مبادرة «ساهم» تواصل جهودها في المرحلة الثانية لاستهداف 100 ألف مسكن مغطى بالطاقة الشمسية

اختيار المباني المؤهلة خلال الربع الأول من العام الجاري –
كتب- زكريا فكري:-

واصلت هيئة تنظيم الكهرباء جهودها فيما يتعلق بالمرحلة الثانية من المبادرة الوطنية للطاقة الشمسية في المباني السكنية. تهدف المرحلة الثانية من المبادرة والخاصة بالمباني السكنية إلى تركيب الأنظمة الكهروضوئية لتغطي ما بين 10 إلى 30 ٪ من المباني السكنية في السلطنة بسعة تتراوح بين 3 إلى 5 كيلوواط لكل نظام.
ويؤكد المهندس هلال الغيثي المدير والمشرف على مبادرة «ساهم» بالهيئة العامة لتنظيم الكهرباء، إنه لن تتم تغطية تكاليف شراء وتركيب وتشغيل وصيانة أنظمة الطاقة الشمسية من قبل المشتركين أنفسهم بل عبر توفير حلول تمويلية مبتكرة وذلك بفتح المجال للمطورين المؤهلين من القطاع الخاص للتنافس لتمويل وشراء وتركيب وتملك وتشغيل وصيانة الأنظمة الشمسية في المباني.
وسوف يتم استرداد التكاليف من خلال العقود طويلة الأجل المبرمة مع شركات تزويد الكهرباء المرخصة. وسيطلب من المشتركين الراغبين بالانضمام بدفع مساهمة مالية بسيطة بناءً على وفورات فواتير الكهرباء المتوقعة.
تعمل الهيئة حاليا مع استشاريين متخصصين في هذا المجال من أجل وضع إطار قانوني وتشغيلي يحدد الأسس والمبادئ اللازمة لتخطيط وتنفيذ ووضع النماذج الفنية والمالية للمرحلة الثانية من المبادرة ودور وصلاحيات جميع الجهات المشاركة.
كما سيتم تعيين جهة متخصصة لمراقبة عملية تركيب أنظمة الطاقة الشمسية وإنشاء سجل لأصول جميع هذه الأنظمة ومراقبة الطاقة الكهربائية المنتجة خلال فترة المشروع، بما يكفل توافق الأداء لضمان تحقيق كافة الأهداف والفوائد المتوقعة من المشروع.
ومن المؤمل طرح أول مناقصة تحت مظلة مشروع «ساهم» للمباني السكنية خلال النصف الأول من هذا العام لتركيب أنظمة الألواح الشمسية في حدود ثلاثة آلاف مبنى سكني بهدف الوصول إلى مائة ألف منزل بحلول عام 2023م. وسيتم البدء في اختيار المباني السكنية المؤهلة خلال الربع الأول من هذا العام .