لقاء الإثارة والقوة بين مسقط ونادي عمان بدوري اليد .. اليوم

كتب – مهنا القمشوعي –

لا صوت يعلو اليوم لدى جماهير كرة اليد سوى تلك المباراة المنتظرة التي تجمع نادي مسقط ونادي عمان في الساعة 7:30 مساء بالصالة الرئيسية لمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر ضمن منافسات دوري عام السلطنة لكرة اليد وتحت مسمى دوري الدمج، المباراة المنتظرة نظرا لكون الفريقين المرشحين للظفر بالألقاب في هذا الموسم للمستويات التي يقدمها لاعبو الفريقين وبعد التجديد في صفوف نادي عمان والاستقرار الفني في لاعبي نادي مسقط، وهذه هي المباراة الرسمية الثانية لهم في الموسم بعدما التقى الفريقان في مباراة كأس السوبر والتي أقيمت في نوفمبر الماضي وحسمها مسقط لمصلحته.
وبكل تأكيد بأن نادي عمان سيسعى للفوز في المباراة ورد الاعتبار بعد خسارته في كأس السوبر والتي حرمه مسقط من المحافظة على الكأس بعدما فاز في النسخة الأولى من المسابقة قبيل انطلاق الموسم الماضي، ويعاني نادي عمان من نقص 3 من لاعبيه وهم المحترف محمد البقلوطي وبدر الحارثي وعبدالعزيز الدغيشي الذين تعرضوا للإصابة في مباراتهم أمام صحار والتي من المتوقع بأن يغيبوا عن صفوف الفريق لفترات طويلة. أما اللاعب المحترف فانتهى الموسم بالنسبة له بسبب تعرضه لإصابة قطع في الرباط الصليبي وهو مما قد يحتاج معه لـ 3 أشهر كأقل تقدير لعودته للملاعب، ويعول مدرب نادي عمان الجزائري كمال مادون على مجموعة ممتازة يمتلكها نادي عمان لتحقيق الفوز في مباراة اليوم والتي سيكون لها دفع معنوي كبير في سبيل تحقيق الفريق لدرع الدوري الذي تنتظره الجماهير لسنوات طويلة.
من جانب آخر فإن نادي مسقط مكتمل الصفوف تقريبا وما يميزه الاستقرار الفني لسنوات طويلة وخاصة في الجهاز الفني للفريق وأيضا اللاعبين ، وعلى الرغم من عدم تواجد حسام قطاف ومختار ممدوح في الفريق في هذا الموسم وتعويض اللاعبين بالمحترف طارق إلا ان الفريق يقدم مستويات كبيرة وخاصة كتلك التي قدمها في مباراة السوبر.
وفيما يخص جدول الدوري الذي خدم نادي عمان في هذه المباراة لكونه لاقى من قبل فرقا كانت قوية إلى حد ما كنادي السيب وأهلي سداب وتبقت له المباراة الأقوى مع نادي مسقط وهذا مما قد يساعده في هذه المباراة، حيث إن لعب المباريات يساعد في انسجام اللاعبين وفهم بعضهم البعض وأيضا تطبيق خطط مختلفة إضافة إلى تعديل بعض الملاحظات التي يقع فيها اللاعبون أمام الخصم، ويتصدر نادي عمان جدول الترتيب برصيد 27 نقطة من 9 مباريات فاز في جميعها، أما مسقط فيحتل المركز الثالث برصيد 18 نقطة من 6 مباريات فقط وهو الفريق الأقل لعبا لمباريات الدوري وهذا مما قد يكون نقطة سلبية للفريق حيث إنه يلعب مباراة اليوم كأول مباراة قوية له في الدوري وهي بمثابة تحد للاعبين حيث إن الفوز قد يضمن لهم صدارة الدوري ويصبح الفريق الوحيد الذي استطاع أن يهزم نادي عمان، إضافة إلى أن الفوز في مباراة اليوم سيكون الفوز الثالث على التوالي في مباراة رسمية على نادي عمان بعدما فاز في نهائي الدوري للموسم الماضي وفاز في نهائي السوبر ومباراة اليوم قد تكون الثالثة على التوالي أو نادي عمان يرد الدين ويحقق الفوز في هذه المباراة.