20 فريقا تقنيا يستعدون للمنافسة في هاكاثون صحار

لإيجاد حلول علمية وتقنية لقطاع اللوجستيات –

بمشاركة عشرين فريقا من المطورين والمبرمجين ومصممي الجرافيكس ومختصي البيانات، والمبتكرين، والمهندسين والباحثين الشباب ينطلق صباح اليوم هاكاثون صحار الذي تنظمه منصة المدن الذكية التابعة للبرنامج الاستراتيجي للمدن الذكية بمجلس البحث العلمي بالتعاون مع مجموعة أسياد خلال الفترة من 10-12 يناير الجاري في كلية عمان البحرية الدولية بصحار بهدف إطلاق العنان للعقول الشابة المبدعة، وتوفير الحلول الذكية المبتكرة للتحديات التي تواجه القطاع اللوجيستي للمدن.
ويهدف شركاء منصة المدن الذكية بالتعاون مع مجموعة أسياد من وراء تنظيم هاكاثون صحار من أجل البحث عن مشاريع تقنية ناجحة تسهم في تحسين أداء القطاع اللوجيستي وإلى إتاحة الفرصة للمبتكرين الشباب لتقديم حلول علمية للتحديات التي تواجه المدن الذكية بشكل عام ومدينة صحار بشكل خاص، تتواكب مع الثورة الصناعية الرابعة ومجالاتها المختلفة.
وسعيا لتحفيز الابتكارات في مجال المدن الذكية، وكجزء من الجهود المبذولة على المستوى الوطني، وتعزيزا للشراكة التعاونية بين مؤسسات الدولة، وسعيا لمعالجة التحديات التي تواجها مدن السلطنة؛ كانت منصة المدن الذكية قد أعلنت بالتعاون مع مجموعة أسياد عن فتح باب التسجيل للمشاركة في فعالية هاكاثون صحار بداية شهر ديسمبر الماضي حيث شهدت الاحصائيات تسجيل 839 مشاركا شكلو 251 فريقا من الباحثين والمبتكرين، تم اختيار 20 فريقا منهم للتنافس وإيجاد الحلول العلمية والابتكارية ضمن 3 قطاعات : القطاع اللوجيستي والبيئي والسياحي ، حيث تهدف الفرق المشاركة في منصة المدن الذكية بالتعاون مع مجموعة أسياد للبحث عن مشاريع تقنية ناجحة وأفكار علمية مبتكرة من شأنها أن تسهم في اثراء القطاعات المختارة وتحويلها إلى قطاعات ذكية ومستدامة.
وتهدف منصة المدن الذكية من وراء تنظيم الهاكاثون إلى إتاحة الفرصة للمبتكرين لتقديم حلول للتحديات التي تواجه المدن الذكية، والتأكيد على أهمية الحلول القائمة على تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في مواجهة تحديات المدن الذكية، إلى جانب خلق الوعي حول التحديات والفرص لتحويل المدن القائمة إلى مدن ذكية، وأيضا التأكيد على دور منصة المدينة الذكية كرائد لأنشطة المدن الذكية في السلطنة، وتوفير بيئة تنافسية بين المبتكرين والمبرمجين في سلطنة عمان.
ويعرّف هاكاثون صحار بأنه مسابقة ابتكارية تستمر ثلاثة أيام متواصلة تقام في كلية عمان البحرية الدولية في الفترة من 10-12 يناير 2019م، ويشتمل البرنامج على زيارة ميدانية لمدينة صحار الصناعية، وميناء صحار، والمنطقة الحرة، كما سيقوم فريق التنظيم بعقد العديد من حلقات العصف الذهني للخروج بحلول وأفكار تخدم العاملين في القطاعات المستهدفة، وسيتضمن البرنامج عروضا تقديمية لطرح هذه الأفكار ومناقشتها وتقييمها من قبل اللجنة المحكمة حيث سيتم تقييم الفرق على أساس كفاءة استخدام البيانات المفتوحة المتاحة عن مدينة صحار لتنفيذ الحل المبتكر، ومدى مساهمة الحلول المبتكرة في تحسين جودة الخدمات وكفاءة القطاعات المستهدفة، ومستوى عرض وتقديم المنتج، وأخيرا مستوى الإبداع في المنتج واستدامته واحتمالية تقبل الناس له واستخدامه.