اتحاد السلة يناقش خططه واعتماد موازنته الجديدة .. اليوم

يعقد مجلس إدارة الاتحاد العماني لكرة السلة اليوم الأربعاء اجتماعه الأول لهذا العام بمقر الاتحاد بمبنى اللجنة الأولمبية العمانية والاتحادات الرياضية بولاية بوشر لمناقشة خطط اللجان والمواضيع المدرجة على جدول أعمال الاتحاد للعام الحالي. كما ستتم خلال الاجتماع مناقشة خطط اللجان العاملة في الاتحاد المتمثلة في لجنة المسابقات ولجنة المنتخبات والحكام ولجنة التطوير ولجنة الرياضة والبيئة واللجان الفنية الأخرى، واعتماد الموازنة العامة للجان لعام ٢٠١٩، وبحث آليات زيادة إيرادات الاتحاد وتسويق العديد من المسابقات والفعاليات لتنفيذ جميع البرامج والأنشطة المخطط لها، إلى جانب مناقشة خطة المنتخبات الوطنية وسبل النهوض بها.
من جانب آخر تختتم بعد غد الجمعة منافسات الدور الأول لدوري عام السلطنة لكرة السلة للموسم الحالي بإقامة مباراتين على الصالة الفرعية بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر يلتقي خلالها ظفار مع قريات والسيب مع أهلي سداب. ويسعى نادي ظفار الطامح إلى تجاوز عقبة قريات، في مباراة لا تقبل القسمة على اثنين فالأول قدم مستويات كبيرة ومتطورة في المباريات الماضية، لذلك يتطلع مدربه الوطني شاكر البلوشي إلى توظيف لاعبيه بشكل جيد، واللعب بخطة هجومية تتيح له فرصة الفوز وتحقيق نقاط المباراة، في المقابل يسعى نادي قريات المتحفز إلى تقديم مستوى جيد يؤهله للفوز، والفريق يملك الكثير مم المعطيات لتحقيق هدفه، وعليه أن يلعب بتركيز عال في سبيل تحقيق فوزه الثاني بعد الفوز على صحار، لذلك من المتوقع أن تكون المباراة من المباريات الجيدة في هذه الجولة. وفي مباراة القمة يلتقي نادي السيب بمنافسه نادي أهلي سداب في مباراة تعد من أقوى مباريات هذه الجولة، كون الفريقان يسعيان لتحقيق الفوز والظفر بنقاط المباراة بعد التساوي في النقاط فلكل منهما ٧ نقاط بعد خسارتيهما من نزوى، وستحدد نتيجة المباراة المرتقبة صاحب المركز الثاني مع نهاية الدور الأول. ويسعى نادي السيب إلى مواصلة انتصاراته بعد حالة الفوز أمام صحار في الجولة الماضية، لذلك ستكون محطة أهلي سداب محطة بشعار الفوز، وسيسعى مدربه البوسني موريس إلى الفور وتجاوز صحار بفارق كبير، في المقابل يتطلع نادي أهلي سداب هو الآخر إلى الفوز على السيب في مباراة لن تكون سهلة على الإطلاق، وسيحاول المدرب الوطني محمد العويسي توظيف خبرات لاعبيه لتحقيق الفوز، ويدرك تمامًا أن اللعب بتركيز عال وبتوازن بين الهجوم والدفاع عاملان مهمان لتحقيق الفوز، لذلك ستكون أرضية المباراة مسرحا للكثير من المتعة للمتابعين.