منتخب كرة الطاولة يواصل مشاركته في معسكر الأمل بلبنان

يواصل منتخبنا الوطني للأشبال لكرة الطاولة مشاركته الحالية في منافسات معسكر الأمل لمنطقة غرب آسيا والمقام حاليا في لبنان لغاية الثامن من يناير الجاري بمشاركة منتخبات قطر والعراق وسوريا والمستضيفة للحدث (لبنان)، ويمثل منتخب السلطنة في هذه المشاركة اللاعبان أحمد الريامي ومؤيد بن يوسف المطوع إلى جانب وجود المدرب محمد أمين عتوم. ويتضمن برنامج المعسكر الحالي تدريبات مكثفة وعلى فترتين صباحية ومسائية لكافة اللاعبين المشاركين، أما التدريبات الصباحية فتنطلق في تمام الساعة التاسعة صباحا وتستمر لغاية الثانية عشرة ظهرًا بينما تبدأ تدريبات الفترة المسائية اعتبارًا من الساعة الثانية ظهرًا حتى الرابعة والنصف مساء.
ويعد برنامج معسكر الأمل ضمن البرامج المعتمدة لدى الاتحاد الدولي والآسيوي لكرة الطاولة، حيث يتضمن البرنامج الحالي لمعسكر الأمل عن منطقة غرب آسيا العديد من الحلقات المتنوعة والتدريبات الفنية والبدنية والتي يتم تقديمها عبر نخبة من المدربين المعروفين والمدربين المساعدين، وسيتأهل مجموعة من اللاعبين المشاركين في معسكر الأمل لمنطقة غرب آسيا إلى المعسكر الآسيوي على مستوى المنطقة، على أن يتأهل بعدها لاعبان من القارة الآسيوية وسيتم اختيارهما لتمثيل القارة للمرحلة النهائية من معسكر الأمل الدولي والذي ستستضيفه السلطنة في أواخر شهر يوليو المقبل وتحديدا خلال الفترة من 25 حتى 31 يوليو المقبل بمجمع السلطان قابوس الشبابي للثقافة والترفيه بصلالة.
وبحسب البرنامج الإعدادي للمنتخب، فان الإعداد التدريبي للاعبين بالمنتخب الوطني للأشبال والناشئين سيكون عبر الدخول في معسكر داخلي بعد الانتهاء من منافسات معسكر الأمل لمنطقة غرب آسيا بلبنان، حيث يسعى الجهاز الفني للمنتخب بقيادة المدرب محمد أمين عتوم للاستفادة من فترة إجازة منتصف الفصل للمدارس عبر دخول الطلبة لهذا المعسكر واستفادتهم من الإعداد البدني والفني، وسيلي ذلك توجه المنتخب الوطني الى مملكة البحرين من أجل خوض منافسات إحدى جولات بطولة العالم للأشبال والناشئين والتي ستقام في شهر فبراير المقبل بالمنامة. يشار إلى أن السلطنة قد استضافت في عام 2017 برامج وتدريبات معسكر الأمل لدول منطقة غرب آسيا لكرة الطاولة بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر، وسط مشاركة أربع دول، وهي دولة قطر والمملكة العربية السعودية ولبنان والأردن بالإضافة الى المشاركين من السلطنة، وشكل المعسكر فرصة مثالية لتوفير البيئة الجيدة عبر تواجد العديد من اللاعبين الذين يمثلون دولا مختلفة، وحصلوا على جرعات تدريبية مكثفة طوال فترة البرنامج، كما تضمن المعسكر حلقات عمل للمدربين المشاركين ببرنامج المعسكر.