حديد يوضح أســــباب الاستبعاد.. الأحمر يستعد لامتحان أوزباكستان في الشارقة

الشارقة -” عمان “: أجرى المنتخب الوطني مساء امس حصة تدريبية بجامعة الشارقة التي انتقل اليها صباح امس بعد انتهاء معسكره في ابوظبي واستقر المنتخب الوطني في فندق ريدسون بلو الشارقة .
وسيتدرب المنتخب الوطني على فترتين صباحية ومسائية للإعداد والتحضير لمواجهة أوزبكستان في التاسع من يناير الحالي في مستهل مشواره في النهائيات الآسيوية.
من جانب آخر عاد الى السلطنة امس الثلاثي أحمد الكعبي والمنذر العلوي وعبدالله فواز بعد أن توجه لهم الجهاز بالشكر، وأكد أنهم ضمن أولوياته في المراحل القادمة نظراً للإمكانيات التي يمتلكها الثلاثي.
على صعيد متصل اكد أحمد حديد، أن كل ما أثير حول توتر العلاقة بين المدرب الهولندي بيم فيربيك، وحارس المرمى علي الحبسي، ووجود خلافات بينهما أدت إلى استبعاد الأخير من تشكيلة الأحمر في أمم آسيا، هو كلام لا أساس له من الصحة.
وقال حديد في مداخلة مع إحدى القنوات الرياضية: «استبعد الحبسي على ضوء تقارير طبية صادرة عن الكادر الطبي في المنتخب، ومن نادي الهلال السعودي، وأيدها أحد الأطباء المتخصصين في الإمارات، والتي أكدت إصابة الحارس بتمزق من الدرجة الثانية». وأضاف أن هذا ما دفع المدرب لاتخاذ قرار استبعاد الحارس.
وتابع: «فيربيك اجتمع مع اللاعب قبل قرار استبعاده، وتحدثا في كل ما يخص أمر الإصابة، وكان هناك تفهم من الحبسي لوجهة نظر المدرب بصعوبة أن يتدرب حارسان فقط مع المنتخب، أو خوض المباريات بهما من دون حارس ثالث».
وتابع: «الحبسي لم يُبد أي اعتراض أو تذمر من القرار، بل على العكس، التقى زملاءه اللاعبين في المعسكر، وحفزهم على العطاء في البطولة».
وأوضح: «الذي أود تأكيده مجدداً أنه لم يُستبعد الخلافات مع أحد».
وعن استبعاد عبدالعزيز المقبالي وعيد الفارسي من التشكيلة أيضاً، قال: «لا توجد أسباب إدارية، فهي خيارات فنية للمدرب، الذي وقف على جاهزية اللاعبين من خلال المباريات الودية».