السيسي: التعاون مع الجانب الإسرائيلي أعمق من أي وقت مضى

نيويورك- (د ب أ): أقر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بأن التنسيق الأمني مع إسرائيل أصبح أقوى من أي وقت مضى.
وفي مقابلة مع قناة «سي.بي.إس» الأمريكية، أذاعتها القناة أمس الأول، قال السيسي:«في بعض الأحيان يحتاج سلاح الجو إلى العبور إلى الجانب الإسرائيلي. ولهذا السبب لدينا تنسيق أمني واسع مع الإسرائيليين». وردا على سؤال عما إذا كان هذا التنسيق هو الأعمق والأقرب بين الجانبين، قال السيسي:«هذا صحيح».
وحول سبب عدم تمكن مصر من القضاء على المتشددين في سيناء رغم حصولها على أكثر من مليار دولار من المساعدات العسكرية الأمريكية كل عام، أجاب السيسي متسائلا:«ولماذا لم تقم الولايات المتحدة بدحر الإرهابيين في أفغانستان بعد 17 سنة وإنفاق تريليون دولار».
وردا على سؤال عن السبب الذي يمكن أن يجعل الشعب الأمريكي يستمر في الاستثمار في الحكومة المصرية، أجاب:«إنهم يستثمرون في الأمن والاستقرار في المنطقة». وسأل سكوت بيلي مذيع برنامج «60 دقيقة» السيسي عن عدد السجناء السياسيين في مصر، فأجابه:«ليس لدينا سجناء سياسيون ولا سجناء رأي».
وأضاف:«نحن نتعامل مع متشددين تسببوا في دمار وقتل للناس على مدار السنوات الماضية. ولا يمكنني أن أطلب من المصريين أن ينسوا حقهم وحق رجال الشرطة والمدنيين الذين فقدوا أرواحهم».
واستطرد بالقول:«إن الحفاظ على الأمن والاستقرار بعد هذه الفترة تطلب بعض الإجراءات الأمنية». وحول ما إذا كان السيسي هو من أعطى الأوامر بفض «اعتصام رابعة». قال السيسي:«هل أنتم متابعون للوضع جيدا في مصر ومن أين تحصلون على البيانات. كان هناك آلاف المسلحين في الاعتصام لأكثر من 40 يوما. وحاولنا تفريقهم بكل الطرق السلمية والودية». وقال:« أود أن أخبر الشعب الأمريكي بأن الوضع على الأرض كان يمكن أن يدمر الدولة المصرية ويسبب عدم استقرار هائل».