غدا .. انطلاق مهرجان مسقط 2019 «تواصل وفرح»

برامج متخصصة للتغطية الإعلامية –

تنطلق فعاليات مهرجان مسقط 2019م في دورته الــ(21) مساء غد تحت شعار «تواصل وفرح»، ويستمر حتى 9 من فبراير لمدة (31) يومًا، وسط فعاليات متجددة وأنشطة متنوعة ثقافية وترفيهية وأسرية ورياضية وفنية وأمسيات ومسابقات تستهدف كافة أعمار وفئات المجتمع، كما ستنطلق فعاليات طواف عمان في 16 من فبراير، ويستمر حتى 21 من فبراير 2019م لمدة (6) ستة أيام، وهو الحدث الرياضي العالمي الذي يقام ضمن الفعاليات الرياضية للمهرجان، ويشهد المهرجان يوميا إطلاق عروض الألعاب النارية في قلب متنزهي العامرات والنسيم عند الساعة الثامنة والنصف مساء بشكل يومي لإضفاء المزيد من أجواء الإبهار والإمتاع للزوار.

وأكدت بلدية مسقط بذل كافة جهودها لتهيئة الأماكن لإقامة الفعاليات وسط أجواء من الراحة والمتعة والإبهار، كما تم وضع اللمسات الجمالية وتركيب حبال ومصابيح وأضواء الزينة وتعليق الإعلانات الترويجية، وتركيب شعارات المؤسسات والجهات الراعية للمهرجان، كما دعت اللجنة المنظمة للمهرجان الجمهور من مواطنين ومقيمين وسياح إلى زيارة مواقع فعاليات المهرجان المختلفة للاستمتاع بفعالياته المتنوعة والاستفادة من العروض والفعاليات المختلفة.
وانتهت البلدية من أعمال تمهيد المواقف الترابية الإضافية بمواقع المهرجان وعمل الخطوط التوضيحية لها وتوسعتها لاستيعاب أكبر عدد ممكن من المركبات، وتهيئتها بصورة خاصة مع مراعاة أنظمة السلامة المرورية والتنقل السهل بين الممرات المخصصة لذلك، وتم تخصيص هذه المواقف لاستقبال مركبات المشاركين والوفود وأعضاء المؤسسات الراعية والمساهمين في فعاليات المهرجان، كما قامت لجنة الخدمات الفنية بوضع اللوائح الإرشادية وتصنيف هذه المواقف حسب اللجان والوفود المشاركة.
وفي العامرات تم تأهيل طرق الخدمة حول محيط الحديقة لتسهيل عمليات الدخول والخروج للمركبات، لتقليل الضغط على حركة السير بالطريق الرئيسي وتسهيل انسيابية حركة المركبات المتجهة من وإلى الحديقة.
وتم عمل ثلاثة مداخل لمواقف حديقة العامرات التي تخدم زوار الحديقة للقادمين من العامرات وقريات وطريق بوشر العامرات عن طريق جسور المحج، وأما القادمون عن طريق وادي عدي العامرات فيمكنهم الدخول عن طريق دوار الأخضر، وعند الدخول من هذين الدوارين يوجد أكثر من طريق لتوزيع حركة سير المركبات للمواقف.
ويمكن دخول موقع النسيم للقادمين من القرم عن طريق دوار بيت البركة، حيث يمكن أخذ شارع الخدمة للدخول إلى المواقف الشرقية والشمالية، وأما القادمون من محافظة الباطنة فيمكنهم الدخول عن طريق دوار النسيم والوصول إلى المواقف الغربية والشمالية، وقد تم تركيب اللوحات الإرشادية المرورية الدالة على وصول المركبات إلى المواقف، والخروج منها بكل سهولة ويسر.
وبذلت لجنة الخدمات الفنية بالمهرجان جهودًا حثيثةً لتهيئة مواقع المهرجان، وتجهيزه بكافة المستلزمات لضمان نجاح الفعاليات وتوفير احتياجات الجمهور من الخدمات الأساسية، حيث عمدت اللجنة بإضافة تعديلات على مواقع المهرجان الرئيسية بالنسيم والعامرات وموقع الجمعية العمانية للسيارات.
وتم تجهيز الموقع بإضافة الزينة وأعمدة الإنارة وإضافة صناديق حماية للمجمعات الكهربائية والتوصيلات وتركيب مولدات احتياطية للكهرباء، كما تمت تهيئة الطرق المؤدية إلى الحديقة؛ وذلك لسهولة الوصول للحديقة، ومعالجة الطرق الداخلية المؤدية للحديقة ووضع لوائح إرشادية للاستدلال على المواقع بالمهرجان إضافة إلى وضع لوائح إرشادية لمسارات الدخول والخروج وترقيم المواقف العامة والخاصة وتسوية مواقف المركبات وتخطيطها.
وتمت صيانة وتطوير مصليات الرجال والنساء، ودورات المياه العامة، والمؤقتة، واستحداث أثاث المكاتب للأغراض الإدارية واستخدامات اللجان المنظمة للمهرجان، ونصب عدد من المنصات والخيام للجهات المشاركة ولمعارض الأسر المنتجة والأسواق الاستهلاكية، وعمل المطاعم، والأكشاك لغرض الاستعلامات وبيع التذاكر والوجبات الغذائية الخفيفة، كما تم عمل تطوير وتنفيذ عدد من المسارح متعددة الأغراض، وتخصيص صالات مختلفة المساحات للمؤسسات والشركات الراعية للمهرجان، ومن ضمن التجهيزات تمت زراعة أشجار النخيل وأشجار الظلال وزهور الزينة على الممرات وتعشيب المسطحات الخضراء الطبيعية.
وستقام الفعاليات الرئيسية لمهرجان مسقط في متنزهي العامرات والنسيم اللذين يفتحان أبوابهما يوميًا أمام الجمهور والزوار ابتداء من الساعة الرابعة عصرًا حتى 11 مساء طيلة أيام المهرجان عدا أيام العطلة الأسبوعية التي يمتد الوقت بها حتى 12 منتصف الليل، للاستمتاع بفعاليات وأنشطة المهرجان برسوم دخول رمزية تستقطع 200 بيسة للكبار و100 بيسة للأطفال في مكاتب مخصصة تتواجد أمام المداخل.
وقد قامت بلدية مسقط بالإعداد المبكر لهذا المحفل السنوي والتجديد والتنويع ضمن باقات ترفيهية ثقافية رياضية سياحية اقتصادية وعلوم وفنون ومسابقات وإثراء عائلي، تلبي التطلعات وتروج للسلطنة وتفيد كافة شرائح المجتمع وزوار المهرجان.
ويعد مهرجان مسقط أحد عناصر الجذب السياحي للسلطنة، حيث يوفر أجواء مثالية لزوار السلطنة، كما يقدم نماذج مباشرة لأنماط الحياة العمانية عبر تسلسلها التاريخي، وعلاقة الإنسان العماني بهويته وموروثه وفنونه وكافة تفاصيل الحضارة الأصيلة، ويوفر المهرجان كافة المعلومات السياحية عن السلطنة للزوار، بالتعاون مع وزارة السياحة.
فعاليات متنزه العامرات العام
تقام بمتنزه العامرات العام الفعاليات اليومية للمهرجان، وهي تجسيد واقعي للحياة العمانية، وأهم مكنونات التراث العريق والثقافة الأصيلة بها، من خلال «القرية التراثية» التي تعد متحفا مفتوحا لكافة الزوار، لما تقدمه من مشاهد حية تختزل الزمان والمكان لاكتشاف روعة التراث وثرائه وتنوعه.
وتشارك في القرية التراثية حوالي (20) ولاية من ولايات السلطنة تتنافس في مجال التراث والفنون والحرف التقليدية والعادات والتقاليد والألعاب الشعبية وكافة الجوانب التي تمثل الحياة التقليدية التي تتنوع جمالياتها من بيئة لأخرى (البيئة الحضرية -البيئة البدوية -البيئة الزراعية -البيئة الساحلية -الفنون والأزياء التقليدية -المأكولات الشعبية -سوق الحرفيين -سوق البخور والعطور).
وتشكل القرية التراثية مصدر جذب لزوار المهرجان، حيث يقصد الزوار المأكولات الشعبية العمانية بأنواعها، ويستمتعون بأصالة الطعم ولذة المذاق، مع سماع أنغام وإيقاعات الفنون العمانية الأصيلة التي تجسد مظاهر الاحتفال في المناسبات المتنوعة، ويتجول الزوار في الأسواق الشعبية التي يعرض فيها أهم المقتنيات العمانية التقليدية التي يتصدرها «الخنجر العماني» والعديد من المشغولات اليدوية ومقتنيات المنازل والأزياء العمانية والعطور المحلية.
كما يحتضن متنزه العامرات العام فعاليات المعرض التجاري المتنوع، ومتنزه فنون التسلية والألعاب الكهربائية، وعروض الألعاب النارية اليومية، وعروض الساحات والمسرح والفعاليات المتنوعة والتفاعلية مع الجمهور، وركن مشاركة المؤسسات الحكومية والخاصة والجمعيات الأهلية، والحفلات الفنية بمشاركة الفرق الموسيقية، والأكشاك والمطاعم، وفعاليات المخيم الكشفي للكشافة والمرشدات.
فعاليات متنزه النسيم العام
ويحتضن متنزه النسيم العام العديد من الفعاليات والمعارض منها المعرض التجاري، والقرية التراثية المصغرة، ومسرح الطفل الذي يضم العديد من الفعاليات اليومية الممتعة والشيقة للأطفال التي يشارك فيها الأطفال بإبراز إبداعاتهم في مجالات الفنون والعلوم، وكذلك متنزه فنون التسلية والألعاب الكهربائية وهو منتزه متكامل يجمع عددًا كبيرًا من الألعاب الكهربائية والإلكترونية، بجانب عروض الألعاب النارية اليومية، ومشاركة المؤسسات الحكومية والجمعيات الأهلية، وعروض الساحات والمسرح، والفعاليات المتنوعة والتفاعلية مع الجمهور، بالإضافة إلى الحفلات الفنية والفرق الموسيقية، والفرق الاستعراضية التي ستقام على مسرح الفعاليات بالمتنزه، ومشاركة فرق الفنون الشعبية والحماسية، وتتواجد الأكشاك والمطاعم في أرجاء المتنزه.
برامج ثقافية متنوعة ومثرية
يضم مهرجان مسقط عددا من البرامج التي تتنوع بين المحاضرات الثقافية والندوات والفكرية، والأمسيات الشعرية، والمعارض المتخصصة، والمسابقات في مجالات الشعر، والأفلام الوثائقية.
وتعد الفعاليات الثقافية رافدا فكريا يجسد الاهتمام الثقافي للمجتمع العماني، بحضور تلك الحلقات كالأمسيات الأدبية، والمحاضرات الثقافية، والملتقيات والجلسات الحوارية والندوات والمعارض الفنية والمتخصصة، حيث ستقام مسابقة مهرجان مسقط الثقافية «الأفلام الوثائقية» وهي مسابقة مفتوحة لجميع المهتمين في عُمان، وستخصص ليلة في الموسيقى العُمانية، وهي عبارة عن (محاضرة مصحوبة بعرض موسيقي) يقدمها مسلم الكثيري.
وينال الشعر حيزا مهما، وقد خصصت له مسابقة مفتوحة للشعراء العُمانيين فقط مسابقة مهرجان مسقط الثقافية في مجال «الشعر»، كما سيقام معرض الكتب الحديثة والمستعملة بمشاركة عدد من دور النشر والمكتبات العمانية، وتحتضن الجمعية العُمانية للتصوير الضوئي معرض التصوير الضوئية، كما سيقام ملتقى ومعرض النحت الدولي، وتقيم الفنانة نادية الشامسية ورشة عمل في المشغولات الحرفية، وأمسية ثقافية فكرية للمفكر فراس السواح، وتشارك الجمعية الاقتصادية العُمانية بمحاضرة اقتصادية، وضمن الفعاليات ستقام تجربة عشاء تحت جنح الظلام وغيرها من الفعاليات الثرية المفيدة والهادفة.
فعاليات فنية متخصصة
تشكل الفعاليات الفنية المتخصصة عاملًا مهمًا في اكتمال اللوحة المهرجانية الوارفة بالجماليات، فهنالك جماهير تترقب الفعاليات الفنية كالمسرحيات الفكاهية والاجتماعية والمعارض الفنية، والحفلات الغنائية وعروض الأزياء وغيرها، حيث ستقام على مسرح المدينة عدد من المسرحيات كمسرحية «صلبوخ وعائلته الكريمة»، ومسرحية «العيال رجعت»، ومسرحية «الخفافيش»، ومسرحية «البيت بيت أبونا»، وسيقام كذلك على مسرح المدينة حفل غنائي هندي، وعلى أرض المعارض ستقام فعاليات معرض عروس عمان، وملتقى خبيرات التجميل، وفي قاعة مجان بفندق قصر البستان سيقام عرض الأزياء، وعلى ملعب مجمع السلطان قابوس ببوشر ستكون المباراة الاستعراضية للكريكيت يشارك فيها فنانون ولاعبون من المنتخب الوطني للكريكيت من السلطنة وفنانون ومشاهير من جمهورية الهند.
فعاليات رياضية متنوعة
يقدم مهرجان مسقط محطات رياضية عالمية ومحلية، حيث يحتضن العديد من المسابقات الرياضية على أرض السلطنة أبرزها طواف عُمان الذي ينطلق في 16 فبراير، ويستمر حتى 21 فبراير 2019م لمدة (6) ستة أيام، وستحتضن السلطنة كذلك ضمن فعاليات المهرجان البطولة الدولية للشطرنج، والمسابقة المحلية للرماية، والفعاليات المنظمة بمشاركة الجمعية العمانية للسيارات، حيث سيتم تنظيم مسابقات مختلفة كالبطولة المحلية للسيارات ذات الدفع الرباعي، وسباق أس دبليو اس من سباقات السرعة للكارتنج، كما ستقام البطولة المحلية لسباقات الرالي وال في 3، وبطولة دولية في الدريفت (الانجراف) بمشاركة عدد من المتسابقين الدوليين مع أبطال السلطنة، وسباق التحمل للكارتنج لمدة 12 ساعة بمشاركة دولية، وبطولة دولية في الدريفت، وسباق روتكس ماكس للكارتنج بمشاركة دولية من جنسيات مختلفة، وتصفيات عُمان لبطولة ريدبل كاربارك دريفت، وبطولة دولية في الانجراف بمشاركة أبطال السلطنة.
كما ستقام فعاليات بمشاركة الاتحاد العماني للفروسية أبرزها سباقات قفز الحواجز والتقاط الأوتاد، وعروض الخيل الرجالية بمشاركة من مختلف محافظات السلطنة، وعروض الخيل النسائية، وتصفيات السلطنة للمسابقة الدولية لخماسيات كرة القدم للهواة، وغيرها من الفعاليات الرياضية.
التغطية الإعلامية
يحظى المهرجان بتغطية موسعة في مختلف الوسائل الإعلامية، فهناك البرامج الإذاعية والتلفزيونية التي تسلط الضوء على فعاليات المهرجان إلى جانب المراكز الإعلامية التي تقوم برصد جميع الأنشطة وعمل تغطيات صحفية حول تفاصيل هذا الحدث بمختلف مواقعه وتزويد الوسائل الإعلامية بالمواد الصحفية والصور ليتم بثها ونشرها بصورة متواصلة طيلة أيام المهرجان، وكذلك يوجد حسابات خاصة لتغطية فعاليات المهرجان وتزويد الجمهور والزوار بالمعلومات حول الفعاليات المختلفة، ومن أبرزها الحساب الرسمي على تويتر @MuscatFestival وعلى الانستجرام واليوتيوب والسناب شات.