الرئيس العراقي يبحث مع مستشار بريطاني تطورات الأوضاع

قتيلان و6 جرحى في انفجار بتكريت –

بغداد ـ عمان ـ جبار الربيعي- (رويترز):-

قال الجيش العراقي: إن انفجار سيارة ملغومة أدى إلى مقتل شخصين وإصابة ستة في مدينة تكريت أمس.
ووقع الانفجار، الذي وصفه الجيش بأنه «هجوم إرهابي»، عند نقطة تفتيش في المدخل الشمالي لتكريت على بعد 150 كم شمالي بغداد.
ووفقا لمصدر بالشرطة المحلية ومصدر طبي فإن القتيلين شرطيان. لكن الجيش قال إنهما مدنيان.
ووفقا لمصدر الشرطة فإن الجرحى جنديان وشرطي وثلاثة مدنيين.
ولم تعلن أي جهة بعد مسؤوليتها عن الهجوم في المدينة وهي مسقط رأس الرئيس الراحل صدام حسين والتي كانت تحت سيطرة تنظيم «داعش» خلال عامي 2014 و2015.
وأعلن العراق النصر على «داعش» في ديسمبر 2017 بعد عامين من القتال. لكن التنظيم المتشدد لا يزال ينفذ هجمات على قوات الأمن في جميع أنحاء العراق.
سياسيا:أعلنت رئاسة الجمهورية العراقية، امس أن الرئيس برهم صالح سيتوجه الى دولة قطر وأجرى الرئيس برهم صالح مؤخرا، زيارات رسمية الى عدد من دول الجوار.
وقالت الرئاسة في بيان تلقته «عمان»، «يتوجه رئيس الجمهورية برهم صالح الى الدوحة، يوم الخميس في زيارة رسمية تلبية لدعوة تلقاها من أمير دولة قطر تميم بن حمد آل ثاني»، مبينة أن «استقبالا رسميا سيجرى للرئيس».
وتابعت ان «صالح سيعقد خلال الزيارة مباحثات ولقاءات مع كبار المسؤولين القطريين تهدف إلى تعزيز علاقات الأخوة بين البلدين الشقيقين والارتقاء بها على الصعد كافة، إضافة إلى بحث تطورات الأوضاع السياسية على الساحتين العربية والدولية».
وأضافت أن «الزيارة تأتي استكمالاً لزيارات رئيس الجمهورية الهادفة إلى تنشيط دور العراق إقليمياً ودولياً وتعزيزاً لمكانته بين الأشقاء والأصدقاء».
كما بحث رئيس الجمهورية برهم صالح، خلال لقائه مستشار وزارة الدفاع البريطانية الأقدم لشؤون الشرق الأوسط جون لوريمر، تطورات الأوضاع السياسية الإقليمية والدولية.
وقال مكتبه في بيان إن «صالح، استقبل في قصر السلام ببغداد مستشار وزارة الدفاع البريطانية الأقدم لشؤون الشرق الأوسط جون لوريمر يرافقه السفير البريطاني لدى العراق جون ويليكس».
وذكر البيان انه «جرى خلال اللقاء بحث تطورات الأوضاع السياسية والأمنية على الساحتين الإقليمية والدولية».
وأشار صالح إلى أن «انتصار العراق في معركته ضد الإرهاب والفكر الظلامي المتطرف ساعد على ترسيخ الاستقرار في المنطقة»، مشيداً بـ»جهود التحالف الدولي ودعمه للقوات العراقية على المستويين اللوجستي والمعنوي».
وتابع البيان انه «تمت مناقشة تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين سيما في المجالات العسكرية وتبادل المعلومات الأمنية وضرورة توسيع آفاق التعاون والتنسيق بين الجانبين».
من جهته أشاد لوريمر بـ«الانتصار الذي حققه العراق ضد عصابات داعش»، مشيراً إلى أن «زيارته تأتي لتأكيد عمق التعاون المشترك بين المملكة المتحدة والعراق».