الصحة تصدر مطوية حول حمى الضنك

45 حالة تم الإبلاغ عنها في السلطنة عام 2017م –

أصدرت وزارة الصحة مطوية حول حمى الضنك والتي انتشرت البعوضة المسببة لها في بعض مناطق السلطنة، وتقوم الوزارة بالتعاون مع عدة جهات بحملات توعية خلال الفترة الحالية، وأيضا حملات رش لأماكن تواجد هذه البعوضة.
وحمى الضنك هو مرض فيروسي حاد فجائي يبدأ بحمى مدتها 3-5 أيام، وقد يصاحبها صداع شديد وآلام في المفاصل والعضلات، واضطرابات في الجهاز الهضمي وفقدان الشهية والغثيان والقيء وإعياء عام وتعب شديد وطفح جلدي.
ولا يوجد علاج محدد لمرض حمى الضنك، ويتم التعامل مع المرض بأخذ مسكنات الألم والراحة وشرب الكثير من السوائل، مع الحرص على مراجعة أقرب مؤسسة صحية إذا شعر المريض بتطور وحدة الأعراض.
نسبة الوفيات بهذا المرض قليلة حيث لا تتجاوز 1%، وتكون الوفاة عادةً بسبب حمى الضنك النزفية التي تعتبر من الصور النادرة للمرض، والتي يصاحبها نزيف دموي من أماكن مختلفة من الجسم كالأنف والأذن أو ظهور بقع نزفية تحت الجلد.
والمرض لا ينتقل من شخص إلى آخر مباشرةً، فهو ينتقل للإنسان عن طريق لسعة أنثى بعوضة الإيديس إيجيبتاي والمعروفة أيضاً بالزاعجة المصرية عندما تمتص دم أحد المصابين بالعدوى، وقد ثبت وجود هذا النوع من البعوض في السلطنة.

الوضع الوبائي
تنتشر حمى الضنك في شتى أنحاء العالم وقد أصبح المرض متوطناً في أكثر من 128 بلد، وتشير تقديرات منظمة الصحة العالمية إلى احتمال وقوع 390 مليون إصابة جديدة بحمى الضنك سنوياً في جميع أنحاء العالم.
في آسيا تتوطن فيروسات حمى الضنك بشدة في جنوب الصين وفيتنام وكمبوديا وتايلاند وبنجلاديش والهند وباكستان وسيريلانكا وإندونيسيا والفلبين وماليزيا وسنغافورة، كما ظهر المرض في بعض مدن الدول المجاورة كالمملكة العربية السعودية والجمهورية اليمنية.
وقد بلغ عدد الحالات المبلغ عنها في السلطنة عام 2017 م 45 حالة والتي صنّفت على إنها حالات وافدة من خارج السلطنة أو حتى بين العمانيين المسافرين القادمين من دول موبوءة بهذا المرض، كما تم تسجيل أول حالة حمى ضنك غير مرتبطة بالسفر في السلطنة في شهر ديسمبر عام 2018.
وإن انتشار المرض في مناطق جديدة لا يرافقه ارتفاع في عدد الحالات فحسب، بل كذلك حدوث جائحات مدمرة.

خصائص بعوضة الإيديس إيجبتاي
• غامقة اللون ومنقطة بالأبيض.
• تعيش وتتكاثر قرب أو داخل أماكن إقامة البشر.
• يبلغ مدى طيرانها غالباً 100 متر فقط.
• تلسع الإنسان أثناء النهار وتفضل اللسع داخل المساكن.
•بعد مرور 8-10 أيام من لسع المصاب بالمرض تصبح البعوضة معدية وقادرة على نقل الفيروس طيلة حياتها.

دورة حياة بعوض الإيديس إيجبتاي:
1.تضع الأنثى البيض في المياه داخل الأوعية.
2.يفقس البيض وتخرج منه اليرقات.
3.تتطور اليرقات إلى العذارى.
4.يكتمل نمو أعضاء البعوضة التي تنبثق من العذراء لتصبح بعوضة بالغة، وتستغرق هذه الدورة سبعة إلى ثمانية أيام.
أماكن توالد بعوضة الإيديس إيجيبتاي:
• أوعية تخزين المياه مثل: (البراميل أو خزانات المياه البلاستيكية أو الحديدية، الأواني المنزلية، أوعية شرب الحيوانات، الدلو، علب الأصباغ، الأحواض الإسمنتية، علب المشروبات الفارغة).
• إطارات السيارات القديمة.
• المياه المجمّعة من أجهزة التكييف ومياه المراوح الرذاذية.
• مياه النوافير وأحواض السباحة والأوعية الزراعية.
منع انتشار حمى الضنك:
• الكشف المبكر عن الحالات وعلاجها.
• مكافحة البعوض الناقل للمرض.

ينصح بإتباع الطرق التالية للقضاء على توالد البعوض:
• تفريغ أوعية تخزين المياه وتنظيفها بالفرشاة كل خمسة أيام.
• التخلص من المياه المجمّعة من أجهزة التكييف، وتغيير مياه المراوح الرذاذية والأماكن الأخرى لتجمع المياه.
• تغيير مياه النوافير وأحواض السباحة والأوعية الزراعية وتنظيفها بالفرشاة قبل إعادة تعبئتها كل خمسة أيام.
• تغيير المياه في أوعية شرب الحيوانات والطيور وتنظيفها بالفرشاة قبل إعادة تعبئتها كل خمسة أيام.
• التغطية المحكمة لخزانات المياه سواء على أسطح المنازل أو الخزانات الأرضية.
• التخلص من الإطارات المستعملة.
• التخلص السليم من علب الصبغ الفارغة والأواني المنزلية التالفة.

وسائل الوقاية الشخصية لتجنب لدغات البعوض:
• لبس ملابس مغطية للجسم وذات أكمام طويلة.
• استعمال المراهم والأساور الطاردة للبعوض على أجزاء الجسم المكشوفة.
• تغطية النوافذ بشبك ضيق المسام للحماية من دخول البعوض.
• رش المبيدات الحشرية المنزلية (مع عدم التعرض المباشر لها).