بطولة عمان المحلية السابعة لجمال الخيل العربية .. غدا

العمانية – أكد العميد أول عبدالرزاق بن عبدالقادر الشهورزي قائد الخيالة السلطانية أن إقامة بطولة عمان المحلية السابعة لجمال الخيل العربية يومي الخميس والجمعة المقبلين بمزرعة الرحبة بولاية بركاء تأتي بعد النجاحات التي تحققت في الأعوام السابقة من الناحية التنظيمية والخيول المشاركة والإقبال الجماهيري الكبير الذي شهدته البطولة في مواسمها الماضية. وأضاف قائد الخيالة السلطانية في تصريح لوكالة الأنباء العمانية أن الخيالة السلطانية تسعى من خلال تنظيم البطولات المحلية إلى كسب المزيد من الخبرات من الحكام الدوليين التابعين للمنظمة الأوروبية لجمال الخيل العربية /‏‏الإيكاهو/‏‏ لإقامة بطولات دولية في المواسم القادمة تستقطب عددا كبيرا من المشاركين من السلطنة وخارجها. وبيّن العميد أول أن بطولات جمال الخيل العربية تحظى بأهمية كبيرة لدى الخيالة السلطانية من خلال الحرص على تنظيمها سنويًا بهدف الترويج لها على نطاق أوسع لزيادة أعداد مقتني خيول الجمال في السلطنة واستقطاب المزيد من المتابعين والمهتمين بها.
وأعرب الشهورزي عن استعداد الخيالة السلطانية لزيادة عدد بطولات جمال الخيل العربية في السلطنة في حال زيادة نسبة مقتني خيول الجمال من المرابط الخاصة مما يساهم في رفع المنافسة بين المشاركين في البطولات والإقبال الملحوظ سنويًا. وحول مشاركات الخيالة السلطانية في بطولات جمال الخيل الدولية وضح الشهورزي في تصريحه أن الخيالة السلطانية سوف تشارك في منتصف فبراير القادم ببطولة قطر الدولية لجمال الخيل العربية الأصيلة التي تشارك فيها نخبة من أفضل خيول الجمال على مستوى العالم، معربًا عن أمله في تحقيق نتائج متقدمة في خلال المشاركة. يذكر أن اليوم الأول ستكون فيه المنافسة على مستوى /‏‏9/‏‏ فئات، فالفئة الأولى للمهرات من عمر عام وعامين والفئة الثانية المهرات لعمر 3 أعوام والفئة الثالثة الأفراس من عمر /‏‏4 إلى 5/‏‏ أعوام والفئة الرابعة الأفراس من عمر /‏‏6 إلى 8/‏‏ أعوام والفئة الخامسة الأفراس من عمر /‏‏9/‏‏أعوام فأعلى والفئة السادسة الأمهر من عمر عام إلى 3 أعوام والفئة السابعة للأحصنة والفئة الثامنة للأفحل من عمر /‏‏4 إلى 7/‏‏ أعوام والفئة التاسعة الأفحل من عمر/‏‏8 /‏‏ أعوام فأعلى وستتأهل الخيول الفائزة بالمراكز الأولى للمنافسة في اليوم الثاني على ألقاب البطولة. وسيقام على هامش البطولة معرض مصاحب ستشارك فيه عدة جهات حكومية مثل الخيالة السلطانية وجامعة السلطان قابوس ووزارة السياحة والهيئة العامة للصناعات الحرفية إلى جانب مشاركة مجموعة من الأفراد بمعروضات تعنى بالخيل والفروسية والتراث.