بنسبة نمو 30% – مواصلات نقلت 5.9 مليون راكب خلال 2018

19 ألف راكب يوميا وتدشين تطبيق هاتفي للحافلات في النصف الأول من العام الحالي –

بلغ إجمالي ما نقلتهم شركة النقل الوطنية العُمانية «مواصلات» 5.9 مليون راكب خلال الفترة من 1 يناير إلى 31 ديسمبر 2018م على جميع خطوطها الداخلية بمحافظة مسقط والخطوط الخارجية المتجهة إلى مختلف محافظات السلطنة، بمعدل نمو يبلغ 30% عن عام 2017م، وبمتوسط 19 ألف راكب يوميًا في الربع الأخير من عام 2018م وبمتوسط عام حوالي 16 ألف راكب، حيث بلغت ذروة الركاب في أيام الجمعة وسجلت 24 ألف راكب.
ودشنت «مواصلات» خدمات النقل العام لأول مرة بولايتي صلالة وصحار في 28 ديسمبر 2018م، حيث نقلت أكثر من 46 ألف راكب خلال الأيام السبعة الأولى من تدشين الخدمة بمعدل أكثر من 3 آلاف راكب يوميا لكل ولاية، علمًا أن الخدمة كانت مجانية خلال الأيام السبعة الأولى وذلك لتشجيع الجميع للخوض في تجربة حافلات «مواصلات» وجعلها الخيار المناسب للتنقل عبر الخطوط الجديدة المشغلة داخل الولايتين.
وتوضح «مواصلات» أن هناك مؤشرات جيدة إضافة إلى الوعي الملحوظ من قبل العمانيين لاستخدام «مواصلات» من خلال تجربتهم وسعيهم الدائم لمعرفة الخطوط المشغلة خلال الفترة الحالية والخطوط القادمة، وبلغت نسبة آخر مسح للعمانيين من الركاب قرابة 40% ويأتي هذا الوعي نتيجة للدور الحثيث الذي تقوم به «مواصلات» في تطوير كفاءة جميع الخدمات المقدمة، إيمانا منها بأن نجاح ما تقدمه مقرون برضا الزبائن.
34 خطًا للنقل
كما شغلت «مواصلات» سبعة خطوط جديدة للنقل العام داخل محافظة مسقط خلال عام 2018م ليرتفع عددها إلى (15) خطا، أما الخطوط بين المدن فشغلت الشركة سبعة خطوط جديدة ليرتفع عددها إلى (16) خطا تربط مختلف محافظات السلطنة، بالإضافة إلى «خط» جديد للنقل العام داخل ولاية صلالة و«خطين» داخل ولاية صحار ليرتفع إجمالي عدد الخطوط المشغلة إلى 34 خطا، والجدير بالذكر أن الشركة توفر خدمة تكاملية بينها وبين الشركة الوطنية للعبارات تربط محافظة مسندم وجزيرة مصيرة.
نسبة التعمين 95 %
وإيمانا بأهمية توظيف الكوادر العُمانية، قامت «مواصلات» بتعيين 360 عُمانيًا خلال عام 2018م وبلغت نسبة التعمين 95% وبذلك يكون إجمالي عدد العاملين بالشركة 1231 موظفا حتى تاريخ اليوم. من جانب آخر، وسعيا من «مواصلات» على الارتقاء بكفاءة الأداء وخلق بيئة عمل محفزة لكافة العاملين، فإن الشركة تقوم بوضع خطط سنوية متضمنة باقة متعددة من البرامج التدريبية محليا ودوليا وفق أفضل الممارسات والمعايير القياسية ما من شأنه يرفع من مستوى الإنتاجية للموظفين بشكل خاص والشركة بشكل عام.
تدشين أول محطة انتظار مكيفة للركاب تعمل بالطاقة الشمسية
ودشنت «مواصلات» خلال عام 2018م أول محطة انتظار مكيفة للركاب تعمل بالطاقة الشمسية في خطوة تظهر حرص الشركة على استخدام الطاقة المتجددة كوسيلة من وسائل صون البيئة وضمان استدامتها في ظل توجه السلطنة إلى استخدام الطاقة البديلة في مشاريعها المستقبلية، وتتمتع محطة الانتظار المكيفة والصديقة للبيئة بأفضل التقنيات الحديثة، حيث تم تجهيزها بنظام تكييف متكامل وتزويدها بأجهزة مراقبة وبمساحة خاصة للإعلانات تعمل كليا بالطاقة الشمسية، كما يمكن لمستخدمي المحطة شحن أجهزتهم المحمولة عبر منافذ الطاقة المخصصة أثناء فترة الانتظار، وتتراوح سعة المحطة الاستيعابية بين 10 إلى 15 شخصا، بالإضافة إلى أن الشركة وقعت مع عدد من مؤسسات القطاع الحكومي والخاص اتفاقيات لإنشاء محطات في أماكن أخرى تعمل بالطاقة الشمسية سيتم تشغيلها خلال الربع الأول من العام الحالي.
كما دشنت «مواصلات» المحطة المتكاملة لصيانة وخدمـة الحافلات بالعذيـبة والتي تعمل على خدمة حافلات النقل العام التابعة للشركة والتي يصل عددها إلى أكثر من 500 حافلة مختلفة الأحجام والاستخدامات، وكذلك ستقوم هذه المحطة بخلق فرص عمل إضافية بشكل مباشر بما يقارب 200 وظيفة للعمانيين خلال الفترة المقبلة.
تطبيق هاتفي جديد
من المزمع تدشين تطبيق هاتفي لخدمات النقل العام التابعة لـ«مواصلات» خلال النصف الأول من عام 2019م وسيتضمن التطبيق على أنظمة الحجوزات الإلكترونية وباقة اشتراكات متنوعة وأنظمة تتبع دقيقة تتيح للمستخدم تتبع الحافلة لحين وصولها والعديد من الأنظمة الذكية التقنية التي سيتم الكشف عن تفاصيلها خلال العام الجاري.