ختام بطولة مؤسسات التعليم العالي لكرة القدم بالصالات

كتب – طالب البلوشي

توج فريق كلية مجان الجامعية بالمركز الأول في بطولة مؤسسات التعليم العالي لكرة القدم في نسختها السابعة وذك على حساب فريق كلية الشرق الأوسط الذي حل في المركز الثاني ، فيما جاء فريق الكلية المهنية بالسيب في المركز الثالث على حساب فريق الكلية التقنية بعبري الذي حل في المركز الرابع ، وتحصل اللاعب وضاح السيابي من كلية مجان الجامعية على جائزة أفضل لاعب ، وذهب جائزة هداف البطولة للاعب منصور الهادي من كلية الشرق الأوسط وحصد سلطان الرقادي جائزة أفضل حارس. لتشهد النسخة السابعة ختام رائع تحت رعاية سعادة الدكتور سعيد بن حمد الربيعي أمين عام مجلس التعليم العالي وبحضور الدكتور سالم بن خميس العريمي رئيس اللجنة العمانية للرياضة الجامعية وخليفة بن سيف العيسائي مدير عام الأنشطة الرياضية.
وقد جاءت مجريات المباراة بتقدم فريق كلية مجان الجامعية الذي استطاع أن ينهي الشوط الأول بثلاثية نظيفة ، فيما حاول فريق كلية الشرق الأوسط تقليص الفارق وتسجيل الهدف الأول والثاني خلال الدقائق الأولى من الشوط الثاني ، ولكن فريق كلية مجان استطاع أن يضيف الهدف الرابع ويوسع الفارق حتى أنهى المباراة بنتيجة 7 / 2 . وعن هذه البطولة قال الدكتور سالم بن خميس العريمي : أن البطولة شهدت تلاحم كبير بين الطلاب وساهم في بناء علاقات جديدة بين مختلف مؤسسات التعليم العالي ، لتفرز لنا 35 لاعب سيتم تدريبهم وتصفيتهم لاختيار العناصر التي ستمثل منتخبنا الوطني في الدورة العربية الجامعية خلال شهر إبريل القادم ، وأضاف : شهدنا مباراة قوية ورائعة تليق بختام البطولة التي لا يوجد بها فريق خاسر ، فالجميع شارك لنجاح هذه البطولة وأسهم في تنظيمها بشكلا رائع ، ونوجه كذلك الشكر إلى كلية مجان الجامعية التي أحتضنت البطولة وأخرجتها لنا بصورة مثالية .
وعن التتويج لقب للمرة الثالثة في تاريخ البطولة قالت نبيلة آل مكي مساعدة العميد بكلية الشرق الأوسط : أن هذا الملتقى الرياضي جاء ليكمل الجانب الاكاديمي ، حيث يعد ذلك أحدى مكونات الشخصية لدى الطالب الجامعي ، ومحفز رائع لأستكمال مسيرة الإنجازات في مسيرة الطالب ، وقالت إيضا : أشكر جميع اللاعبين والجهاز الفني والإداري على جهدهم في الملعب ، حيث شاهدنا مباراة نهائية رائعة مليئة بالاصرار والعزيمة من قبل الفريقين ، ولكن هذا حالة المباراة النهائية فكل فريق متوج ببلوغه منصة التتويج ولكن هنالك بطل وأحد فكل بطولة ، فألف مبروك لفريق كلية مجان الجامعية هذا التتويج الذي جاء بعد عمل متواصل وجهد حصدنا ثمارة مع ختام هذه البطولة.