مجموعتنا تبدأ الإفصاح منتخبنا يفتح الآمال أمام أوزبكستان

الشارقة – فيصل السعيدي –

ستكون الأنظار شاخصة في الساعة الخامسة والنصف من مساء اليوم إلى استاد الشارقة الرياضي حيث مسرح مواجهة منتخبنا الوطني مع نظيره المنتخب الأوزبكي في مستهل مشوار المنتخبين بالنسخة السابعة عشر من نهائيات كأس أمم آسيا 2019 ويتطلع الأحمر تحت قيادة مدربه الهولندي المحنك بيم فيربيك لتخطي عقبة الأوزبك في لقاء تكسير العظام حيث ستكون نيران المعركة مستعرة على خطف النقاط الثلاث الأولى في البطولة ما بين كلا الجانبين على اعتبار أن مباراة اليوم تعد مفتاح الـتأهل الرئيس إلى الدور الثاني من منافسات البطولة القارية الحالية والمقامة منافساتها حاليا بدولة الإمارات العربية المتحدة خلال الفترة من 5 يناير الجاري حتى 1 فبراير المقبل في أكبر تظاهرة كروية على صعيد القارة الآسيوية الصفراء.

خاض المنتخب الوطني 9 مباريات في المشاركات الثلاث السابقة بكأس الأمم الآسيوية حيث اكتفى بالفوز في مباراتين كانتا على حساب منتخب تايلند بهدفين دون رد في نسخة 2004 بالصين وعلى حساب منتخب الكويت بهدف نظيف من توقيع عبدالعزيز المقبالي في النسخة الأخيرة الماضية بأستراليا بينما تعادل منتخبنا في ثلاث مناسبات سابقة بالمعترك الآسيوي كان أولها أمام منتخب إيران بهدفين لمثله في نسخة عام 2004 بالصين أعقبها بالتعادل أمام منتخب استراليا بهدف لمثله في نسخة عام 2007 في البطولة المشتركة التنظيم ما بين دول شرق القارة أتبعها بالتعادل السلبي مع منتخب العراق الشقيق في ذات النسخة وفي المقابل تعرض منتخبنا الوطني للهزيمة في 4 مباريات على مدار النسخ الثلاث السابقة التي شارك فيها بالمحفل القاري استهلها بالخسارة مع منتخب اليابان بهدف نظيف في نسخة عام 2004 بالصين وتلاها بالخسارة من منتخب تايلند بهدفين نظيفين في نسخة عام 2007 واعقبها بالخسارة من منتخب كوريا الجنوبية بهدف وحيد في مستهل مشواره بنسخة عام 2015 بأستراليا قبل أن يسقط برباعية نظيفة أمام البلد المضيف الكنجرو الأسترالي بذات النسخة وفي المجمل العام أحرز منتخبنا الوطني 6 أهداف وولج شباكه 11 هدفا في مجموع المباريات التسع التي خاضها في المنافسات الآسيوية حتى اللحظة.
ويعد هذا الظهور هو الرابع لمنتخبنا الوطني في تاريخ مشاركاته القارية وقد تأهل الأحمر إلى نهائيات كأس أمم آسيا 2019 بعدما تصدر مجموعته في الدور الثالث بالتصفيات حيث حصد 15 نقطة من خمسة انتصارات مقابل هزيمة وحيدة أمام منتخب فلسطين وصيف المجموعة بهدفين مقابل هدف في مدينة رام الله الفلسطينية وسجل لاعبو منتخبنا 28 هدفا على مدار التصفيات واهتزت شباك المنتخب في 5 مناسبات فقط .

نتائج منتخب اوزباكستان

نستعرض تفصيليا نتائج منتخب أوزبكستان على مدار تاريخ مشاركاته في العرس الكروي الأبرز على الصعيد القاري حيث كانت البداية من الأراضي الإماراتية عام 1996 م وودع حينها المنتخب الأوزبكي الملقب بالذئاب البيضاء كما يحلو لعشاقه وأنصاره تسميته المنافسات القارية من الدور الأول حيث فاز على الصين بهدفين دون مقابل قبل أن يخسر أمام منتخب اليابان برباعية نظيفة تلتها الخسارة من منتخب سوريا بهدفين مقابل هدف وبعدها شارك منتخب أوزبكستان في نسخة عام 2000 وودع أيضا من الدور الأول بنتائج مخيبة وهزيلة حيث سقط في فخ التعادل الإيجابي مع نظيره المنتخب القطري بهدف لمثله قبل أن ينهار أمام منتخب اليابان وينال هزيمة قاسية وكارثية بلغت قوامها ثمانية أهداف مقابل هدف وواصل عروضه السيئة في البطولة وانقاد لخسارة ثقيلة أمام الأخضر السعودي بخماسية نظيفة.
وبعدها حط المنتخب الأوزبكي الرحال في نسخة الصين عام 2004 حيث تحسنت النتائج واستطاع الفريق أن يبلغ مرحلة الدور ربع النهائي بجيل ذهبي سطر مجدا جديدا للكرة الأوزبكية وصنع كرتها المتطورة في القارة الآسيوية وفي هذه البطولة وقع المنتخب الأوزبكي في المجموعة الثالثة وتمكن من تخطي عقبة الدور الأول لأول مرة في تاريخ مشاركاته القارية بعدما فاز على منتخبات مجموعته العراق والسعودية وتركمانستان على التوالي بذات النتيجة هدف لصفر جامعا العلامة الكاملة برصيد 9 نقاط من أصل تسع ممكنة قبل أن يسقط في الدور التالي بركلات الحظ الترجيحية أمام منتخب البحرين الشقيق بنتيجة 4/‏‏ 3 عقب التعادل في الوقتين الأصلي والإضافي 2 /‏‏ 2.
وتأهل بعدها الفريق لنسخة عام 2007 حيث وقع في المجموعة الثالثة التي ضمت إلى جواره منتخبات إيران وماليزيا والصين واستهل مشواره بالخسارة من منتخب إيران بهدفين مقابل هدف قبل أن يكتسح ماليزيا بخماسية نظيفة ويهزم الصين بثلاثة أهداف دون رد ليحل في وصافة المجموعة وينجح في بلوغ الدور الثاني من البطولة قبل أن يغادرها بالخسارة أمام المنتخب السعودي في الوقت الأصلي للمباراة وبنتيجة هدفين مقابل هدف على وجه التحديد. وجاء بعدها الدور على نسخة عام 2011 بقطر حيث وقع المنتخب الأوزبكي في المجموعة الأولى جنبا إلى جنب مع منتخب البلد المضيف قطر ومنتخب كوريا ومنتخب الصين وكانت بداية الأوزبك مثالية في هذه البطولة حيث استطاعوا أن يتفوقوا على أصحاب الأرض والجمهور بهدفين نظيفين وتابعوا نتائجهم الرائعة وعروضهم القوية واستطاعوا أن يتفوقوا على منتخب الكويت بهدفين مقابل هدف قبل أن يسقطوا في فخ التعادل الإيجابي مع نظيرهم المنتخب الصيني بهدفين لمثله ولكن ذلك لم يمنعهم من التأهل إلى الدور الثاني كأبطال ومتصدرين لمجموعتهم الأولى وفي الدور الثاني واصل المنتخب الأوزبكي تألقه محققا نتيجة نموذجية تمثلت في إقصاء المنتخب الأردني الشقيق من البطولة والفوز عليه بهدفين مقابل هدف ليقطع المنتخب الأوزبكي بطاقة عبوره إلى الدور نصف النهائي في أكبر إنجاز بتاريخ مشاركاته في نهائيات الأمم الآسيوية قبل أن يكتب نهاية رحلته في البطولة بخسارة مذلة أمام المنتخب الأسترالي بستة أهداف دون رد أنهت مغامرة الفريق في البطولة أتبعها بالخسارة أمام منتخب كوريا الجنوبية في مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع بثلاثة أهداف مقابل هدفين لينهي المنتخب الأوزبكي مشاركة ناجحة بكل المقاييس طبعت في أذهان محبيه وأنصاره وستظل عالقة وراسخة ومحفورة في ذاكرة ووجدان جماهيره على اعتبار أنها أفضل مشاركة أوزبكية على الإطلاق في نهائيات كأس أمم آسيا حيث تمكن من بلوغ أقصى مرحلة وصلها في النهائيات ببلوغه الدور المربع الذهبي للبطولة.
بعدها شارك المنتخب الأوزبكي في نسخة عام 2015 بأستراليا والتي لم تكن على قدر الطموحات والتطلعات حيث لم تلبي سقف توقعات محبيه وجماهيره فكانت مشاركة مخيبة جدا للآمال سقط حينها الأوزبك عند حاجز الدور ربع النهائي ليعود الفريق خطوة إلى الوراء بعدما نجح في بلوغ مرحلة المربع الذهبي في نسخة 2011 بقطر وخلال النسخة الأسترالية وقع المنتخب الأوزبكي في المجموعة الثانية حيث استطاع أن يتخطى دور المجموعات بعدما حقق نتائج متباينة ففاز في ضربة البداية على منتخب كوريا الشمالية بهدف نظيف قبل أن يخسر امام منتخب الصين بهدفين مقابل هدف ويكسب منتخب السعودية بثلاثة أهداف مقابل هدف ليحجز تذكرة العبور إلى الدور ربع النهائي قبل أن تتساقط وتتهاوى أوراقه المبعثرة بخسارته أمام منتخب كوريا الجنوبية بهدفين دون رد مودعا المنافسات من الباب الضيق.
وأصبح الهدف الأبرز للمنتخب الأوزبكي حاليا يتمثل في التقدم خطوة جديدة في مشاركاته القارية عبر السعي نحو بلوغ المباراة النهائية حيث يعود الفريق إلى أرض الإمارات التي بدأ منها مشاركاته في البطولة القارية قبل 23 عاما.

أبرز مفاتيح اللعب

تتمثل أبرز مفاتيح لعب منتخبنا الوطني في قائد المنتخب أحمد مبارك كانو لاعب وسط الارتكاز الذي تخطى مؤخرا حاجز الـ 150 مباراة دولية وتم تكريمه بذلك في مباراة دولية ودية خاضها منتخبنا ضد منتخب طاجيكستان في مسقط الشهر الفائت ويحترف كانو في نادي مسيمير القطري وفاز بلقبين مع منتخبنا الوطني في دورات كأس الخليج العربي حيث احرز لقب دورة خليجي 19 بمسقط على حساب المنتخب السعودي في المباراة النهائية التي جرت وقتها بمجمع السلطان قابوس وذلك بفارق ركلات الحظ الترجيحية وقاد كانو منتخبنا إلى لقبه الثاني في دورات كأس الخليج وتحديدا في خليجي 23 بالكويت العام الماضي حينما فاز على المنتخب الإماراتي الشقيق في المباراة النهائية بركلات الترجيح 5 /‏‏ 4 بعد التعادل في الوقتين الأصلي والإضافي بدون أهداف ونال كانو على جائزة أفضل لاعب في هذه البطولة.
ويبرز في تشكيلة منتخبنا الوطني أيضا سعد سهيل لاعب نادي النصر السعودي كما يتواجد أيضا محسن جوهر لاعب نادي صحار و صاحب الركلة الحاسمة في نهائي خليجي 23 كما يتواجد أيضا محمد المسلمي مدافع منتخبنا الوطني ومتصدر بطولة دوري عمانتل مع نادي ظفار فضلا عن رائد إبراهيم المحترف بنادي فاليتا المالطي وخالد الهاجري مهاجم نادي النصر العماني. وفي المقابل يبرز في تشكيلة منتخب أوزبكستان حارس المرمى اجناتي نيستروف حارس نادي لوكموتيف طشقند الأوزبكي وهذه المشاركة هي الخامسة لنيستروف في نهائيات كأس أمم آسيا عقب مشاركته في نسخ 2004 و2007 و2011 و2015 وهو رقم قياسي بالنسبة إلى الأوزبك حيث يعد نيستروف الأكثر مشاركة في كأس آسيا من جانب المنتخب الأوزبكي ويبلغ من العمر 35 عاما.
ويبرز ايضا في التشكيلة الأوزبكية قائد المنتخب وصانع ألعابه عادل أحمدوف ويبلغ من العمر 31 عاما ويحترف في نادي شنجهاي شينخوا الصيني كما يعد المهاجم مارات بيكماييف من ابرز مفاتيح لعب المنتخب الأوزبكي أيضا ويبلغ من العمر 32 عاما.

أحمر كامل

سيرتدي لاعبو المنتخب الوطني في لقاء اليوم الزي الأحمر الكامل، فيما يرتدي حارس المرمى اللون الأسود بالكامل.

التشكيلة المتوقعة

من المتوقع أن يدخل منتخبنا الوطني مباراة أوزبكستان كما جرت العادة بخطة 4 -2-3-1 ومن المتوقع أن يبدأ بتشكيلة مؤلفة من: فايز الرشيدي في حراسة المرمى وسعد سهيل وخالد البريكي ومحمد المسلمي وعلي البوسعيدي في خط الدفاع وأحمد مبارك كانو وحارب السعدي وجميل اليحمدي ورائد إبراهيم ومحسن جوهر في خط الوسط مع الاعتماد على خالد الهاجري وحيدا في خط المقدمة.

توزيع الجماهير

بالنسبة إلى استاد الشارقة ومباراة أوزبكستان فإن دخول الجماهير سيكون عبر البوابة C من المداخل التي تحمل أرقام 9 و10 و11 وبإمكان الجماهير الجلوس في الصفوف التالية 29 و31 و32 و33 و34 و35 بينما ستكون الصفوف التي تحمل الرقم 30 مطروحة للبيع.

ترويح وإبعاد عن الضغوط

ترويحا عن النفس ومن باب إبعاد الضغط عن اللاعبين ذهب الجهازان الفني والإداري لمنتخبنا الوطني باللاعبين إلى رحلة باتجاه كورنيش الشارقة وقد استمتع أفراد وطاقم المنتخب الوطني بالرحلة التي منحتهم حالة من الصفاء الذهني وخففت قدرا كبيرا من الضغط النفسي الملقى على كاهلهم عشية لقاء أوزبكستان في مستهل مشوار منتخبنا الوطني في المجموعة السادسة من نهائيات النسخة الآسيوية السابعة عشرة بالإمارات.