العمل على زيادة حجم سوق المعارض والمؤتمرات خلال السنوات الثلاث القادمة

الغرفة تناقش العلاقات التعاونية بقطاع المعارض وصناعة المؤتمرات –

استعرضت لجنة المعارض وصناعة المؤتمرات والاجتماعات بغرفة تجارة وصناعة عمان في اجتماعها أمس برئاسة زكريا بن سعيد الغساني الخطة الاستراتيجية للجنة لعام 2019 وتسليط الضوء على جعل السلطنة إحدى أهم الوجهات لإقامة المعارض، بالإضافة إلى إيجاد علاقات تعاونية بين اللجنة والجهات المختصة بقطاع المعارض وصناعة المؤتمرات.
وحول الخطة الاستراتيجية التي عرضتها اللجنة قال راشد بن عامر المصلحي نائب رئيس مجلس إدارة الغرفة للشؤون الإدارية والمالية: نشكر لجنة المعارض وصناعة المؤتمرات والاجتماعات على مبادراتها في وضع خططها الاستراتيجية وأهدافها قريبة وبعيدة المدى التي تعمل على تحقيقها لتطوير قطاع المعارض والمؤتمرات والنهوض به ليكون من القطاعات الرئيسية الرافدة للاقتصاد العماني وأن تكون من القطاعات المشغلة للكوادر العمانية المؤهلة، مؤكدا أهمية أن تتعاون كافة المؤسسات الحكومية منها والخاصة للعمل وفق الرؤية والمنهجية التي تقوم عليها خطة السلطنة 2040 وأن يتواكب مع المتغيرات التي تشهدها السلطنة والتطور الملحوظ في الإمكانيات التي تمتلكها السلطنة والتي تؤهلها لأن تكون الواجهة الأولى لاستقطاب المعارض والمؤتمرات الدولية. وقال الدكتور سالم بن سليم الجنيبي نائب رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة عمان للشؤون الاقتصادية والفروع: تأتي أهمية صناعة المعارض والمؤتمرات إلى تنشيط حركة التجارة والاقتصاد ودوره في تنشيط القطاعات الاقتصادية الأخرى.
مؤكدا أهتمام غرفة تجارة وصناعة عمان بالمساهمة مع الحكومة في تنمية هذا القطاع والعمل من خلال لجنة المعارض والمؤتمرات للوقوف على أهم التحديات التي تواجهه وإيجاد البيئة المناسبة لتطوير ونمو شركات ومؤسسات المعارض في السلطنة لتتمكن من المساهمة في تطوير الصناعة وفق الخطط الحكومية.
وقال زكريا بن سعيد الغساني رئيس اللجنة: الخطة الإستراتيجية للجنة تهدف إلى زيادة حجم سوق المعارض والمؤتمرات خلال السنوات الثلاث القادمة (2019- 2020- 2021) والمساهمة في جعل عمان قبلة للمعارض وصناعة المؤتمرات والاجتماعات على مستوى مجلس التعاون الخليجي خلال الأعوام الخمسة القادمة، ومناقشة القضايا المتعددة التي تهم قطاع المعارض وصناعة المؤتمرات، وتقديم مقترحات وأفكار تهدف إلى انتعاش الاقتصاد الوطني بشكل عام من خلال القطاع.
وقد ناقش الاجتماع خطة اللجنة للفترة القادمة والتي ستسعى بالتنسيق بشأنها مع الجهات ذات العلاقة بصناعة المعارض والمؤتمرات في السلطنة وتهدف إلى مراجعة الاشتراطات والمواصفات التي تسهم وتشجع إلى إقامة معارض أكثر، وتحسين الخدمات الترفيهية والخدمات المقدمة للزوار في المركز وفتحها للمنافسة، وقد خرجت اللجنة بمجموعة من التوصيات منها وضع معايير خاصة لتنظيم المعارض والمؤتمرات تتضمن شروط الجودة التي تحدد مسار التنظيم في السلطنة، وعلى ضوء هذه المعايير يتم منح شهادة معتمدة من الغرفة تؤكد أهلية هذه الشركات وقدرتها على إدارة وتنظيم المعارض والمؤتمرات في السلطنة على أن يتم التنسيق في ذلك بين الغرفة والجهات ذات الاختصاص بقطاع المعارض. كما تم التطرق إلى تبسيط الإجراءات وتسهيل المعاملات الخاصة بإقامة وتنظيم المعارض في السلطنة وذلك ضمن دليل موحد يشمل جميع الإجراءات في المؤسسات ذات العلاقة.