مناورة تكتيكية ساخنة تكشف ملامح التشكيلة وأسلوب اللعب

المنتخب الوطني يرفع من جاهزيته –
فيربيك يحدد نقاطا مهمة لتجاوز أوزبكستان –

رفع المنتخب الوطني الأول لكرة القدم من جاهزيته الفنية قبل مواجهة أوزبكستان غدا في مستهل مشواره في نهائيات كأس آسيا المقامة حاليا في الإمارات وسيجري اليوم حصة تدريبية أخيرة على استاد الشارقة التي ستقام عليه المباراة بهدف تعويد اللاعبين على أرضية الملعب.
وكانت تدريبات الأمس قد شهدت حماسا وجدية من اللاعبين وكشفت بشكل كبير ملامح الطريقة والأسلوب الذي سيلعب به فيربيك مباراة أوزبكستان بعد أن عكف خلال اليومين الماضيين في دراسة الفريق الأوزبكي.
المدرب الهولندي بيم فيربيك حدد خمس نقاط مهمة لتجاوز أوزبكستان حيث يعتقد فيربيك أن الهدف الأول للمنتخب الوطني في كأس آسيا هو بلوغ الدور الثاني للمرة الأولى وهذا الهدف الذي يجب أن نسعى إليه ومباراة الافتتاح هي بداية المشوار نحو تحقيق أهدافنا ولهذا نتعامل معها وفق المنطق وليس العواطف لأن الفريق الخصم ليس بالفريق السهل وينصب تركيزنا الأساسي على لعبة أوزبكستان وهذا ما نفعله دائمًا، فقط في كل مباراة.
وأضاف: أعلم أن حلم العمانيين كبر بشكل خاص بعد الفوز بكأس الخليج الـ23، لكنني سأدعو الجميع ليكونوا واقعيين في حلمهم».. «وأقول دعونا نرى كيف ستظهر مبارياتنا خاصة مع فريقين قويين مثل اليابان وأوزبكستان ولعبتنا مع تركمانستان التي لا يمكننا حتى التكهن بها، ثم دعونا نفكر في المرحلة التالية.
صدمة أستراليا

بعد الخسارة أمام أستراليا، استعاد رجال فيربيك ثقة الجماهير الوفية بالفوز على تايلاند في الاختبار الأخير قبل انطلاق كأس آسيا. وقال فيربيك البالغ من العمر 62 عاما «لقد قدم اللاعبون أداء جيدا ضد تايلاند، كما كانوا يفعلون دائما». «يمكننا أن نعتبر الخسارة من أستراليا بمثابة دعوة للاستيقاظ كنا نحتاجها نحتاجها، لأن اللاعبين يقومون بعمل جيد في التدريب طوال الوقت. «ولكن لأننا كنا في خضم الخسارة الأولى في 15 مباراة، من الجيد دائمًا رؤية رد فعل اللاعبين بعد الخسارة الصعبة.
كان الفريق بأكمله أقل بكثير من مستواه في مباراة أستراليا ربما فوجئوا بالقدرات البدنية للفريق الأسترالي، لكن بأي طريقة كانت بمثابة اختبار جيد لنا، «لقد لعبنا ثلاث مباريات ودية، وأعطيت لمعظم اللاعبين فرصة للمشاركة، ولم يكن معسكرنا يتعلق بلعب الألعاب فحسب، بل كان من المفترض أيضًا بناء القدرات البدنية لضمان جاهزية الجميع بنسبة 100٪.

لست قلقا

أصر فيربيك على عدم وجود مشكلة في المراكز حتى مع غياب فهمي دوربن ونادر عوض. وقال: «لست قلقا بشأن المدافعين، كما أن محمد الشيبة لائق للغاية جسديا، لأنه لا يعاني من أي إصابات وفقا لاختبارات اللياقة واللياقة البدنية». «وأعتقد أنه لم يقدم أفضل ما لديه، لكنه جيد جدا في التدريب وعموما».
وقال فيربيك: الجمهور ينظر فقط إلى اللعب، لكنني أتطلع إلى كل تدريب، لذلك، أتيت بالتغييرات في كل من نظام الهجوم واختيار اللاعبين.
«كان لدينا معسكر يضم حوالي 30 لاعبا، كلهم فعلوا أداءً جيدًا جدًا، لذا كان قرارًا صعبًا للغاية، لكنني اضطررت لأخذ 20 لاعبًا ميدانيًا فقط مع 3 حراس مرمى وبحثت عن عامل الخبرة للمساعدة في تطبيق الطريقة والأسلوب التي أريدها وكل هؤلاء اللاعبين يستحقون أن يكونوا في الاختيار النهائي.

صعوبة

«ويــــــرى فيربيك أنه من الصعوية جدا تغيير النظام الذي اتبعته بعد عامين ناجحين بسبب هزيمة واحدة ضد أحد أفضل الفرق في آسيا، لذا سنواصل أسلوب اللعب نفسه في كأس آسيا. مؤكدا عن رضاه عن البيئة الخضراء التي يحصل عليها من الاتحاد العماني وقال: أنا سعيد أكثر بالدعم الذي قدمه لي اتحاد كرة القدم أو الأندية العمانية في العامين الماضيين، لا يوجد أي شيء يمكن أن أشكو منه أو فريق العمل المساعد لي فكل العوامل متوفرة وفق بيئة صحية.