«رواد الأعمال» ببهلا تطلع على الفرص التجارية والاستثمارية بمنطقة سندان الصناعية

بهلا- أحمد بن ثابت المحروقي –

قامت لجنة رواد الأعمال بولاية بهلا بزيارة ميدانية لمنطقة سندان الصناعية بحلبان وذلك بهدف التعرف على الجديد والمفيد في عالم المال والأعمال، والاطلاع على الفرص التجارية والاستثمارية المتاحة وتبادل الخبرات والتجارب.
تعرف المشاركون في الزيارة من خلال الشرح المفصل من قبل العاملين بسندان على المنطقة الصناعية والمخصصة فقط للصناعات الخفيفة وذلك من حيث أهمية المنطقة الجغرافي كونها تتوسط محافظات السلطنة الشمالية وقربها من المناطق والخدمات الحيوية والشوارع الرئيسية، وكذلك من حيث أهميتها الاقتصادية خاصة للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة ودورها في خدمة الاقتصاد الوطني، والرقي بالصناعات المحلية وخدمة أفراد المجتمع المحلي.
كما تم التعرف على ما تمتاز به المنطقة كونها أول منطقة صناعية خاصة من حيث الخدمات التي ستقدمها للمستثمرين والتي من أهمها الخدمات الحكومية المعنية بالشأن الاقتصادي كمركز الشرطة ومكاتب لكل من الصحة والبلدية والقوى العاملة، وما سيقدمه القطاع الخاص من دعم ومساندة بالإضافة لمؤسسات المجتمع المحلي.
وبعدها تم إيضاح ما يمكن أن تقدمه إدارة المنطقة للمستثمرين من برامج ومناشط من أجل الوقوف مع المستأجرين ومساعدتهم في إنجاح أعمالهم، والترويج للمشاريع المقام بها، والعلاقات ما بين المؤجر والمستأجر وكذلك ما بين صاحب العمل والمستهلك المستفيد من تلك المشاريع والأعمال التجارية المقام بها.
بعدها قام المشاركون في الزيارة بجولة ميدانية للتعرف على الطبيعة من حيث مساحة المحلات والخدمات المرافق لها من مواقف وكهرباء، وماء وكذلك على الشقق السكنية
وقال رائد الأعمال ناصر بن حميد الوردي: حقيقة الأمر كانت الزيارة لمنطقة سندان الصناعية ناجحة وهي فرصة جيدة للأخوة المشاركين وحافزا للجميع لتطوير أعمالهم والرقي بمنتجاتهم وخدماتهم. وأشار الوردي: بأن مدينة سندان بنظامها الحديث ومرافقها المتنوعة جديرة بنقل تجربتها لتعم كافة المناطق الصناعية الخدمية للتغلب على العشوائية الموجودة بها وإنجاح الأعمال والمشاريع القامة بها،ولجذب المستثمرين والمستهلكين على حد سواء، وأكد بأنه سيتم بمشيئة الله عقد لقاء موسع بالولاية لكل من يرغب في التعرف عن قرب على منطقة سندان الصناعية من أصحاب وصاحبات الأعمال بالولاية في الفترة القادمة بحضور بعض مسؤولي وموظفي إدارة سندان.