٢٢ صـورة ترصـد «عـالم البـوم» فـي بـيت الزبـير

كتبت – بشاير السليمية –

افتتحت لوحة قصصية تصويرية ظريفة للمصور هيثم الشنفري معرض «عالم البوم» ببيت الزبير بشراكة مع المصور صلاح الرواس وتزامنا مع يوم البيئة العماني.
هل من أحد هنا؟ تقول البومة وهي تدس نفسها خلف صخرة. يجيبها الشنفري: نعم، أنا هيثم، هل يمكنني أصورك؟. تجيب البومة يا إلهي، نعم، سأقف هنا. هكذا سارت القصة المصورة المكونة من ٤ صور فوتوغرافية.
وفي حديث مع المصور صلاح الرواس وعن سبب اختيارهم للبومة كعنصر وحيد دون الكائنات الأخرى التي يلتقطون لها الصور فقال: «اخترنا البومة، لما يشاع عنها من أنها فال شؤم، لكنها في الحقيقة عكس ذلك تماما، فهو طائر جميل ونادر بحكم أنه طائر ليلي، فحاولنا أن نبرز أنواع البوم المتواجد في عمان بصور فنية تحبب الناس فيها، وعلاوة على كونه يوم البيئة العماني هذه أيضا دعوة للمحافظة عليها، وعلى جميع الكائنات الحية.
وبين صورة وأخرى على جدران بيت الزبير، كان البومة طائرا بارز التعابير، ففي صورة تجدها تبتسم، وفي أخرى تنظر بغضب مهيب، وفي أحيان أخرى ساهمة وحزينة، ومبتلة بالمطر والماء يقطر من ريشها الذهبي المنقط بالأسود، وفي صورة أخرى تردي فأرا بين مخالبها، فكما التقطت لها صور بين الأشجار، كانت حاضرة في الرمال كذاك. ومن أنواع البوم التي تضمنها المعرض كانت هناك بومة الأشجار المخططة، وبومة الأشجار الأوروبية، والبومة الصمعاء والبومة الصغيرة والفرعونية.
والجدير بالذكر أن المعرض يستمر حتى الحادي والعشرين من الشهر الجاري ببيت الزبير في مطرح.