الرئيس العراقي يدعو لتعزيز قدرات الجيش في الذكرى 98 لتأسيسه

كتلة الصدر ترفض تواجد قوات أمريكية في بغداد –
بغداد ـ عمان ـ وكالات :-

دعا الرئيس العراقي برهم صالح، لتعزيز قدرات الجيش وتمكينه كمؤسسة مهنية وطنية لكل العراقيين.
وقال صالح، في الذكرى الثامنة والتسعون لتأسيس الجيش العراقي، الذي تشكلت نواته الأولى في عهد الملك فيصل الأول، في 6 يناير من 1921، عبر تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: «نستذكر مآثر الجيش وتشكيلاته في الدفاع عن الوطن، وآخرها دحر إرهاب داعش».
وأكد الرئيس العراقي على ضرورة «تعزيز قدرات الجيش، وتمكينه كمؤسسة مهنية وطنية لكل العراقيين بمختلف انتماءاتهم، وحامية للوطن ونظامه الدستوري الديمقراطي الاتحادي».
بينما طالب إياد علاوي زعيم ائتلاف الوطنية، ببرنامج متكامل لإعادة تسليح وتأهيل الجيش العراقي.
وقال علاوي، في تغريدة، «في ذكرى تأسيس الجيش العراقي، أدعو إلى تبني برنامج متكامل وتأهيل قوات الجيش وتطوير معداتها وتعزيز قدراتها، وضمان حقوق المنتسبين والمقاتلين بما يوفر لهم سبل العيش الكريم، فضلا عن عوائل شهداء الواجب ومصابيه».
إلى ذلك، رفضت كتلة «سائرون» النيابية المدعومة من قبل زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر تواجد قوات أمريكية بالعاصمة العراقية، بغداد، معتبرا ذلك تحديا للإرادة الوطنية وخرقا جديدا للسيادة.
وانتشرت السبت، صور لقائد العمليات للتحالف الدولي في العراق الجنرال أوستن رينفورث، وهو يتجول في شارع المتنبي الشهير وسط بغداد برفقة قائد عمليات العاصمة، جليل الربيعي، بالتزامن مع ذكرى انسحاب القوات الأمريكية من البلاد، ما أثار جدلا حادا في الأوساط السياسية والشعبية.
وقال المتحدث الرسمي لتحالف «سائرون»، النائب حمد الله الركابي في بيان أطلعت عليه الأناضول، «تناقلت وسائل إعلام محلية خبرا عن تواجد قوات أمريكية في بغداد وتجوال عدد منهم في شارع المتنبي الجمعة». وأضاف: إن «ذلك يمثل تحديا للإرادة الوطنية وخرقا جديدا للسيادة العراقية وتصرفا سيئا يكشف الوجه القبيح للإدارة الامريكية التي تنتهك كل القوانين والأعراف الدولية».