الأجساد قد تتمكن من المعالجة الذاتية لمرض السكر

أوسلو، «العمانية»: توصل باحثون في جامعة (‏‏ بيرجن)‏‏ بالنرويج بالتعاون مع باحثين دوليين آخرين إلى أن الخلايا المنتجة للجلوكاجين في البنكرياس يمكنها تغيير الهوية والتكيف بحيث تؤدي المهمة الخاصة بخلايا الإنسولين المجاورة المتضررة أو المفقودة.
وذكرت الدكتورة لويزا جيلا من مختبر أبحاث ( رايدر) بقسم العلوم السريرية بجامعة (بيرجن)‏‏ « إن الدراسة قد تكون بداية لشكل جديد تماما من العلاج لمرض السكر حيث يمكن للجسم أن ينتج الأنسولين مع بعض المساعدة في بادئ الأمر.
وأشار الباحثون ان حوالي 2% فقط من الخلايا المجاورة في البنكرياس يمكن أن تغير هويتها، ومع ذلك حتى مع هذه الكمية الضئيلة، فإن الباحثين متفائلون بشأن طرق العلاج الجديدة المحتملة.. لافتين إلى أن هذه هي المرة الأولى في التاريخ التي تم التمكن فيها من وصف الآلية الكامنة وراء عملية هوية الخلية.
وتمكن الباحثون خلال الدراسة، من زيادة عدد الخلايا المنتجة للأنسولين إلى 5% باستخدام دواء يؤثر على الخلايا.. وحتى الآن لم تظهر النتائج إلا في النماذج الحيوانية.