تستهدف السياح والزوار – «بدية بلا مخلفات بلاستيكية» مبادرة توعوية للمحافظة على الرمال الذهبية

متابعة – خليفة الحجري –

تعد مبادرة «بدية بلا مخلفات بلاستيكية» واحدة من المبادرات المجتمعية الرائدة التي يتفاعل معها شريحة كبيرة من شباب ولاية بدية بمحافظة شمال الشرقية سعيا منهم للمحافظة على جمال وصفاء رمالها الذهبية الناعمة التي تمثل مصدر جذب سياحي تتجلى فيه صور رائعة من جمال الصحراء وسكونها حتى أصبحت قبلة سياحية مهمة على خارطة السياحة العمانية داخليا وخارجيا.
وتتلخص أهداف المبادرة المجتمعية التي يتبناها مكتب عضو مجلس الشورى بولاية بدية منذ انطلاقتها لأول مرة قبل ما يقارب العام جملة من الأنشطة والبرامج الرامية نحو المحافظة على نظافة الرمال والتخلص من المشوهات المتنوعة نتيجة التخييم العشوائي ورمي المخلفات خاصة البلاستيكية منها التي تؤثر سلبا على البيئة الصحراوية.

جهود تطوعية

وأكد سعادة الدكتور محمد بن سعيد الحجري ممثل بدية بمجلس الشورى بأن هذه المبادرة التطوعية هي إحدى المبادرات المجتمعية الطيبة التي تلقى كل التشجيع والمساندة من المجتمع المحلي ومن الزوار كذلك ويستهدف المنظمون إقامة سلسلة من المعسكرات التي تعنى بنظافة الرمال على طول الطريق المؤدي للمخيمات الصحراوية وبالقرب من مكان التخييم وذلك بعد أن تعرضت تلك الرمال الذهبية الناعمة للمشوهات من قبل السياح والزوار نتيجة بعض الممارسات والسلوكيات الخاطئة حيث يترك بعضهم كميات من المخلفات والمشوهات في أماكن التخييم والجلوس مما يخلف أكياسا ورقية وبلاستيكية وزجاجا وبقايا أغذية هي في الحقيقة تشوه المنظر العام كما أنها تشكل خطرا على البيئة ومكوناتها الطبيعية الجميلة مما يستدعي منا جميعا مزيدا من المبادرات لتوعية السياح وعشاق التخييم بمسؤولياتهم تجاه هذه البيئة العمانية الجميلة.

رسالة توعوية

من جانبه قال الداعية الشيخ سالم النعماني في حديث توعوي بثه مكتب عضو مجلس الشورى بولاية بدية مؤخرا حول حملة بدية بلا مشوهات بلاستيكية: بدية ذات الرمال الذهبية يقصدها السياح بين الحين والآخر، فلنترك هذه الرمال كما هي على طبيعتها ، فلا نشوه تلك المناظر التي لا يحب الإنسان أن يراها ، ترك الزجاجات الفارغة والبلاستيكية خطر على البيئة وهي تشوه المنظر العام حيث لا تتحلل هذه الزجاجات عبر الزمن ، فليكن شعارنا دائما «بدية بلا مشوهات بلاستيكية» كيف ذلك ونحن أصدقاء البيئة، اترك المكان أفضل مما كان فلنتعاون جميعنا على المحافظة على الرمال الذهبية هناك في ولاية بدية.
الجدير بالذكر أن حملة بدية بلا مشوهات بلاستيكية تتضمن برامج توعوية وإرشادية للسياح القادمين إلى رمال الشرقية التي تعتبر واجهة سياحية فريدة خلال عطلات نهاية الأسبوع والإجازات نظرا لما تتميز به من بيئة صحراوية ورمال ذهبية ناعمة وهدوء وجمال طبيعي.