متطوعو «المرأة» في لوى يقدمون نموذج التعامل مع الأزمات

لوى – عبدالله بن سالم المانعي –

قدم ثلة من متطوعي جمعية المرأة العمانية بولاية لوى نموذج التعامل مع الأزمات والحالات الاستثنائية وتضامن العمل بين الفرق التطوعية القائمة بالولاية ومن بينها فريق حصاد لوى الخيري والعاملون على التطوع بالفرق الأهلية التابعة لنادي السلام بفرع لوى.
أتى ذلك على هامش الحلقة التدريبية التي تبنتها مجموعة نماء وأقيمت بجامعة صحار والتي كان هدفها الأسمى الأخذ بأيدي المتطوعين نحو عمل تطوعي متكامل وتفاعلهم أثناء الأزمات بمحافظة شمال الباطنة ضمن مشروع يستهدف تدريب أكثر من 1100 شخص متطوع في مجال إدارة المتطوعين أثناء الأزمات والحالات الاستثنائية.
وطرح متطوعو جمعية المرأة في لوى العديد من الأنشطة والأفكار البناءة قدمها إبراهيم بن خميس البلوشي حيث أوضح الرسم الخططي التوضيحي بكيفية التعامل مع أي حدث استثنائي وآلية توزيع المهام للخروج من الأزمات والحالات بدون أية حوادث وإصابات من خلال التضامن والتوافق بين الفرق التطوعية بالولاية .
وجاء الارتياح كبيرا من المشاركة في هذه الحلقة من باب تبادل الخبرات وفي نهاية الحلقة التدريبية تم توزيع شهادات مشاركة لجميع الفئات المستهدفة.