«المقاصف المدرسية» بين مواصفات «التربية» ورغبات الطلاب بتنويع «الوجبات» في مسندم

تعتبر المورد الغذائي الرئيسي في المدارس –

بخاء – أحمد خليفة الشحي –

يعدُّ المقصف المدرسي والجمعيات التعاونية من المرافق المدرسية الحيوية في المدرسة كونها تمثل مصدر الإمداد الغذائي الرئيسي لطلبة وطالبات المدرسة وعليه كان لابد من وضع اشتراطات ومواصفات خاصة سواء بالمكان نفسه أو محتوياته وما يتم تقديمه من أغذية ومشروبات للطلبة والطالبات ونظرا للأهمية الكبرى له ارتأت ( عمان ) إلقاء الضوء أكثر على واقع المقاصف والجمعيات التعاونية في مدارس المديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة مسندم.

الإهتمام بالصحة

في البداية التقت ( عمان ) محمد بن عبدالله بن أحمد الشحي المدير المساعد بدائرة البرامج التعليمية للأنشطة والرعاية الطلابية بالمديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة مسندم والذي يؤكد على أن صحة الطلبة الجسمية والنفسية تحظى باهتمام كبير على كل المستويات من خلال تقديم التغذية الصحية السليمة المناسبة والمتنوعة من قبل وزارة التربية والتعليم ووزارة الصحة، فالغذاء الصحي السليم والمتوازن يساهم في رفع المستوى التحصيلي للطالب والمحافظة على صحته وسلامته وبذلك ينتج جيلا قادرا على العمل والإنتاج والبناء بأعلى المستويات وتهدف الوزارة إلى تجويد الخدمات المقدمة للطالب عن طريق الجمعيات التعاونية والمقاصف المدرسية من خلال توفير المواد الغذائية الصحية المناسبة المتنوعة والتي تتناسب مع أعمار الطلبة واحتياجاتهم الجسمية والنفسية والذهنية، وكذلك الاعتناء بجودة المواد الغذائية المقدمة لطلاب المدارس وسلامتها، والمحافظة على صحة الطلبة من أمراض سوء التغذية المختلفة مثل فقر الدم، ونقص الوزن والسمنة وبط ء النمو وغيرها.

مكان محبب

شيماء بنت أسامة بن محفوظ الحميدي الشحية في الصف السابع بمدرسة آمنة بنت وهب للتعليم الأساسي 5- 12بولاية بخاء تقول المقصف المدرسي من الأماكن المحببة إلينا لما يقدمه لنا من الوجبات والمشروبات التي يحتاجها جسمنا لإمداده بالطاقة والنشاط ليس هذا وحسب بل يعلمنا ويدربنا على العمليات الحسابية عند البيع للطالبات أو الشراء وكذلك بالتعاون مع الزميلات ولما للمقصف من أهمية وجُب زيادة الرقابة من الجهات المسؤولة والحرص على تنويع ما يتم بيعه في المقصف لتجنب نفورنا من الشراء منه للتكرار اليومي للوجبات المتوفرة في المقصف مما يضطرنا لجلب وجباتنا معنا من المنزل لذا يجب إعادة النظر في ما يتم بيعه فيها وتنويعه.

غذاء صحي

عبدالله بن أحمد خليفة الشحي طالب بالصف التاسع بالمدرسة المحمدية للتعليم الأساسي 5- 12 بولاية بخاء قال إن المقصف المدرسي هو المكان الذي يلبي حاجات الطالب في الفترة الصباحية ومن المفترض أن تنوع الجمعية للمأكولات والمشروبات كي يقضي الطالب باقي وقتة من غير تعب وإرهاق – المدرسة أو الجمعية بدورها تلجأ إلى التعاقد مع الكافتيريا والمخابز من أجل توفير بعض الوجبات للطلاب كالفلافل والفطائر المنوعة إلا أن بعض الطلاب لا يميل لتلك الوجبات المقدمة وأرجو من الجهات المعنية بالسماح للمدارس بتقديم المأكولات والمشروبات كالبيض واللحم والدجاج ورقائق البطاطا وبعض المشروبات الساخنة. ويتم توفير مثل هذه اﻷطعمة بنسبة أكبر في المقصف المدرسي لما لها من فوائد عديدة كما ينبغي على الجهات المختصة المشاركة في مراقبة معدي اﻷطعمة لتحقيق السلامة الصحية ولا شك بأن تناول الطالب الغذاء الصحي المتوفر في المقصف المدرسي يجدد من طاقته كما يجعله يكمل باقي يومه بحيوية ونشاط تمكنه من فهم واستيعاب المواد الدراسية بيسر وسهولة.

أصناف متنوعة

وتقول سارة بنت محمد سليمان الشحية من الصف التاسع بمدرسة سكينة بنت الحسين للتعليم الأساسي 5- 12بولاية دبا إن المقصف المدرسي في المدرسة منظم بشكل جيد وتباع فيه أصناف متنوعة من الفطاير مثل الجبن والزعتر والفلافل والبيتزا كما يتم بيع أصناف أخرى على فترات مختلفة مثل الحمص وسندويتشات الجبن بالسلطة والمعكرونة بالإضافة إلى العصائر المختلفة كالبرتقال والمانجو والفواكه المشكلة كما يباع في المقصف المدرسي أدوات مدرسية متنوعة وبتوفير تلك الأدوات المدرسية فإنها تسعى لتوفير متطلبات الطالب بالمدرسة وتخفيف العبء عن ولي الأمر خاصة إذا ما علمنا عدم تواجد بعض أولياء الأمور خلال الأسبوع في الولاية.

تلبي الاحتياجات

ويقول الطالب تركي بن عبدالله بن محمد الشحي من الصف الحادي عشر بمدرسة حمزة بن عبدالمطلب بنيابة ليما إن المقصف المدرسي بمدرستنا يقدم لنا مجموعة من المواد الغذائية أثناء اليوم الدراسي وفق الشروط الصحية التي تلبي احتياجات طلاب المدرسة ونحن كطلاب راضون كل الرضا بما تقدمه لنا مدرستنا من وجبات غذائية صحية مناسبة في النوع والسعر.

وجبة متكاملة

وتقول الطالبة عهد بنت أحمد بن علي الشحية من الصف الثامن بمدرسة ليما للتعليم الأساسي 5-12 بنيابة ليما يلتزم المقصف المدرسي بتقديم بعض الوجبات الصحية لتعويد الطلبة على الطعام الصحي حيث توفر الجمعية الفواكه كالتفاح والموز والحليب وتحرص الجمعية على التنوع في أصناف الوجبات المقدمة وعلى جودتها حتى تكون وجبة غذائية متكاملة تحوي عناصر متنوعة كما لاحظت أنه يتم حفظ الطعام بطريقة مناسبة، ولكن أتمنى إضافة بعض الأصناف المحببة لنا كالمثلجات (الآيس كريم ) والعصائر المتنوعة.