة الإلقاء الشعري

وبالنسبة لفئة الأعمار من (10-15) سنة، فقد كان التنافس شديدا وعدد المشاركين كذلك، مما أنتج ظهور مواهب رائعة أثناء التقييم، كانت نتيجتها حصول المتسابق حمزة بن خالد بن سالم البادي على المركز الأول في مسابقة الإلقاء الشعري. وقد اتسمت مسابقة الإلقاء الشعري بحضور جماهيري كبير، مما أضفى جوا من التشجيع والحافز الكبير للمتسابقين لإظهار أفضل ما لديهم في هذه المسابقات، خاصة وأنها تعتمد على التواصل مع الجهود والتفاعل معهم أثناء التقديم. وقد ألهب التصفيق جو المسابقات وأعطى المتسابقين شحنات إيجابية لإظهار أفضل ما لديهم. وقد حضر المسابقات رئيس اللجنة الشبابية والمحكمون وأعضاء اللجنة الشبابية وكذلك أولياء أمور المتسابقين وعدد كبير من المهتمين والمشجعين والمتذوقين لجانب الشعر والخطابة ومشاركات هذه الفئة العمرية بشكل عام.

التصميم الرقمي والأفلام

أما لمسابقات التصميم الرقمي وكذلك الأفلام القصيرة، فقد تم تنظيم وإعداد وتجهيز تقييم المسابقات في جو من الحضور الرائع وذلك ضمن التصفيات الأولية لفعاليات برنامج إبداعات شبابية. وتتلخص فعاليات المسابقة في أنها بدأت بكلمة موجزة تم فيها شكر المشاركين وأعضاء اللجنة على الحضور، ثم التوضيح بإيجاز خطوات ومراحل المسابقة والتي تمر في مرحلتها الأولى بالتصفيات الأولية على مستوى النادي ثم المرحلة الثانية على مستوى المحافظة وبعد ذلك المرحلة الثالثة على مستوى الوزارة. وقد انطلقت المسابقة بمسرح نادي صحم. وقد اشتملت المسابقة على تقييم الأعمال التي تقدم بها المتسابقون، حيث استطاعت المتسابقة فخرية بنت سعيد بن ناصر الحبسية تحقيق المركز الأول في مسابقة التصميم الرقمي (تطبيقات الهواتف الذكية)، كما استطاع المتسابق هيثم بن سالم بن حميد البداعي تحقيق المركز الأول في مسابقة الأفلام القصيرة. هذا ويزخر النادي بالعديد من المواهب الناشئة في مجال التطبيقات الإلكترونية وصناعة الأفلام القصيرة في الجنسين الذكور والإناث، مما يعطي حافزا لاستقطاب مثل هذه المواهب لتنميتها من خلال الورش التدريبية وكذلك عمل مسابقات مستمرة وأيضا إشراكهم في مسابقات ومحاضرات خاصة بهذه الجوانب الإلكترونية خاصة ونحن نستشرف الثورة الصناعية الرابعة وفي عصر اقتصاد المعرفة. ويسعى النادي دائما إلى مشاركة أكبر عدد من المتسابقين في هذه المسابقة لإبراز مواهبهم وإظهار ما لديهم من ميول تجاه هذه الجوانب الإلكترونية، كما يأمل في الحصول على المركز الأول على مستوى السلطنة في هذه المسابقات للعام الحالي وذلك لما تتمتع به المشاركات من تقنيات عالية تؤهلها للفوز وتحقيق أفضل النتائج.

مسابقة الخطابة

بدأت مسابقة الخطابة بترحيب رئيس اللجنة الشبابية بالنادي بالأعضاء والمشاركين وكذلك أعضاء لجنة التحكيم، وتمت مناقشة آلية التحكيم وحساب الدرجات حسب استمارات التقييم المعدة لذلك والمعتمدة من وزارة الشؤون الرياضية وبموجبها يتم التحكيم وإعطاء الدرجات والمفاضلة بين المشاركين في المسابقات لكل الأغمار المدرجة في البرنامج. كما استمع رئيس اللجنة إلى استفسارات المشاركين والحضور عن المسابقات المختلفة بالبرنامج وقام بالرد عليها وتوضيح آليات التقييم والتكريم والتأهل على مستوى المحافظة للمشاركين من الفئتين العمريتين.
بعد ذلك انطلقت المسابقة بالفئة الأولى ( 10-15سنة) في الخطابة حسب شروط المسابقة المعدة مسبقا لذلك. وقد أبدع المشاركون من هذه الفئة وذلك بتقديم مهارات عالية في الخطابة وعرض الكلمة والتأثير في الجمهور، مما أعطى شعورا بالرضا لدى اللجنة المحكمة وكذلك اللجنة الشبابية بالنادي عن المستوى العالي للمشاركين في هذه المسابقة، وظهرت مواهب مختلفة تنم عن استعداد جيد ومنافسة شديدة للفوز. وقد استطاعت المتسابقة أمنة بنت أحمد بن علي المعينية الحصول على المركز الأول في مسابقة الخطابة وذلك بعدما تفوقت على المشاركين الآخرين بحسن التقديم وإتقان مهارات الإيحاء وتعابير الجسد مما أهلها لتمثيل النادي على مستوى المحافظة، وحازت على موافقة الحكمين حسب الاستمارة المعدة لذلك. وفور انتهاء المشاركين من تقديم إبداعاتهم، تم الانتقال إلى فقرة مواهب الجمهور بكافة شرائحها، كما قدم علي بن عبدالله المرزوقي رئيس اللجنة الشبابية بالنادي بعض النصائح والتوجيهات للمتأهلين على مستوى المحافظة في مسابقة الخطابة من أجل الاستعداد الجيد للتصفيات التي ستقام بالمديرية العامة للشؤون الرياضية بصحار وذلك في شهر فبراير القادم.

المسابقة الشعرية

في جو شاعري من البهحة والسرور والمنافسة الشريفة، أقامت اللجنة الشبابية بالنادي فعاليات المسابقة الشعرية بشقيه الفصيح والشعبي لفئات المسابقة المختلفة، وذلك ضمن التصفيات الأولية لفعاليات برنامج إبداعات شبابية التي تمر بمرحلتها الأولى على مستوى النادي. بدأت الأمسية بكلمه ترحيبية قدمها رئيس اللجنة الشبابية بالنادي علي بن عبدالله المرزوقي الذي شكر المشاركين والمدعوين وأعضاء اللجنة الشبابية بالنادي على الحضور، ثم وضح بإيجاز خطوات ومراحل المسابقة والتي تمر في مرحلتها الأولى بالتصفيات الأولية على مستوى النادي ثم المرحلة الثانية على مستوى المحافظة وبعد ذلك المرحلة الثالثة على مستوى السلطنة. كما أضاف أيضا بأن المسابقة تأتي في نسختها الحالية هذا العام لتخدم شريحة عريضة من الشباب وتفتح المجال لعدد كبير من المشاركين. كما تم ذكر بأن هناك جوائز مالية مختلفة للمسابقة للفئتين أيضا لتشجيع الشباب على المشاركة واﻻنخراط في المسابقات المختلفة التي تشرف عليها وزارة الشؤون الرياضية خلال مراحلها المختلفة.
بعد ذلك انطلقت المسابقة الشعرية واتسمت بجودة الأداء والإلقاء وكذلك النصوص المختارة كما اتسمت بالمنافسة الشديدة من جميع المشاركين. وبعد أخذ عدد من المشاركات كانت وقفة بسيطة لإبداعات الحضور والمدعوين، كما قدم أعضاء اللجنة الشبابية بالنادي والمحكمون أثناء فترة اﻻستراحة عددا من القصائد الشعرية أبهجوا بها الحضور وأثروا بها المسابقة.
وبعد اﻻستراحة تم استئناف المسابقة مع المجموعة الثانية من المتسابقين، وكانت أكثر حماسا وتألقا وجماﻻ. وقد استمرت المسابقة في جو من المنافسة الشريفة والتحدي الفعال الذي يدل على وجود ثراء شعري جيد لدى جميع المشاركين. وبعد اﻻنتهاء من اﻻستماع لجميع المشاركين وتقييمها جاء دور لجنة التحكيم المتكونة من الشاعرة سارة البريكية والشاعر صالح البريكي والشاعر يوسف الفارسي من أجل إعلان نتيجة المسابقات. وقد استغرق تداول النتائج فترة من الزمن يدل على تقارب المستويات وجودة الأداء، ثم جاء الإعلان عن الفائزين في جو من الترقب واﻻنتظار من المشاركين والحضور، وقد حصل المتسابق حمد بن خميس بن علي البادي على المركز الأول في مسابقة الشعر الشعبي.

الشعر الفصيح

أما بالنسبة للشعر الفصيح، فقد حلت المتسابقة حليمة بنت سلطان بن أحمد المرزوقية في المركز الأول في هذا المجال. وقد خيم على اللقاء في جميع أوقاته جو من التحدي والمنافسة الجدية واتسم المتسابقون بمهارة عالية في الأداء طوال فترة المسابقة. وبعد إعلان النتائج تم أخذ صور جماعية للمتسابقين وأولياء أمورهم ولجنة التحكيم في جو من الألفة والمحبة والوئام. حضر اللقاء بالإضافة إلى علي المرزوقي رئيس اللجنة الشبابية بالنادي أعضاء اللجنة بالنادي وعدد من المهتمين بالمسابقة وعدد كبير من الجمهور والمهتمين وأولياء أمور المتسابقين. في نهاية اللقاء شكر رئيس اللجنة المشاركين على حضورهم وحثهم على المشاركة في الفعاليات القادمة والبرامج الثقافية المختلفة بالنادي، كما بارك للفائزين فوزهم وتمنى للفرق الأخرى حظا أوفر في المرات القادمة.

التعليق الرياضي

أما بالنسبة لمسابقة التعليق الرياضي فقد تم الانتهاء منها بمسرح النادي مساء السبت قبل الماضي وسط منافسة شديدة بين المتسابقين استطاع من خلالها المتسابق عيسى بن يوسف بن إبراهيم الزدجالي من خطف المركز الأول لتمثيل النادي على مستوى المحافظة. هذا وتستقطب المسابقة عددا كبيرا من المشاركين، ويكون هناك تنافس شديد بين المشاركين مما يستدعي تنظيم المشاركة بشكل جيد من ناحية الإعداد والمحكمين والإخراج والتكريم وحتى رعاية المسابقة.

المسابقات الأخرى

من جانب آخر تم تقييم باقي الأعمال بعد أن انتهى النادي من فترة التسجيل وتحديد أعضاء لجان التحكيم التي تولت مهمة التحكيم وتحديد الفائز فيها، حيث تم اعتماد الأسماء من قبل اللجنة الشبابية وإرسالها للمديرية العامة للشؤون الرياضية بمحافظة شمال الباطنة. وقد جاءت النتائج كالتالي: التصوير الضوئي حقق المركز الأول فيها محمد بن سعيد بن علي المكتومي.
أما بالنسبة لمسابقة الفنون التشكيلية (الرسم) فقد حقق المركز الأول المتسابق محمد بن علي بن سالم آل عبدالسلام، وفي الخط العربي جاء المتسابق حسين بن سعيد بن خميس الروشدي في المركز الأول. وفي مجال الشلة، فقد فاز بالمركز الأول المتسابق جاسم بن محمد بن عبدالله الزعابي، وقد حكم المسابقة الشاعر سالم بن علي الروشدي، وقد أضفت المسابقة جوا من التألق والجمال للشعر والشلات الشعبية المختلفة.

حفل تكريم المجيدين

علاوة على المسابقات التي تقرر تنفيذها، تعكف اللجنة الشبابية بالنادي على تجهيز فقرات الحفل الذي يتم التحضير له حاليا والذي سوف يقام لتكريم المجيدين ولجان التحكيم وأعضاء اللجان العاملة في البرامج الشبابية والرياضية لعام 2019 ، وسوف تظم الأمسية العديد من اللوحات الشعرية والأهازيج الشعبية بالإضافة إلى معرض للوحات والصور وغيرها من إبداعات المشاركين في المسابقة. وسيضم الحفل العديد من الفقرات الشعبية والأهازيج واللوحات التراثية بالإضافة إلى المعرض الفني والذي سيضم العديد من اللوحات والمعروضات من قبل النادي وكذلك جمعية المرأة العمانية بالولاية وبعض الجهات المشاركة الأخرى في الحفل.

آراء وتوجهات –

ويضطلع النادي في المرحلة المقبلة بالعديد من المناشط والفعاليات الشبابية والثقافية المختلفة، وقد صرح عادل بن عبدالله الفارسي رئيس النادي بالدور الكبير الملقى على عاتق اللجنة الشبابية بالنادي والذي يتمثل في القيام وتنظيم كل الفعاليات والمناشط الثقافية والشبابية على مستوى الولاية، وقد جدد الثقة باللجنة في سبيل الارتقاء بالجانب الثقافي بالولاية والعمل بكل جد لاستقطاب شباب الولاية الطموحين من اجل صقل مواهبهم وإشراكهم في المناشط الشبابية بالنادي. كما عبر علي بن عبدالله المرزوقي رئيس اللجنة الشبابية بالنادي قائلا :إن الفترة الحالية تشهد نموا ملحوظا في الجانب الثقافي وذلك بسبب الرؤية الثاقبة لرئيس مجلس إدارة النادي والذي لا يألو جهدا في سبيل دعم اللجنة في جميع مناشطها، كما وجه المرزوقي شكره لجميع أعضاء لجنة إبداعات شبابية بالنادي وكذلك كل الداعمين والمهتمين بالشأن الثقافي لوقوفهم بجانب نجاح فعاليات ومناشط اللجنة بكافة جوانبها وأنواعها في الماضي والحاضر والمستقبل. هذا وقد تم الاتفاق منذ بداية مسابقة إبداعات شبابية على تقسيم المسابقة على مستوى النادي إلى ثلاث مراحل وهي مرحلة التسجيل، ومرحلة تجميع الأعمال والتقييم، ثم مرحلة التصفيات النهائية. وقد انتهت فترة المسابقة في الشهر الماضي في جميع الجوانب المختلفة المتعلقة بالنادي وتم تسليم الأعمال وأسماء الفائزين إلى المديرية العامة للشؤون الرياضية بشمال الباطنة. واتسم البرنامج في نسخته الحالية بالتنوع في المسابقات لخلق جو من المنافسة والإقبال الكبير من قبل المتسابقين وكذلك جذبه للحضور الجماهيري في كافة المسابقات خاصة المسابقة الشعرية ومسابقة الشطرنج. ويأتي ذلك نتيجة لاشتمال البرنامج على فئة عمرية عريضة من المتسابقين للفئتين ذكورا وإناثا، مما فتح المجال لمشاركة عدد كبير من المتسابقين في المجالات المختلفة. ومن المتوقع أن تظهر أثناء مراحل تنفيذ هذا البرنامج مواهب كثيرة مختلفة على مستوى المحافظة والسلطنة، مما سيشكل دافعا قويا للمشاركين للمنافسة وبالتالي إظهار ما لديهم من طاقات ومواهب في كافة المجالات.