فتح معبر رفح ليوم واحد أمام العالقين

رفح (الأراضي الفلسطينية)- (أ ف ب): أعلن الناطق باسم معبر رفح التابع لحكومة حماس وائل أبو عمر أمس أن السلطات المصرية أعادت فتح هذا المعبر الحدودي مع مصر في اتجاه واحد أمام العالقين فقط للعودة إلى قطاع غزة فيما أغلقته أمام المغادرين.
وقال لوكالة فرانس برس: إن السلطات المصرية أعادت فتح المعبر في «اتجاه واحد أمام عودة العالقين من مصر إلى قطاع غزة، وأضاف: إن فتح المعبر يتم ليوم واحد «ومن غير الواضح إذا كان سيتم التمديد».
وكانت حركة حماس أعلنت الاثنين بعيد تسلّمها إدارة معبر رفح بعد قرار السلطة الفلسطينية سحب موظفيها منه، أنّ الجانب المصري قرّر أنّ حركة العبور الثلاثاء ستكون باتّجاه واحد فقط ، من مصر إلى القطاع.
وقالت وزارة الداخلية التابعة لحماس في بيان: إن السلطات المصرية أبلغتها بأن عمل معبر سيكون في اتجاه الوصول فقط ولإدخال البضائع، ولم يوضح البيان ما إذا كان قرار منع حركة العبور من قطاع غزة إلى مصر سيسري الثلاثاء حصرا أم سيمتدّ لأيام أخرى.
وأتى القرار المصري بعيد تسلّم موظّفي وزارة الداخلية التابعة لحركة حماس في قطاع غزة صباح الإثنين المعبر الحدودي بعدما سحبت السلطة الفلسطينية موظفيها فيه احتجاجا على «ممارسات ضد حركة فتح».
وقال مسؤول في المعبر: «بقرار سياسي عاد موظفو المعبر وتسلّموا كافة المكاتب والإدارات في معبر رفح لخدمة أبناء شعبنا وحتى لا يصبح هناك أي فراغ».
وقال إياد البزم الناطق باسم الداخلية في بيان: «إننا في وزارة الداخلية والأمن الوطني نؤكد أننا سنحافظ على مقدرات شعبنا ومكتسباته، وستبقى الوزارة أمينة وحريصة على مصالح شعبنا».
وأشار إلى أن وزارته أبلغت مساء الأحد من رئيس هيئة المعابر والحدود في السلطة الفلسطينية نظمي مهنا «بسحب موظفي الهيئة العاملين في معبر رفح ابتداء من صباح أمس الأول الاثنين».
وكانت السلطة الفلسطينية أعلنت مساء الأحد أنها قررت سحب موظفيها من معبر رفح الحدودي بسبب «ممارسات، آخرها ما طال الطواقم من استدعاءات واعتقالات والتنكيل بموظفينا» بحسب بيان أوردته وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا).