ظريف: لن ننتظر أوروبا وسنتعاون مع شركائنا التقليديين

طهران – «عمان»: أكد وزير الخارجية محمد جواد ظريف أن إيران ستواصل التعاون مع أوروبا حول الآلية المالية لكننا لن ننتظر أوروبا وسنتشاور مع شركائنا التقليديين لخدمة مصالح الشعب الإيراني.
وفي تصريح للصحفيين على هامش اللقاء مع وزير النقل الهندي «نيتين جادكاري» ورداً على سؤال حول الآلية الخاصة للتمويل الأوروبي مع إيران، قال ظريف: «إن الأوروبيين حاولوا، لكن لم يتمكنوا من التقدم إلى المدى الذي كنا نتوقعه منهم» وتابع قائلاً: «سنواصل التعاون مع أوروبا بشأن (SPV) لكننا لا ننتظرهم، وسنعمل مع شركائنا التقليديين، مثل الهند والصين وروسيا». في سياق متصل أكدت المتحدثة باسم منسقة السياسة الخارجية في ​الاتحاد الأوروبي​ فديريكا موجيريني أن «إيجاد الآلية المالية الخاصة بالتجارة مع إيران يتقدم بشكل جيد وأن الاتحاد الأوروبي يدعم مساعي الدول الأوروبية بهذا الصدد».
وأكدت «مايا كاسيانجيج» في حديث للصحفيين بمقر الاتحاد الأوروبي، على تفعيل هذه الآلية المالية في مستقبل قريب، رافضة الإفصاح عن تحديد موعد لتفعيلها. وأشارت المسؤولة الأوروبية إلى تقدم مسار إيجاد الآلية المالية ودعم الاتحاد الأوروبي للمساعي التي تبذل في هذا المجال، موضحة أن الدول الأوروبية تلعب دوراً محورياً في هذا الخصوص ومساعيها تأتي في إطار جهود أوسع من قبل الاتحاد الأوروبي تهدف إلى الحفاظ على الاتفاق النووي مع إيران. تجدر الإشارة إلى أن أمريكا كانت قد انسحبت من الاتفاق النووي بين إيران والقوى العالمية في مايو الماضي وفرضت مزيداً من العقوبات على طهران شملت القطاعين النفطي والمصرفي.