بلدي لوى يبحث رسم جيوب تخطيطية والتشجير والتطوير للحدائق والمتنزهات

لوى – عبدالله بن سالم المانعي –

ناقشت لجنة الشؤون البلدية بولاية لوى في اجتماعها الأول لهذا العام برئاسة سعادة الشيخ حمد بن خليفة العبري والي لوى مواضيع تعنى بقطاعات الإسكان والطرق والتشجير والحدائق والمتنزهات وذلك بقاعة الاجتماعات بمكتب الولاية.
وتطرقت اللجنة إلى تخطيط قطع أراض سكنية بمخطط جنوب لوى (2) وبقريتي الرسة والغتل وذلك استجابة لمتطلبات مرحلة راهنة لوجود حاجة ملحة لتوفير قطع الأراضي التي تلبي احتياجات أبناء الولاية بعد وجود شح في قطع الأراضي بالولاية.
وناقشت اللجنة تحديد موقع لنقل مواد الردميات من الكنكري الذي يلبي احتياجات النمو العمراني المتزايد لقطاع التشييد وفي قطاع التشجير تم مناقشة تشجير جوانب الشارع العام في الرميلة.
ودار محور نقاش اللجنة حول الزيادة في مساحة منتزه الأطفال الذي أنشئ حديثا على شاطئ بلدة الرميلة والاستثمار في الموقع ذاته لوضع ألعاب وما يخص متنزه فزح من حيث مقترح التشجير والتسوير وتخصيص أماكن لوضع ألعاب الأطفال وتطوير مظلات مواقف المركبات على جانبي دوار الولاية.
وذهبت اللجنة لمناقشة مقترح نقل سوق الأسماك إلى الموقع الكائن شمال حصن لوى وهو مشروع من المنتظر أن تنفذه وزارة الزراعة والثروة السمكية وتدارست اللجنة ما يخص الموقع المقترح لإنشاء ميدان للرماية بالولاية وإنشاء الطريق الذي يربط شارع فزح بمنطقة صحار الحرة ومشروع بناء حديقة ببلدة رحب الجبلية.
ورفعت اللجنة توصياتها مدعومة بالأسباب إلى الجهات المختصة حيال المواضيع التي تدارستها واستعرضت الردود على محضر اجتماعها العاشر للعام الماضي 2018.
حضر الاجتماع أعضاء الشؤون البلدية وممثلو الجهات المختصة.