رئيس بلدية مسقط: توثيق عقود الإيجار يعاني من ظاهرة التهرب

أكد معالي المهندس محسن الشيخ رئيس بلدية مسقط أن البلدية تقدم العديد من الخدمات ومن الجهود للمجتمع، وبالتالي يقابل تلك الجهود التزامات ينبغي للمستفيدين الوفاء بها، ومنها خدمات عقود الإيجار التي تعاني من ظاهرة التهرب، وما تقوم به البلدية من خطوات لتبسيط إجراءات الحصول على هذه الخدمة، والعمل على تطوير أنظمتها؛ بهدف التقليل من مخاطر التهرب من تسجيل عقود الإيجار، والاستناد على الجوانب القانونية والإجرائية.
جاء ذلك في كلمته التي حملت عنوان «خدمات بلدية بين المنفعة والحق العام» في افتتاحية العدد الرابع من مجلة مسقط.
واحتوى العدد الجديد على مجموعة من المواضيع المختلفة التي تُعنى بشؤون العمل البلدي، وغيرها من القطاعات والمشاريع المرتبطة بالتنمية وتطوير المدن.
وتضمنت المجلة حواراً خاصاً مع سعادة نائب الأمين العام للمجلس الأعلى للتخطيط، للحديث عن تفاصيل رؤية عُمان 2040، ومرتكزات الخطة الخمسية التاسعة، والنتائج المرتقبة للاستراتيجية الوطنية للتنمية العمرانية، وأبرز القضايا المشتركة مع بلدية مسقط.
كما ناقش باب قضية ورأي موضوع «عقود الإيجار بين المشروعية في التحصيل والتحايل في التوثيق»، وذلك مع عدد من المختصين من خلال تسليط الضوء على الأسباب المؤدية إلى عزوف ملاك العقار عن تسجيل عقود الإيجار، وتوضيح أبرز الأساليب الشائعة في التحايل والتهرب من أداء الرسوم العقارية المستحقة، وأثر هذه الظاهرة على الجهات المعنية، وعلى السوق العقاري بشكل عام، مستعرضاً عددا من الحلول المقترحة لمعالجة هذه الظاهرة.
وتناولت المجلة ضمن باب «من مسقط» مشروع دار الأوبرا السلطانية، وما تختزله من مكونات فنية ولمسات تراثية وعصرية، وما تتضمنه الدار من تنوع ثقافي وثراء حضاري، وأبرز الفعاليات الفنية والثقافية والأمسيات التي تنظمها الدار، بالإضافة إلى موضوع حول «الأفلاج والعيون المائية» بولايات محافظة مسقط المختلفة، وأشهر أنواع هذه الأفلاج، واستخداماتها.
وضمن باب بحوث ودراسات، تم عرض دراسة بحثية حول استنزاف المياه الجوفية في محافظتي الباطنة، إضافة إلى موضوع علمي حول الكسوف بين التاريخ والعلم.
وفي باب خدمات وبرامج تم تسليط الضوء على مختبر بلدية مسقط، والأدوار التي يقوم بها؛ كونه يُشكل ركيزة أساسية لضمان سلامة الأغذية. بالإضافة إلى قراءة في كتاب بعنوان: «لماذا الأماكن القديمة مهمة»، وكيف تؤثر الأماكن الأثرية على هويتنا وازدهارنا.
ومجموعة من المقالات حول التحكيم في عقود المقاولات، ومكتبات المدن والثورة التكنولوجية، ومقال ختامي لمدير التحرير حول استثمار الكفاءات لتحقيق الكفايات.